الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نظام الربط والحماية الالكترونية للتربية يسمح للوزارة بمتابعة انجازاتها

تم نشره في الأربعاء 11 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

 كتبت : كوثر صوالحة

تساءل العديد من المهتمين بعد اعلان وزارة التربية والتعليم عن اطلاق مشروع نظام الربط والحماية الالكترونية لوزارة التربية والتعليم عن الانعكاس الفعلي لهذا المشروع على امتحان الثانوية العامة والذي اقترب موسم انعقاده خلال الشهر القادم .

خبراء في هذا المجال اشاروا الى ان نظام الحماية الالكترونية سيكون له انعكاس فعلي على جودة امتحان التوجيهي كون الاتصالات ونظام الحماية الالكتروني ساهما بشكل كبير في مراقبة وضبط مجريات امتحانات متعددة ليس فقط في الثانوية العامة بل في مواقع كثيرة اخرى وبالتالي فان ادخال او تطبيق الحماية الالكترونية في التربية ساهم وسيساهم في اعطاء مصداقية اكبر للثانوية العامة ووقف اي تجاوزات فيها، مؤكدين ان عالم الاتصالات واسع ومن خلاله يمكن السيطرة على الكثير من المجريات التي تهدف الى التطوير والعمل المستمر .

واجمع الخبراء على ان هذا النظام سيسمح للوزارة بمتابعة انجازاتها على صعيد امتحان الثانوية العامة وسيساعد كثيرا في ذلك.

مديرعام هيئة الاتصالات الخاصة في القوات المسلحة العميد المهندس علي العساف اشار في حفل اطلاق المشروع الى ان الهيئة ساهمت قبل ذلك في عملية ضبط امتحان الثانوية العامة وكانت تجربة ناجحة جدا حيث تم حجب اشارات التلفون عن 422 مدرسة وتم الكشف عن 700 جهاز خلوي ضمن قاعات الامتحان كل ذلك تم بحسب العميد العساف عن طريق ايجاد الطرق الفنية اللازمة والمثلى لضبط امتحان الثانوية العامة على غرارالسيطرة الكاملة على امتحانات اخرى كامتحان المجلس الطبي الاردني وعدد من الجامعات عن طريق الحماية الالكترونية الذي يؤدي الى جودة النتائج وبالتالي جودة التعليم.

وقال العميد العساف اننا نعمل لاننا شريك استراتيجي لمؤسسات الدولة ونحرص على متابعة المستجدات الالكترونية وتسارع الزمن للتطور في كافة المجالات ومتابعة توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني.

 وبالعودة الى ما حققته وزارة التربية والتعليم في عملية ضبط امتحان الثانوية العامة نجد ان الوزارة وقبل تشغيلها لهذا النظام نجحت في ضبط قاعات الامتحان وتقليل المخالفات وجميع الاجراءات التي اتخذتها الوزارة على مدى ثلاث سنوات مضت ضبطت الامتحان، وعملت على تحقيق مبدا العدالة بين كافة الطلبة بعيدا عن الغش لان هذا الامتحان هو بطاقة العبور للمستقبل .

الوزارة اتخذت العديد من الاجراءات لضبط العملية منها اعتماد نماذج مختلفة للأسئلة، وعملت على تجهيز قاعات مركزية والاستعانة بكوادر من ديوان المحاسبة للاشراف على متابعة الامتحانات واستخدام قلم حبر موحد، والاستعانة بقوات الدرك لحماية القاعات› وكانت الثقة اكبر في النتائج بعد هذه الاجراءات .



ورغم الاتفاق او الاختلاف على الاجراءات الادارية التي اتبعتها الوزارة والتي هدفها ضبط الامتحان وتقليل الغش وليس تحسين نوعية التعليم من قبل عدد من الاصوات التي طالبت بتطوير الامتحان وليس بضبطه فقط فان ما قامت به الوزارة هو جهد على الجميع الاعتراف به وهو يحسب للوزارة نجاحا وليس فشلا رغم وجود بعض الاصوات التي طالبت بتطوير الامتحان وليس بضبطه وهذا جهد كبير يجب ان يحسب لها .

نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد ذنيبات يجد ان الوزارة نجحت في ضبط امتحان الثانوية العامة وكذلك تجويد نتائجه وهو امر اقر به الجميع ، مبينا ان الهدف من المشروع اكبر من عملية مراقبة الدوام ببصمة اليد او الوجه فهو مشروع ريادي وهو الاول على مستوى العالم العربي هدفه تطوير التعليم وجودته على اختلاف المستويات وهو جزء من خطة التطوير التربوي وتوظيف تكنولوجيا المعلومات وهو مشروع يدرس منذ عامين كاملين ويهدف الى التطوير والجودة وتحقيق انجازات اخرى تحسب لانجازاتنا خلال ما مضى .



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش