الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شيراك يطالب أنقرة الاعتراف بمجازرها ضد الارمن لتسهيل الانضمام * الجيش التركي ينضم للرافضين تقديم تنازلات للاتحاد الاوروبي

تم نشره في الأحد 1 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
شيراك يطالب أنقرة الاعتراف بمجازرها ضد الارمن لتسهيل الانضمام * الجيش التركي ينضم للرافضين تقديم تنازلات للاتحاد الاوروبي

 

 
عواصم - وكالات الانباء
قال قائد القوات البحرية التركية امس الاول ان القوات المسلحة لن تقدم تنازلات ابدا للاتحاد الاوروبي منضما بذلك للاحتجاجات المتزايدة ضد مطالب الاتحاد الاوروبي بتحقيق سيطرة مدنية كاملة على الجيش.
وقال الاميرال ينير كاراهان اوغلو "القوات المسلحة التركية لن تقدم ابدا تنازلات يطالب بها من بها من اجل الاتحاد الاوروبي."
واضاف اوغلو ان جماعات محلية واجنبية تسعى لتدمير القوات المسلحة تكثف من مساعيها.
ودأب القوميون الاتراك منذ فترة طويلة على اتهام الاتحاد الاوروبي ومؤيديه في الداخل بانه يهدف الى تفتيت تركيا تحت ستار الترويج لحقوق الاقليات الدينية والثقافية.
وكان الجنرال اليكير باسبج قائد القوات البرية التركية قد دافع ايضا في وقت سابق من الاسبوع الحالي عن حق الجيش في التدخل في الشؤون السياسية دفاعا عن العلمانية والقومية.
من ناحية ثانية ، تبادلت فنلندا التي تتولى حاليا رئاسة الاتحاد الاوروبي مع علي باباجان كبير المفاوضين الاتراك المكلف مفاوضات انضمام بلاده الى الاتحاد الاوروبي امس في هلسنكي "افكارا جديدة" لتفادي وقوع ازمة.
واجرى باباجان محادثات مع رئيس الوزراء الفنلندي ماتي فانهانن ثم وزير الخارجية اركي تويوميويا لكن لم يصدر اي بيان رسمي عقب اللقاء.
واعلن مصدر في وزارة الخارجية الفنلندية "اننا نطور افكارا جديدة لتفادي صعوبات في عملية تطبيق ما سمي ببروتوكول انقرة" ووقعت تركيا في تموز 2005 بروتوكولا اطلق عليه اسم بروتوكول انقرة يدعوها الى توسيع اتفاقها الجمركي
مع الاتحاد الاوروبي ليشمل الدول العشر التي انضمت اليه عام 2004 بما فيها جزيرة قبرص المقسمة بين اليونانيين والاتراك.
لكن انقرة ترفض تطبيق البروتوكول وبالتالي الاعتراف بقبرص اليونانية وقد يثير هذا الرفض الذي سيتناوله التقرير المقبل حول تقييم المفوضية الاوروبية المتوقع صدوره في الثامن من تشرين الثاني المقبل ، ازمة في علاقات الاتحاد بتركيا ولا يستبعد الجانب الاوروبي تعليق عملية الانضمام.
وقال المصدر "قلنا بوضوح للوفد التركي انهم مرغمون على تطبيق بروتوكول انقرة.
وستشكل هذه المسألة مع الاصلاحات الداخلية العنصر الاساسي في تقرير المفوضية" في بروكسل. واضاف "لكن المرحلة المقبلة هي تقرير المفوضية".
من ناحية ثانية دشن الرئيس الفرنسي جاك شيراك امس "ساحة فرنسا" في وسط العاصمة الارمنية يريفان ، معربا عن "تأثره" بهذه الزيارة وهي الاولى لرئيس فرنسي الى هذا البلد.
ودشن شيراك الذي رافقته زوجته برناديت ووفد فرنسي كبير هذه الساحة التي تحيط بها الاشجار امام الاف الاشخاص الذين كانوا يلوحون باعلام ارمنية وفرنسية .
كذلك حضر الحفل المغني الفرنسي من اصل ارمني شارل ازنافور والممثلة لين رينو والمغنية من اصل يوناني نانا موسكوري.
وقال شيراك "انني اكتشفت ارض ارمينيا بتأثر كبير" مشيدا" بالتاريخ البطولي والمضطرب للشعب الارمني الذي يعود الى اقدم عهود التاريخ".
واعتبر شيراك ان تركيا يجب ان تعترف بارتكاب مجازر ابادة في حق الارمن قبل ان تتمكن من الانضمام الى الاتحاد الاوروبي.
ووصل شيراك مساء الجمعة الى ارمينيا ووضع صباح أمس السبت اكليلا من الزهر أمام نصب تسيتسيرناكبربد التذكاري المقام احياء لذكرى ضحايا ابادة الارمن 1915" - "1917.
واصبحت فرنسا التي تعد نحو 400 الف مواطن من اصل ارمني ، اول دولة اوروبية تعترف بابادة الارمن ، بمصادقتها على قانون 29 كانون الثاني 2001 من دون توجيه التهمة مباشرة الى الاتراك. وزار شيراك بعد ذلك "متحف الابادة" برفقة نظيره الارمني روبرت كوتشاريان وزوجته وزرع شجرة بهذه المناسبة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش