الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أقر بانه «كان بالامكان القيام بافضل مما كان» * غوردن براون يجدد تأييده الحرب على العراق

تم نشره في الثلاثاء 26 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
أقر بانه «كان بالامكان القيام بافضل مما كان» * غوردن براون يجدد تأييده الحرب على العراق

 

 
لندن - اف ب
جدد غوردن براون الخليفة المرتقب لتوني بلير في رئاسة الوزراء أمس تاييده الحرب على العراق مقرا في الوقت نفسه انه "كان بالامكان القيام بافضل مما كان".
وقال براون وهو وزير المالية الحالي في كلمة القاها على هامش مؤتمر حزب العمال في مانشستر شمال غرب انكلترا انه "بعد تحرير العراق من صدام حسين كان بامكاننا القيام بامور بشكل افضل ونحن نعترف بهذا الان". وقال براون في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية "اللوم يقع علينا جميعا" مشيرا الى تضامنه مع توني بلير. وبرر براون الحرب على الارهاب التي تقودها الولايات المتحدة وحلفاؤها بضخامة التهديد الذي تشكله "القاعدة". وقال "اريد ان اوضح انه يمكننا ان نفوز عسكريا ويمكننا ان نفوز بالاجراءات الامنية ويمكننا تطبيق سياسات افضل لكن في نهاية المطاف ما يهم هو عزل المتطرفين عن المعتدلين".
واضاف "سنتخذ كافة الاجراءات اللازمة ونجد كل الطرق الممكنة لنتاكد ان لا ملاذ آمنا للارهابيين سواء في العراق او افغانستان ولا مكان لتمويلهم".
وشدد براون في كلمته على ضرورة "الاعتراف بان القيم الانسانية كالحرية والديموقراطية والعدالة يجب ان تتوافر للناس اينما كانوا والا تبقى حكرا علينا بل ان تصل الى الدول والشعوب الاكثر فقرا في العالم". واعتبر براون ان هجمات 11 ايلول على الولايات المتحدة غيرت كل شيء. وقال "هناك جيل جديد من ارهابيي القاعدة". واضاف "يحق للناس ان يعرفوا انك ستتخذ الاجراءات اللازمة لحماية امن هذه البلاد وبناء مستقبل سلمي للعالم".
واعطى براون اشارات عديدة الى انه يحذو حذو بلير في السياسة الخارجية رغم الاصوات المعارضة التي تعتبر ان سياسة بريطانيا في العراق وافغانستان والشرق الاوسط تغذي الارهابيين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش