الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ثوري فتح يقرر تشكيل محكمة حركية ولجنة تنظيمية لاتخاذ الاجراءات التأديبية

تم نشره في الخميس 9 آذار / مارس 2006. 02:00 مـساءً
ثوري فتح يقرر تشكيل محكمة حركية ولجنة تنظيمية لاتخاذ الاجراءات التأديبية

 

 
غزة - ا ف ب قرر المجلس الثوري لحركة فتح الذى عقد في رام الله تشكيل محكمة حركية دائمة من رجال القانون من اعضائه "لتعزيز الوحدة الداخلية والانضباط" ولجنة تنظيمية لاتخاذ اجراءات تأديبية بحق الاعضاء الذين خالفوا قواعد الحركة. واعلن المجلس هذه القرارات في بيان صادر عن المجلس الثوري لحركة فتح أمس الاربعاء في ختام الاجتماع الذي عقدته الحركة في رام الله منذ السبت الماضي بعد الهزيمة التى منيت بها في الانتخابات التشريعية. وحذر المجلس "الاغلبية العددية" من "ضرب بعرض الحائط القوانين التي تحكم الحياة الديمقراطية" معتبرة ان ذلك سيشكل "ضربة قاتلة للحياة الديمقراطية وسيفتح الباب امام الفوضى الداخلية". وقرر المجلس الثوري "تشكيل محكمة حركية دائمة من رجال القانون من بين اعضائه ومن ابناء الحركة لتعزيز الوحدة الداخلية والانضباط والالتزام الداخلي وتامين الحماية الكاملة لاعضاء الحركة، ومحاسبة كل من يسيء للشعب او يشوه صورة ورسالة فتح امام شعبنا الفلسطيني". واضاف البيان "ان المجلس الثوري قرر تشكيل لجنة تنظيمية من الرقابة الحركية وعدد من اعضاء المجلس لاتخاذ الاجراءات التأديبية وفق النظام الداخلي بحق كل عضو في الحركة عمل للقوائم الاخرى او ضد قائمة الحركة" في الانتخابات التشريعية التي جرت في 25 كانون الثاني الماضي وهزمت فيها حركة فتح . وقال انه تم "الموافقة على اعادة توزيع المهام في اللجنة المركزية لحركة فتح واستحداث دوائر ومفوضيات جديدة للقيام بالمهام الجديدة الملقاة على عاتق حركة فتح بعد الانتخابات التشريعية الاخيرة، وبهدف استنهاض الحركة والتنظيم لمواصلة النضال الوطني والديمقراطي لانجاز مشروعنا الوطني واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف". واكد المجلس الثوري "على تعزيز وحدة الحركة وبان فتح رقم لا يقبل القسمة وبالتالي يرفض المجلس الثوري كافة الاجتهادات الخاطئة وقيام التكتلات التي الحقت بحركة فتح هذا التراجع الخطير في انتخابات المجلس التشريعي وطلب من لجنة التقييم مواصلة عملها لاعداد تقريرها الشامل عن الانتخابات التشريعية". ودعا المجلس الثوري "اللجنة المركزية للحركة الى عقد اجتماع لجميع اعضائها في الداخل والخارج وحل كافة الاشكالات والترسبات من المرحلة الماضية بما يعزز وحدة اللجنة المركزية ووحدة حركتنا فتح". وشددت حركة فتح على "تمسكها بالوحدة الوطنية بين كافة القوى والفصائل" واوضحت انها "تؤكد على تمسكها بخيار السلاح وبالمفاوضات وبكافة الاتفاقات الدولية بين حكومة اسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية وبقرارات الشرعية الدولية وبحل الدولتين وبخطة خارطة الطريق". ودعت فتح "المجلس التشريعي الفلسطيني الى اتخاذ القرارات التي تعزز الوحدة الوطنية وتنهي ظاهرة الفلتان الامني الخطير وترفض حركة فتح بقاء الاذرع العسكرية للفصائل ،مؤكدا انه لا بد من ادماج الاذرع العسكرية في الامن الوطني والاجهزة الامنية دون تأخير". واضافت فتح "ان الحياة الديمقراطية الفلسطينية يجب تعزيزها وحمايتها وذلك عن طريق احترام القانون لان الاغلبية العددية اذا رضيت لنفسها ان تضرب عرض الحائط بالقوانين التي تحكم الحياة الديمقراطية، فانها بذلك توجه ضربة قاتلة للحياة الديمقراطية وتفتح الباب امام الفوضى الداخلية وهذا ما ترفضه حركة فتح ولن توافق عليه مطلقا".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش