الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بيريز: كاديما سيبحث عن دعم دولي لمشروعه رسم حدود اسرائيل...اولمرت واثق من الفوز في الانتخابات ويحدد شروط المشاركة في الحكومة المقبلة

تم نشره في الجمعة 24 آذار / مارس 2006. 02:00 مـساءً
بيريز: كاديما سيبحث عن دعم دولي لمشروعه رسم حدود اسرائيل...اولمرت واثق من الفوز في الانتخابات ويحدد شروط المشاركة في الحكومة المقبلة

 

 
القدس المحتلة - اف ب- د ب أ
يعتبر رئيس الوزراء الاسرائيلي بالوكالة ايهود اولمرت نفسه فائزا في الانتخابات التشريعية المقررة في 28 اذارالحالي ويحدد شروط المشاركة في الحكومة المقبلة بعد ان كشفت استطلاعات الرأي تقدمه على منافسيه.
واستبعد زعيم حزب كاديما امس مشاركة احزاب معارضة لتفكيك مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة في حكومة مستقبلية يرئسها في حال فوزه في الانتخابات، بعد ان اكد تصميمه على ترسيم حدود اسرائيل خلال الفترة التي سيتولى فيها الحكم.
وقال اولمرت الذي رجحت استطلاعات الرأي فوزه في الانتخابات المقبلة، ان اي حزب يريد الانضمام الى التحالف ''يجب ان يقبل خطتي لاعادة الانتشار''.واضاف ''لقد عرضت خطة تهدف الى ترسيم حدود اسرائيل خلال الفترة التي ستتولى فيها حكومتي الحكم، خطة تنص على تجميع مستوطنات في تجمعات استيطانية خلف الجدار الذي سيشكل حدودا''.
وتنص هذه الخطة على تفكيك عشرات المستوطنات المعزولة في الضفة الغربية التي يعيش فيها اكثر من 80 الف مستوطن من اصل 250 الفا يقيمون في هذه الارض الفلسطينية عدا القدس الشرقية التي ضمتها اسرائيل.
وتابع اولمرت ان ''الامور يجب ان تكون واضحة جدا. لدي نية حازمة لتطبيق هذه الخطة وكل شخص غير مهتم فيها لن يكون له مكان في الائتلاف الذي ساشكله''.
وقالت مصادر مقربة من كاديما ان اولمرت يقصد بحديثه هذا، الحزب اليميني المتشدد ''اسرائيل بيتنا'' للناطقين بالروسية الذي تتوقع استطلاعات الرأي ان يحقق تقدما في الانتخابات .
واستبعد عمير بيريتس زعيم حزب العمل، المرشح الرئيسي لتشكيل ائتلاف مع كاديما، الاقدام على هذه الخطوة في حال فوز كاديما في الانتخابات.
ويفكر رئيس حزب ''اسرائيل بيتنا'' وزير البنى التحتية السابق افيغدور ليبرمان بالمشاركة في حكومة بقيادة كاديما رغم انه عارض الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة في 2005.وصرح ليبرمان للصحفيين ردا على تصريحات اولمرت ''سنرى بعد الانتخابات اذا استمر اولمرت على رفضه اشراكنا في الحكومة''.
ورجحت ثلاثة استطلاعات نشرت نتائجها امس فوز كاديما ب34 الى 37 مقعدا من اصل 120 متقدما بشكل كبير على ابرز منافسيه حزبي العمل والليكود.وترجح استطلاعات الرأي الجديدة فوز العمل ب20 مقعدا والليكود بزعامة بنيامين نتنياهو ب14 الى 18 مقعدا.ووصل حزب ''اسرائيل بيتنا'' في المرتبة الرابعة ويرجح فوزه ب12 مقعدا.
واعلن اولمرت الاربعاء ان اسرائيل على عجلة من امرها للانفصال عن الفلسطينيين وستتخذ مبادرات احادية في الضفة الغربية لانها لا تملك الوقت لانتظار ''نضوج'' حركة حماس، على حد قوله.
من جهته، اعلن شمعون بيريز الرجل الثاني في كاديما ان الحزب سيسعى الى الحصول على دعم دولي لمشروعه الرامي الى رسم الحدود النهائية لاسرائيل في حال فوزه في الانتخابات واكد رئيس الوزراء السابق ان اسرائيل ستسعى اولا الى الحصول على موافقة الفلسطينيين على خطتها وانها مستعدة لاتخاذ تدابير احادية في حال غياب مفاوضات.
وصرح بيريز للصحفيين ''سنحاول التركيز على اتفاق دولي حول الحدود مستقبلا وسنعرضه على الفلسطينيين بالقول انه الاتفاق الاكثر عدالة''.وقال ''في حال رفضه الفلسطينيون سنرى ما بوسعنا القيام به من جانب واحد''.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش