الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خشية تصاعد التوتر مع اثيوبيا ...امريكا تناشد اريتريا سحب قواتها من منطقة عازلة

تم نشره في السبت 21 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
خشية تصاعد التوتر مع اثيوبيا ...امريكا تناشد اريتريا سحب قواتها من منطقة عازلة

 

 
واشنطن - رويترز
حثت الولايات المتحدة اريتريا على سحب قواتها من منطقة عازلة تراقبها الامم المتحدة بمحاذاة حدودها مع اثيوبيا وسط مخاوف من ان وجود الجنود هناك قد يصعد التوترات مع اثيوبيا بشكل خاص وفي القرن الافريقي بشكل عام. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية ان تحريك اريتريا قواتها الى داخل المنطقة العازلة في وقت سابق من هذا الاسبوع ينتهك اتفاقا وقع قبل ست سنوات ويهدد بتقويض الاستقرار في المنطقة. واضاف المتحدث توم كايسي قائلا "الولايات المتحدة تناشد اريتريا الاستجابة للبيان الذي اصدره مجلس الامن التابع للامم المتحدة في 17 الشهر الجاري بسحب دباباتها وجنودها على الفور." وقال كايسي ان الولايات المتحدة تحث البلدين ايضا على التقيد باتفاق السلام الموقع في العام 2000 والذي أنهى حربا حدودية بينهما استمرت عامين وقتل فيها أكثر من 70 ألف شخص.واضاف قائلا "الولايات المتحدة تحث اريتريا واثيوبيا على التحلي باقصى قدر من ضبط النفس والامتناع عن التهديد بالقوة او استخدامها وتفادي اي عمل قد يفاقم التوترات بين البلدين." واتهمت الامم المتحدة اريتريا الاثنين الماضي بتحريك حوالي 1500 جندي 14و دبابة الى منطقة أكثر قربا من اثيوبيا في "خرق مهم" لاتفاق السلام.وتراقب بعثة الامم المتحدة لحفظ السلام المنطقة العازلة التي يبلغ عرضها 25 كيلومترا على طول الحدود بين البلدين التي تمتد لمسافة ألف كيلومتر في اطار اتفاق السلام. ودافعت الحكومة الاريترية عن تحريك جنودها في المنطقة قائلة ان لها الحق في السيادة على المنطقة وان الجنود هناك يعملون في مشروعات للتنمية. وقالت اثيوبيا انها لن ترد عسكريا على ما وصفته "باستفزاز ثانوي".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش