الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حزب الله يدعو `اليونيفيل` الى الالتزام بصلاحياتها.. والجيش اللبناني يعزز انتشاره جنوبا * السنيورة يتعهد بمصادرة سلاح المقاومة بروية ولكن بعزم

تم نشره في الأحد 17 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
حزب الله يدعو `اليونيفيل` الى الالتزام بصلاحياتها.. والجيش اللبناني يعزز انتشاره جنوبا * السنيورة يتعهد بمصادرة سلاح المقاومة بروية ولكن بعزم

 

 
بيروت - ا ف ب
انتشر الجيش اللبناني أمس في ثماني بلدات جديدة في القطاعين الغربي والاوسط في جنوب لبنان مع استمرار انسحاب القوات الاسرائيلية من هذه المنطقة ، فيما دعا حزب الله قوة الامم المتحدة الى التزام الصلاحيات التي جاءت على اساسها.
وصرح مسؤول حزب الله في جنوب لبنان نبيل قاووق أمس "يهمنا ان تلتزم قوة اليونيفيل الصلاحيات التي جاءت من اجلها ، وهي منع اسرائيل من التعدي على لبنان وحماية السيادة اللبنانية".
واضاف على وقع استعداد الكتيبة الفرنسية للانتشار في جنوب لبنان اعتبارا من الاسبوع المقبل ، ان "اسرائيل هي التي تحتل الاراضي اللبنانية ولا نريد للقوة الدولية ان تتحول قوة متعددة الجنسية وتخرج عن صلاحياتها".
ويرفض حزب الله تسليم سلاحه للدولة اللبنانية ، وقال امينه العام حسن نصرالله اخيرا في حديث تلفزيوني ان "المقاومة موجودة في جنوب (نهر) الليطاني وفي كل جنوب لبنان".
لكن رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة جدد عزمه على مصادرة السلاح في جنوب لبنان في اشارة الى حزب الله ، وذلك في مقابلة مع "راديو كندا".
وقال "سنصادر قطع السلاح.. نريد ان تفرض الدولة نفسها".
واوضح السنيورة الذي يدرك المعادلات السياسية الداخلية في البلد انه "في حال استعملنا القوة او تحركنا بسرعة وبشكل مباغت ، فالامر لا يكون صائبا ، لذلك سنتحرك بروية ولكن بعزم".
واضاف السنيورة "نريد ان تفرض الدولة نفسها".في هذا الوقت ، قال متحدث عسكري ان الجيش اللبناني عزز أمس انتشاره في جنوب لبنان وتحديدا في المنطقة الحدودية ، وباشر التمركز في ثماني بلدات جديدة في القطاعين الاوسط والغربي.وبحسب المصدر نفسه ، فان 400 عنصر مجهزين بنحو عشر دبابات بدأوا الانتشار في بلدة عيتا الشعب التي تبعد حوالى كيلومتر واحد عن الحدود مع اسرائيل ، فيما انتشرت عناصر اخرى في بلدات رميش والقوزح ورامية ومروحين والضهيرة وعلما الشعب والناقورة حيث المقر العام لقوة الامم المتحدة في جنوب لبنان.
وكانت قوة اليونيفيل ابلغت الجيش اللبناني في وقت سابق أمس ان الجيش الاسرائيلي سينسحب من بلدات علما الشعب ومروحين واللبونة ورميش في القطاع الاوسط قبل ان تنتشر فيها الوحدات اللبنانية.
وذكرت صحيفة السفير اللبنانية أمس ان "مجلس الوزراء تبلغ مبدئيا (خلال جلسته مساء الجمعة) ان القوات الاسرائيلية ستنسحب نهائيا من المواقع التي تستمر في احتلالها في الجنوب في 23 ايلول الجاري". وتمركز الجيش اللبناني الخميس في بلدات في القطاع الاوسط بعدما اخلتها اسرائيل ودخل بلدتي حولا ومركبا على بعد حوالى 500 متر من الحدود اللبنانية الاسرائيلية. وثمة بلدتان فقط في القطاع الاوسط لم يدخلهما الجيش بعد هما كفركلا ودير ميماس.
وكانت اسرائيل اعلنت انها ستنسحب من لبنان حين يصبح عديد القوة الدولية المعززة نحو خمسة الاف عنصر.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش