الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الامم المتحدة تسعى لنقل 40 ألف لاجىء الى داخل تشاد * مصر تدعو الى اجتماع في الامم المتحدة لبحث نشر قوات دولية في دارفور

تم نشره في الأربعاء 11 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
الامم المتحدة تسعى لنقل 40 ألف لاجىء الى داخل تشاد * مصر تدعو الى اجتماع في الامم المتحدة لبحث نشر قوات دولية في دارفور

 

 
عواصم - وكالات الانباء: دعا وزير الخارجية المصرية احمد ابو الغيط الى عقد اجتماع في الامم المتحدة لوضع "خطوط استرشادية لتنفيذ القرار "1706 الذي يقضي بنشر قوات دولية في دارفور وترفضه الخرطوم.
وقال وزير الخارجية المصري ، في مقابلة نشرتها امس صحيفة الاهرام الحكومية ، ان "مسألة دارفور تتطلب جهدا عربيا جادا وبناء جسور بين العرب والافارقة والمجتمع الدولي". واضاف ان "ذلك يمكن ان يتم من خلال اجتماع في نيويورك يضم امين عام جامعة الدول العربية ورئيس المفوضية الافريقية مع سكرتير عام الامم المتحدة ورئاسة مجلس الامن وفي اطار اجتماع يعقد لمجلس الامن للتوصل الى خطوط استرشادية لكيفية تنفيذ بعض عناصر القرار "1706.
وطالب ابو الغيط بان يبحث هذا الاجتماع كذلك "التاكيدات والتطمينات التي يمكن ان يحصل عليها السودان لتامينه مما يتصور انه نوايا تدبر نحوه". واكد ابو الغيط "ان المجتمع الدولي في حالة تحفز الان وعلينا ان نفرغ هذه الشحنة والا وجدنا انفسنا امام مواجهة سودانية دولية يدفع السودان ثمنها ويكون لها عواقب علينا في مصر".
ودعا ابو الغيط الى تجنب وجود قوات غربية في دارفور ، مؤكدا ضرورة "تعزيز القوة الافريقية بقوة من دول اسلامية واسيوية وان نبتعد عن الظهور الغربي فيها".
وعلى صعيد المساعدات الانسانية في الاقليم المضطرب ، قالت الامم المتحدة امس انها ستعمل بشكل عاجل لنقل اكثر من 40 ألف لاجيء سوداني الى داخل تشاد بعد قتال دار في مطلع الاسبوع عند الحدود.
وقالت مفوضية الامم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين ان حكومة تشاد وافقت على القيام بمسح الارض قرب بلدة بيلتين لبناء موقع جديدة للاجئين بشكل متعمق داخل البلاد.
وقالت جنيفر باجونيس المتحدثة باسم المفوضية بجنيف "التدهور الحالي في الامن بدارفور وزيادة الافتقار الى الامن في أنحاء شرق تشاد يبرزان الحاجة العاجلة لنقل اللاجئين السودانيين في مخيم أور كاسوني بعيدا عن الحدود." واكد برنامج الاغذية العالمي ان نحو ربع مليون شخص في منطقة دارفور بالسودان لا يستطيعون الحصول على الحصص الغذائية التي توفرها الامم المتحدة بسبب القتال.
وقالت المتحدثة كريستيان بيرثياومي ان البرنامج الذي يهدف الى الوصول الى ثلاثة ملايين شخص في منطقة دارفور شهريا أوصل الطعام لنحو 2,8 مليون شخص في ايلول وهذا يعني أن نحو 224 الفا في دارفور معظمهم في شمال المنطقة سيظلون محرومين من حصص الغذاء.
من ناحيته ، اعلن الرئيس النيجيري اولوسيغون اوباسانجو ان هناك "ابادة تتزايد" في دارفور ، مشددا على ضرورة انتشار قوة دولية لحفظ السلام في دارفور.
وقال اوباسانجو الذي يزور مقر الاتحاد الافريقي في اديس ابابا "ان البقاء هنا ورؤية ابادة تتزايد في دارفور ليس في مصلحة دارفور ولا في مصلحة افريقيا او العالم".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش