الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بسبب ظاهرة «الاحتباس الحراري» : الامم المتحدة تحذر من حركة نزوح هائلة وعواقب وخيمة على الامن

تم نشره في الجمعة 20 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
بسبب ظاهرة «الاحتباس الحراري» : الامم المتحدة تحذر من حركة نزوح هائلة وعواقب وخيمة على الامن

 

 
غ بكين - رويترز
قال مدير برنامج الامم المتحدة للبيئة ان العالم لا يبذل ما يكفي من الجهد لمحاربة ظاهرة الاحتباس الحراري التي قد تؤدي الى حركة نزوح هائلة وقد يكون لها عواقب وخيمة على الامن اذا لم يتم السيطرة عليها.
وقال اخم شتاينر المدير التنفيذي لبرنامج الامم المتحدة للبيئة "بالنسبة لمن ينظرون منا الى العلم والى المؤشرات فان الجهود لا تكفي بعد لكن هذا كان أكثر مما طمحنا اليه ربما قبل أعوام قليلة مضت." وفي مقابلة مع رويترز أثار شتاينر احتمال أن يتحول أناس الى لاجئين بسبب المناخ والمشاكل الكبيرة التي ستنتج عن ذلك.
وقال خبراء ان الملايين في الدول النامية المكتظة بالسكان التي تقع في مناطق منخفضة مثل بنغلادش ومناطق من الصين قد يضطرون للنزوح بسبب ارتفاع مستويات البحر.
وفي منطقة جنوب المحيط الهادىء بدأ يحدث ذلك في بعض الجزر المنخفضة.
وقال شتاينر "اذا استمرت توجهات الاحتباس الحالية والنماذج تشير الى أنها ستستمر وربما بسرعة أكبر فسيكون لها تأثير كبير على الاماكن التي يستطيع الناس العيش والزراعة فيها وعلى ما اذا كان الناس سيضطرون للنزوح." وأضاف في مقابلة على هامش منتدى حماية الحياة البحرية في العاصمة الصينية بكين "ستنتشر الامراض وسيكون لهذا تداعيات ربما فيما يتصل بالتجارة العالمية." وتابع "كيف تستطيع الدول التي لا تلعب دورها فيما يتعلق بنظام مناخي العمل مع دول تستثمر أموالها لتحديد مستوى انبعاثات ثاني أكسيد الكربون فيها." وثاني أكسيد الكربون هو أحد أهم الغازات المسببة للاحتباس الحراري وينبعث لدى حرق أنواع الوقود الاحفوري في وسائل النقل والمصانع ذات المداخن.
وقال الدبلوماسي الذي تولى منصبه في حزيران الماضي "احتمال أن ينشب صراع بسبب عواقب الاحتباس الحراري هو من التوجهات الاساسية التي نشهدها الان." ومن المناطق المعرضة تحديدا للخطر بسبب تغير المناخ وارتفاع درجات الحرارة الشعب المرجانية في العالم وهي مورد مهم للصيد والسياحة تقدر الامم المتحدة قيمته الاقتصادية سنويا بنحو 30 مليار دولار.
ووفقا لتقرير جديد صدر عن الامم المتحدة الخميس بدت مؤشرات على تعافي مناطق الشعاب المرجانية منذ أواخر التسعينيات عندما أدى ارتفاع درجات حرارة المياه بشكل غير عادي الى القضاء على زهاء 90 في المئة من الشعاب في بعض مناطق العالم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش