الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الصين ترغب في الحوار رغم انتهاء مهلة وقف التخصيب * انان : ايران والغرب يحتاجان الى «انقاذ ماء الوجه» للجلوس والتفاوض

تم نشره في الأربعاء 6 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
الصين ترغب في الحوار رغم انتهاء مهلة وقف التخصيب * انان : ايران والغرب يحتاجان الى «انقاذ ماء الوجه» للجلوس والتفاوض

 

 
عواصم - وكالات الانباء
قال سكرتير عام منظمة الامم المتحدة كوفي انان في تصريحات لصحيفة الحياة امس إن الايرانيين أكدوا أنهم مهتمون بمفاوضات حقيقية لتسوية مشكلة برنامجهم النووي وأنهم غير مهتمين بالاسلحة النووية.
وأضاف انان الذي التقى الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد مؤخرا أن الايرانيين "يجدون من غير العادل استمرار الاصرار على شرط وقف تخصيب اليورانيوم قبل الجلوس على طاولة المفاوضات". وقال انان إن إيران والغرب يحتاجان إلى "ما يمكن أن يكون إنقاذا لماء الوجه" للجلوس على مائدة المفاوضات.
على ذات الصعيد قال كوفي انان لصحيفة "الباييس"الاسبانية على المجتمع الدولي الاعتماد على ايران لا ان يعزلها . مضيفا أن أزمة ايران مع القوى الغربية بسبب برنامجها النووي لن تحل الا من خلال المفاوضات. ومضى يقول "الشيء الرئيسي الذي يتعين علينا تجنبه هو المواجهة. انها مسألة تتطلب صبرا واصرارا. الحل الملائم هو المفاوضات ". وأردف انان قائلا "أكد لي الايرانيون أنهم لا يسعون للحصول على الاسلحة النووية وان نواياهم سلمية. ولكن عليهم التوصل الى سبل لطمأنة العالم وضمان أن هذه هي نواياهم حقا ". الى ذلك قالت الصين امس انها لا تزال ترغب في أن تتفاوض القوى الكبرى مع ايران حتى بعدما تجاهلت طهران المهلة التي حددتها لها الامم المتحدة لوقف تخصيب اليورانيوم وهي العملية التي يخشى الغرب أن تؤدي الى صنع أسلحة نووية.
وقال تشين جانج المتحدث باسم الخارجية الصينية في مؤتمر صحفي "وقفنا دوما مع حسم القضية النووية الايرانية من خلال التفاوض والحوار ".
وسلط الموقف الصيني الذي عكس موقف روسيا الضوء على العقبات التي تواجه مسعى تقوده الولايات المتحدة لدراسة فرض عقوبات على ايران بمجلس الامن الذي تتمتع فيه بكين وموسكو بحق النقض "الفيتو".
وجاءت التصريحات في الوقت الذي يترقب فيه حلفاء واشنطن بالاتحاد الاوروبي والذين يترددون ايضا في فرض عقوبات محادثات تجرى الاسبوع الحالي تهدف لاستيضاح تلميحات من جانب ايران بأنها قد تتفاوض بشأن نطاق برنامجها النووي.
ومن المتوقع بشكل مبدئي أن يجتمع منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي خافيير سولانا مع علي لاريجاني كبير المفاوضين النوويين الايرانيين في فيينا اليوم رغم أن دبلوماسيين قالوا انه لا يزال من الممكن تغيير موعد ومكان المحادثات.
وتعد تلك أول تعليقات علنية للصين بخصوص ايران منذ انتهاء مهلة الامم المتحدة لها لوقف تخصيب اليورانيوم في 31 آب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش