الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حملة ضد البسطات والمركبات الخاصة العاملة مقابل الاجر في جرش

تم نشره في الخميس 12 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً



 جرش – الدستور – حسني العتوم

نفذت محافظة جرش وبلديتها الكبرى امس حملة واسعة على البسطات والمركبات الخاصة التي تعمل مقابل الاجر والاصطفاف المزدوج ، وبدعم من شرطة المحافظة لإزالتها من الأسواق التجارية في خطوة لإنهاء ظاهرة الاعتداء على الأرصفة والشوارع والعمل مقابل الاجر الذي يلقي بظلاله السلبية على حركة مجمع الانطلاق الحديث في المدينة.

وقال مساعد محافظ جرش لشؤون السلامة العامة الدكتور محمد الزيود إن الحملة تهدف الى  تنظيم الاسواق وتخفيف حدة الاختناقات المرورية التي تعاني منها المدينة، داعيا اصحاب البسطات للالتزام بالتعهدات التي وقعوها سابقا والتي ستضطر المحافظة لتحصيلها وفق القوانين والانظمة المرعية .

وقال انه تم خلال الحملة ضبط احد عشر مواطنا من باعة البسطات الذين تكررت اعمال عرض بسطاتهم في الشوارع ولم يستجيبوا للانذارات التي وجهت لهم مسبقا ما يستدعي اتخاذ كافة الاجراءات القانونية بحقهم ، اضافة الى قيام شرطة المرور بتحويل كافة اصحاب المركبات الخاصة الذين يعملون مقابل الاجر الى ديوان المحافظة .

وأوضح ان الحملة مستمرة في الفترتين الصباحية والمسائية يوميا شاملة مختلف مناطق المدينة حتى إزالة جميع مظاهر الاعتداء على الارصفة، لتمكين المواطنين من التنقل بحرية كاملة لقضاء احتياجاتهم.

واكد ان الحملة مستمرة ايضا في مراقبة ومتابعة المنشاءات الحديثة للاكشاك على الشارع الدولي ضمن اختصاص المحافظة وسيتم العمل على ازالة أي مخالفات جديدة .

واشار مساعد المحافظ انه وبناء على مطالبات ابناء مخيمي جرش وسوف فسيتم تنظيم حملة شاملة في غضون الايام القلية القادمة لازالة البسطات التي تنتشر بشكل عشوائي ومعيق للحركة المرورية فيهما داعيا اصحاب البسطات الى ازالتها طواعية دون اللجوء الى الاجراءات القانونية .

واكد رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة ان البلدية تتابع باهتمام كبير حالة الوسط التجاري في المدينة وما تطفو به بين الحين والاخر من ظهور الباعة المتجولين والذين اصبحوا يستخدمون السيارات المتحركة كحالة كر وفر كلما شعروا بوجود حملات ازالة .

وشدد قوقزة أن هذه الحملة من أقوى الحملات التي قد تكون رادعة للاعتداءات بمختلف أشكالها، سيما وأن تنظيم السوق ضرورة ملحة في المدينة.

ويرى أن أصحاب البسطات اعتادوا على البيع بعشوائية ودون نظام ولن يرحلوا إلى أي موقع جديد، رغم ان البلدية وفرت لهم سوقا شعبيا بقيمة 400 ألف دينار، وخصصت لهم عدة مواقع بديلة ولم يلتزموا بالرحيل إليها نهائيا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش