الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نددت بافلات منتهكي الحقوق من العقاب في الشرق الاوسط * العفوالدولية تكشف انتهاكات كبيرة لحقوق الانسان في العالم

تم نشره في الأربعاء 24 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
نددت بافلات منتهكي الحقوق من العقاب في الشرق الاوسط * العفوالدولية تكشف انتهاكات كبيرة لحقوق الانسان في العالم

 

 
* جرائم حرب في العراق واسرائيل تقتل الفلسطينيين دون وجه حق
لندن - وكالات الانباء: نددت منظمة العفو الدولية في تقريرها السنوي للعام 2006 بالافلات من العقاب لمرتكبي انتهاكات لحقوق الانسان في الشرق الاوسط. واشارت المنظمة المدافعة عن حقوق الانسان في تقريرها الصادر في مقرها في لندن الى ان مرتكبي انتهاكات حقوق الانسان باستثناء حالات قليلة ينعمون بالافلات من العقاب في الشرق التوسط ، متهمة الحكومات بالتقاعس عن محاسبتهم وضمان الانصاف لضحاياهم.
وذكرت انه في كثير من بلدان المنطقة اطلق العنان لاجهزة الامن والاستخبارات لاحتجاز المشتبه بهم فترات طويلة. واوضح التقرير انه وفي العراق لجأت القوات الاميركية وغيرها من القوات الاجنبية وكذلك قوات الحكومة العراقية الى استخدام القوة المفرطة وهي بمنجاة من العقاب. كما ارتكبت القوات المتعددة الجنسيات التي تقودها الولايات المتحدة وقوات الحكومة العراقية انتهاكات واسعة النطاق من بينها تعذيب مدنيين وقتلهم دون وجه حق واحتجاز الالاف من المشتبه فيهم بصورة تعسفية ودون السماح لهم بمباشرة الاجراءات القانونية الواجبة .
وواكد التقريراستخدام اسرائيل وسائل شتى قضائية وغير قضائية لمعاقبة الفلسطينيين بشكل فردي وجماعي بينما حرم الضحايا الفلسطينيون من العدالة والانصاف وما برح الافلات من العقاب هو القاعدة السائدة لافراد القوات الاسرائيلية الذين يقدمون على قتل فلسطينيين دون وجه حق او اساءة معاملتهم. وقال التقرير انه كثيرا ما تعرض المعتقلون في سوريا للتعذيب في فترة الاحتجاز السابق للمحاكمة وفي ايران وتونس ومصر اشتكى المتهمون في كثير من الاحيان من تعرضهم للتعذيب وذلك لدى مثولهم امام المحاكم في نهاية المطاف ولكن المحاكم كانت تسرع برفض ادعاءاتهم بدون التحقيق فيها.
واضاف التقريرتفاقمت المشكلة بسبب استمرار شيوع المحاكم الاستثنائية بما في ذلك المحاكم العسكرية التي تتمتع بسلطة محاكمة المدنيين وكانت حالة الطوارئ المديدة في سوريا ومصر هي السبب في استمرار امثال هذه المحاكم. وتابع كما كانت قوات الشرطة والامن تمارس عملها وهي تحتمي الى حد كبير بدرع الافلات من العقاب عندما تفرط في استخدام القوة المفضية الى الموت او الاصابة بجراح سواء كان ذلك في ايران واليمن حيث كان الضحايا في احيان كثيرة من الاقليات الدينية والعرقية او في مصر والمغرب حيث كان اللاجئون والمهاجرون من بين المستهدفين.
من ناحية اخرى افاد التقرير ان ادلة جديدة ظهرت على انتهاكات لحقوق الانسان ارتكبتها بعض الحكومات واجهزة الاستخبارات في الشرق الاوسط وشمال افريقيا وفي الولايات المتحدة والبلدان الغربية الاخرى في اطار تعاونها الوثيق في الحرب على الارهاب.
وتابع التقرير وفي المغرب القت لجنة للحقيقة هي الاولى من نوعها في المنطقة العربية الضوء على انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان ارتكبت على مدار اكثر من اربعين عاما وفي ليبيا اعلنت السلطات اجراء تحقيق تاخر عن موعده في قتل او اختفاء اعداد من السجناء قد تصل الى المئات في سجن ابو سليم في طرابلس عام 1969.
واكدت المنظمة المدافعة عن حقوق الانسان ان الجنود والمستوطنين الاسرائيليين الذين يتحملون المسؤولية عن حوادث قتل دون وجه حق وغيرها من الانتهاكات ضد الفلسطينيين يتمتعون بصفة عامة بالحصانة من العقاب.
ووجهت المنظمة انتقادات قاسية للولايات المتحدة لاعتقال الالاف من الاشخاص دون محاكمة في العراق وافغانستان وفي قاعدة غوانتانامو في كوبا واشار الى جرائم حرب في العراق. وقال التقرير ظل الاف المعتقلين محتجزين دون تهمة او محاكمة لدى الولايات المتحدة الاميركية في العراق وافغانستان والقاعدة الاميركية في خليج غوانتانامو بكوبا. واضاف التقرير ترددت انباء تفيد بوجود مراكز احتجاز سرية تديرها الولايات المتحدة في اماكن لم يكشف عنها ، حيث يحتجز المعتقلون في ظروف تعد من قبيلالاخفاء.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش