الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وصف الحكومة بـ«التبعية» والمعارضة بـ«الانتهازية» * غضب في البرلمان المصري من تصريحات السفير الاميركي

تم نشره في الأربعاء 31 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
وصف الحكومة بـ«التبعية» والمعارضة بـ«الانتهازية» * غضب في البرلمان المصري من تصريحات السفير الاميركي

 

 
القاهرة - مكتب الدستور
اعتبر عضو البرلمان المصري كمال احمد أن الحملة الامريكية التي تشنها على مصر والانتقادات التي توجهها اليها يأتى في اطار الضغط السياسي الذى تمارسه واشنطن على مصر من أجل انتزاع مواقف سياسية معينة ترضى عنها الادارة الامريكية وانتقد كمال أحمد في تصريحات لالدستورموقف الإدارة الأمريكية والكونجرس الأمريكي وشنهم حملات ضد مصر في كل عام مع بدء موسم التصديق على المعونة الأمريكية لمصر للضغط عليها سياسيا وعلى القرار المصري بهدف التدخل في الشؤون الداخلية ، مشيرا الى إن الأمور عندما تمس السيادة الوطنية لمصر فالكل يرفض هذه المحاولات ، مؤكدا أن الأمور وصلت إلى حد أن أعلن السفير الأمريكي في وجود وفد من هيئة المعونة الأمريكية عند لقائهم بالدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء المصري أنه لا بد أن تسير المصالح الأمريكية داخل مصر في ضوء المنح التي نعطيها لها . وقال أننا فوجئنا ببيان صادر من السفارة الأمريكية ينفي هذه التصريحات ، مؤكدا أن ما قاله السفير الأمريكي من تصريحات تمس السيادة الداخلية لمصر ... موضحا أن حديث السفير الامريكي تكرر قبل ذلك منذ ثلاثة اسابيع مقدما النص الكامل لتصريحات السفير الامريكي وتصريحات عدد من المسؤولين الامريكيين قبله الى رئيس لجنة العلاقات الخارجية .
واتهم كمال احمد الإدارة الأمريكية بأنها دائما ما تبحث عن قرضاي وجلبي.
وقال بحدة شديدة لن يجدوا قرضاي وجلبي في مصر ووجه انتقادات عديدة حول السياسة الأمريكية في المنطقة وتدخلها السافر في العراق وأفغانستان تحت دعاوى نشر الديمقراطية مؤكدا أنها لم تحقق الديمقراطية.
وأكد الدكتور حمدي حسن المتحدث الإعلامي باسم كتلة جماعة الاخوان المسلمين في البرلمان المصري أنه لا أحد بمصر ضد الشعب الأمريكي إلا أننا نرفض السياسات الأمريكيةَ في منطقة الشرق الأوسط وتعاملها بازدواجية المعايير والعمل خارج ما تدعيه من ضرورة احترام حقوق الإنسان وتطبيق الديمقراطية.
وقال لـالدستورنحن نواب الإخوان وأيضا الحكومة المصرية قد أدنا أحداث 11 ايلول إلا أن ما حدث في أمريكا ما كان يجب أن يكون الرد عليه بالاعتداءات المسلحة الوحشية على شعوب العالم المختلفة واحتلال العراق وأفغانستان والآن دارفور في الطريق مدللا على كذب الحكومة الأمريكية وادعائها أمام الأمم المتحدة بخطورة ما تمتلكه العراق من أسلحة نووية على لسان كولن باول بعد عرض فيلم وثائقي عن إمكانات العراق النووية ، ثم اعترف بعد ذلك بكذب هذه الادعاءات والتبريرات التي قدمت له لشن الحرب على العراق .
وقال إنها تتعامل مع فلسطين أيضا بطرق غير إنسانية ، وانتقد موقف الإدارة الأمريكية من حكومة حماس والتي جاءت بإرادة شعبية وانتخابات حرة نزيهة ، وقال كنا ننتظر تأييدا أمريكيا إلا أنه للأسف حدث العكس وكان الموقف الأمريكي غريبا جدا . وكان اجتماع لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب قد شهد في العديد من الاتهامات العنيفة التي وجهها أعضاء مجلس الشعب إلى الإدارة الأمريكية ومحاولتها التدخل في الشؤون الداخلية لمصر من خلال ما تقدمه لمصر من معونة تقدر بـ 353 مليون دولار ، وقد جاء ذلك في حضور وفد أمريكي يضم 30 نائبا بالكونجرس الأمريكي ما بين سناتور ومساعدين لنواب بالكونجرس.
وأجمع نواب البرلمان المصري الذين حضروا الجلسة على رفضهم المطلق لسياسة المعايير المزدوجة في السياسة الأمريكية تجاه قضايا دول الشرق الأوسط ، ولديها تناقض واضح بين ما تدعيه عن الديمقراطية وما حدث عقب الانتخابات التشريعية الفلسطينية. وكان النائب المستقل كمال أحمد قد فجر القضية داخل مجلس الشعب يوم السبت الماضى عندما اعترض على تصريحات السفير الأمريكي بالقاهرة و أعتبرها إهانة لمصر وللمعارضة المصرية ، وقال إن السفير وصف الحكومة المصرية بـالتبعية والمعارضة المصرية بـالانتهازية، وقال أحمد خلال الجلسة أرفض تصريحات السفير ، وأقدس هذا البلد ، وكنت أتصور أن تتصدى الحكومة لمثل هذه التصريحات .. ولتذهب المساعدات الأمريكية إلي الجحيم ، وعلي أي سفير أن يحترم السيادة الوطنية لمصر.
من جانبه أكد الدكتور مفيد شهاب وزير الدولة للشؤون القانونية والمجالس النيابية حرص الحكومة على عدم المساس بالسيادة الوطنية سواء تعلق الأمر بدولة كبرى أو صغرى. وقد اعتذر الوفد الأمريكي بصورة مفاجئة عن استكمالً الاجتماع بحجة ارتباطهم بلقاء مع المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة المصري دون الرد على الاتهامات التي وجهها النواب للإدارة الأمريكية. وكان عدد من النواب قد وجهوا انتقادات حادة للإدارة الأمريكية وتعاملها في منطقة الشرق الأوسط بسياسة ازدواجية المعايير واحتلال دول إسلامية وعربية من خلال استخدام القوة المسلحة.
وتعتبر مصر أكبر متلق للمساعدات الأجنبية الأمريكية بعد إسرائيل والعراق ، حيث تحصل على قرابة ملياري دولار سنويا في صورة مساعدات عسكرية وغيرها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش