الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يومان من الحوار لم يفلحا في جسر الهوة بين فتح وحماس * الاحمد: المبادرة العربية والالتزام بالاتفاقيات الدولية نقطة خلاف جوهرية

تم نشره في الأحد 28 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
يومان من الحوار لم يفلحا في جسر الهوة بين فتح وحماس * الاحمد: المبادرة العربية والالتزام بالاتفاقيات الدولية نقطة خلاف جوهرية

 

 
عمان - الدستور - كمال زكارنة
بعد يومين من الحوار الوطني الفلسطيني الذي بدأ الخميس الماضي برئاسة الرئيس محمود عباس تمحور الخلاف بين المتحاورين وبالتحديد بين فتح وحماس حول النقطة الجوهرية ذاتها التي اعاقت تشكيل حكومة ائتلاف وطني وهي الموقف من مبادرة السلام العربية التي تبنتها قمة بيروت والالتزام بالاتفاقيات الدولية وقرارات الشرعية الدولية.
ورغم ان البيان الذي صدر امس واجمل العديد من النقاط المتفق عليها الا ان المواقف حول نقطة الخلاف الجوهرية لا تزال على حالها فحركة فتح ترى في تبني مبادرة قمة بيروت العربية والالتزام بالاتفاقيات الدولية المخرج الوحيد من الحصار المالي المفروض على الشعب الفلسطيني والانطلاق في عملية السلام فيما ترى حماس - الحكومة - في ذلك تراجعا في مواقفها المبدئية وتنازلا مبكرا دون مقابل .
ممثل فتح في الحوار ورئيس كتلتها في المجلس التشريعي عزام الاحمد قال لم يكن امامنا كمتحاورين الا تأجيل اعلان فشل الحوار بعد يومين متتاليين من النقاشات لم يفلحا في جسر الهوة بين الموقفين حول النقطة الجوهرية المذكورة فقمنا بتشكيل لجنة برئاسة الرئيس عباس لاستكمال الحوار واستمراره بحيث يتواصل الحوار طيلة العشرة ايام التي حددها الرئيس قبل اجراء الاستفتاء على وثيقة الوفاق الوطني التي اطلقها الاسرى الفلسطينيون في معتقلات الاحتلال. وقال الاحمد لـالدستور من رام الله انه اذا تم الاتفاق على تبني مبادرة السلام العربية والالتزام بالاتفاقيات الدولية فان جميع المسائل للاخرى تصبح ثانوية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش