الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

`انتفاضة` دولية ضد اعتزام كوريا الشمالية اجراءتجربة نووية جديدة * بيونغ يانغ تتهم واشنطن بـالتخطيط لحرب كورية ثانية

تم نشره في الأربعاء 4 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
`انتفاضة` دولية ضد اعتزام كوريا الشمالية اجراءتجربة نووية جديدة * بيونغ يانغ تتهم واشنطن بـالتخطيط لحرب كورية ثانية

 

 
عواصم - وكالات الانباء
اعلنت كوريا الشمالية انها ستقوم بتجربة نووية في تاريخ لم تحدده بهدف تعزيز ترسانتها ازاء ما قالت انه تهديد متعاظم من الولايات المتحدة الامر الذي اثار حفيظة الدول الكبرى التي رأت في التجربة تهديدا للسلام العالمي.
وقالت وزارة الخارجية الكورية الشمالية في اعلان بثته وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية ان كوريا الشمالية "ستقوم في المستقبل بتجربة نووية في ظروف تتوفر فيها اجراءات السلامة بالكامل". واضافت الوزارة في بيانها ان "التهديد الكبير الذي تمثله الولايات المتحدة بالتسبب في اندلاع حرب نووية والعقوبات والضغوط تحتم على كوريا الشمالية القيام بتجربة نووية باعتبارها اجراء مضادا يندرج في اطار الدفاع الذاتي".
وكانت الحكومة اليابانية اول من رد على اعلان بنوم بنه معتبرة ان اجراء مثل هذه التجربة النووية امرا "لا يمكن قبوله".
ونقلت وكالات الانباء المحلية عن وزير الخارجية تارو اسو قوله ان مشروع هذه التجربة النووية "لا يمكن قبوله لانه يشكل تهديدا للسلام".
واضاف اسو انه في حال قامت كوريا الشمالية بتجربة ، سترد اليابان باجراءات "صارمة" ، بالتعاون مع الاسرة الدولية.
وفي القاهرة التي وصلتها وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس قال المتحدث باسم الخارجية الاميركية جون ماكورماك ان قيام كوريا الشمالية بتجربة نووية "سيشكل تهديدا غير مقبول للسلام والاستقرار في آسيا والعالم". وفي لندن قال متحدث باسم الخارجية البريطانية ان لندن ستعتبر التجربة النووية الكورية الشمالية "تصرفا بالغ الاستفزاز" ستترتب عليه "عواقب خطيرة".
وفي باريس طلبت فرنسا من كوريا الشمالية التخلي "على الفور" عن مشروع القيام بتجربة نووية التي ستمثل "عامل تهديد خطير لاستقرار الامن الاقليمي والدولي". وقال جان باتيست ماتيي المتحدث باسم الخارجية الفرنسية "نحن نطلب من كوريا الشمالية التخلي على الفور عن هذا المشروع لان مثل هذا العمل سيكون عامل تهديد خطير لاستقرار الامن الاقليمي والدولي".
ودعت روسيا الولايات المتحدة وكوريا الشمالية الى اجراء "اتصالات مباشرة" لمعالجة الملف النووي الكوري الشمالي ، بحسب ما اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف . وقال لافروف "نأمل ان تؤدي الجهود التي نبذلها الى اعادة اطلاق المفاوضات السداسية في اقرب وقت" ، في اشارة الى المفاوضات حول البرنامج النووي الكوري الشمالي التي تشارك فيها الولايات المتحدة وروسيا وكوريا الشمالية وكوريا الجنوبية والصين واليابان والتي توقفت منذ اشهر عدة. وفي سيول عبرت كوريا الجنوبية عن قلقها الشديد اثر تهديد كوريا الشمالية باجراء تجربة نووية ، معتبرة انه "تهديد كبير للسلام في شبه الجزيرة الكورية" ، على ما جاء في تصريح لوزارة توحيد الكوريتين. وقال متحدث باسم الوزارة يانغ تشانغ - سيوك ان التجربة "ستشكل تهديدا كبيرا للسلام في شبه الجزيرة الكورية وسيكون لها اثر سلبي جدا على العلاقات بين الكوريتين".
وعبر المتحدث عن "اسف سيول العميق وقلقها". في تلك الاثناء اكدت وزارة الخارجية الكورية الشمالية ان جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية "لن تكون ابدا اول من يستخدم القنبلة الذرية" مضيفة ان "شعبا من دون قوة ردع موثوقة مصيره الموت المأساوي كما ان سيادة البلاد مصيرها الانتهاك المجاني". ونددت الوزارة "بالعقوبات المعيبة" التي تفرضها الولايات المتحدة على مؤسسات كورية شمالية متهمة بتبييض الاموال ، متهمة واشنطن "بتصعيد التهديد بنشوب حرب نووية يوما بعد يوم".
ورأت وزارة الخارجية الكورية الشمالية في رغبة الولايات المتحدة "المجنونة" في زيادة التسلح وفي تنظيم مناورات عسكرية في شبه الجزيرة الكورية نية "في تفجير حرب كورية ثانية" مشيرة الى ان الدليل على ذلك هو "اعلان الحرب الفعلي على كوريا الشمالية باعتماد "القرار الوقح" بشانها في مجلس الامن الدولي" في 15 تموز. وفي تطور لافت قال متحدث باسم روه مو هيون رئيس كوريا الجنوبية ان مسؤولي الامن اجتمعوا لبحث كيفية الرد على بيان صدر من كوريا الشمالية قالت فيه انها ستجري تجربة نووية في المستقبل.
وقال المتحدث يون تاي يونج ان نتيجة الاجتماع الذي حضره كبار مسؤولي الدولة المعنيين بالامن القومي ستعلن قريبا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش