الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صراع ساخن على الوصافة بين نابولي وروما

تم نشره في السبت 14 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

مدن - ستكون الانظار موجهة في المرحلة الثامنة والثلاثين الاخيرة من الدوري الايطالي لكرة القدم الى معركة الوصافة وبطاقة التأهل المباشر الى دوري ابطال اوروبا بين نابولي وروما، فيما يبدو كاربي مرشحا لاكمال عقد الهابطين الى الدرجة الثانية.

وتبدو حظوظ نابولي اوفر من روما من اجل الحصول على المركز الثاني الذي يحتله حاليا بفارق نقطتين عن نادي العاصمة، اذ يلعب اليوم السبت على ارضه ضد فروسينوني الذي تأكدت عودته الى الدرجة الثانية، فيما يحل «جالوروسي» في نفس التوقيت ضيفا على ميلان.

وسيكون المركز الثاني بمثابة جائزة ترضية لنابولي الذي تربع على صدارة الدوري لفترة طويلة قبل ان ينتفض يوفنتوس بعد بداية موسم صعبة للغاية ويشق طريقه صعودا حتى نجح في نهاية المطاف بازاحة فريق المدرب ماوريتسيو ساري وصولا الى الفوز باللقب للمرة الخامسة على التوالي.

ويرتدي المركز الثاني اهمية مضاعفة لانه يمنح صاحبه بطاقة التأهل مباشرة الى دوري المجموعات من مسابقة دوري ابطال اوروبا ومعها حوالي 30 مليون يورو من العائدات بمجرد ضمان خوضه المباريات الست في الدور الاول.



وستكون المباراة ضد فروسينوني الذي يشرف عليه لاعب نابولي السابق روبرتو ستيلوني، مهمة جدا ايضا لمهاجم نابولي الارجنتيني غونزالو هيغواين الذي يحتاج لتسجيل ثلاثية من اجل تحطيم الرقم القياسي من حيث عدد الاهداف في موسم واحد.

ويتصدر هيغواين لائحة الهدافين هذا الموسم برصيد 33 هدفا وعادل انجاز مواطنه انطونيو فالنتين انجيليلو مع انتر عام 1959، واصبح على بعد هدفين من معادلة انجاز السويدي غونار نورداهل الذي سجل 35 هدفا مع ميلان عام 1950، علما بانه سجل 34 هدفا في الموسم التالي.

«نحن على بعد فوز واحد فقط من تحقيق حلمنا.. نحتاج الى تقديم جهد كبير اخير لكي نرد الجميل الى الجمهور الذي ساندنا طيلة الموسم»، هذا كان موقف حارس نابولي الاسباني بيبي رينا الذي خرق الحظر الاعلامي الذي فرضه فريقه الشهر الماضي بسبب امتعاضه من مواقف وسائل الاعلام منذ خسارة الفريق امام اودينيزي (1-3) الشهر الماضي في مباراة ادت الى ايقاف هيغواين لثلاث مباريات بسبب دفعه الحكم.

ومن المؤكد ان الوصافة ستجنب نابولي امكانية اختبار سيناريو الموسم عندما حل ثالثا واضطر لخوض الدور الفاصل المؤهل الى دور المجموعات من المسابقة القارية حيث انتهى مشواره على يد اتلتيك بيلباو الاسباني.

وسيكون روما متربصا لاي تعثر مستبعد من نابولي من اجل خطف الوصافة لكن على فريق المدرب لوتشيانو سباليتي التركيز اولا على مباراته مع مضيفه ميلان الذي سيسعى جاهدا من اجل الخروج بالنقاط الثلاث لكي يحافظ على اماله بالمشاركة القارية الموسم المقبل.

ويحتل ميلان حاليا المركز السابع بفارق نقطة عن ساسوولو السادس الذي يخوض بدوره اختبارا صعبا على ارضه اليوم ايضا ضد انتر ميلان الذي ضمن مركزه الرابع المؤهل الى دور المجموعات من «يوروبا ليغ»، ويحتاج الى الفوز وتعثر ساسوولو من اجل الحصول على المركز السادس.

وسيضمن ميلان مشاركته في دور المجموعات من «يوروبا ليغ» بغض النظر عن وضعه في الدوري وذلك في حال فوزه على يوفنتوس حامل اللقب في نهائي مسابقة الكأس، اما في حال احتفاظ «السيدة العجوز» باللقب فهذا الامر سيمنح سادس الدوري بطاقة «يوروبا ليغ» لان فريق المدرب ماسيميليانو اليغري يشارك في دوري الابطال.

وتحدث قلب الدفاع اليوناني في روما كوستاس مانولاس عن مواجهة «سان سيرو» قائلا «ندرك بان الامور ستكون صعبة امام ميلان لانه يحتاج الى النقاط.. لكننا فريق قوي، وكالعادة نحن ذاهبون الى هناك من اجل الفوز».

ويفتتح يوفنتوس البطل المرحلة ظهر اليوم بمواجهة ضيفه سمبدوريا في مباراة يسعى من خلالها الى الظهور للمرة الاخيرة هذا الموسم امام جماهيره بصورة لائقة بعد ان سقط في المرحلة السابقة امام هيلاس فيرونا الهابط الى الدرجة الثانية 1-2.

وستحسم غدا الاحد هوية الفريق الذي سيلحق بهيلاس فيرونا وفروسينوني الى الدرجة الثانية ويبدو كاربي الذي يحتل المركز الثامن عشر الاقرب كونه يلعب خارج ملعبه ضد اودينيزي، فيما يلعب باليرمو الذي يتقدم عليه بفارق نقطة في المركز السابع عشر على ارضه هيلاس فيرونا الهابط.

ويلعب غدا ايضا كييفو فيرونا مع بولونيا، وامبولي مع تورينو، ولاتسيو مع فيورنتينا الخامس، وجنوى مع اتالانتا.

الدوري الالماني

سيرفع لاعبو بايرن ميونيخ ومدربهم الاسباني بيب غوارديولا في مباراته الاخيرة على ملعب «اليانز ارينا»، لقب الدوري الالماني لكرة القدم، عندما يستضيف هانوفر متذيل الترتيب اليوم السبت في المرحلة الرابعة والثلاثين الاخيرة بعدما ضمنه حسابيا الاسبوع الماضي.

وحقق بايرن انجازا غير مسبوق باحرازه لقب البوندسليغا للموسم الرابع على التوالي، بيد ان مدربه غوارديولا سيودع الفريق بعد نهائي الكأس المقرر امام غريمه بوروسيا دورتموند الاسبوع المقبل، للاشراف على مانشستر سيتي الانجليزي.

ونجح غوارديولا بالحفاظ على مجد بايرن محليا، بيد انه توقف في ثلاثة مواسم عند حاجز نصف النهائي في دوري ابطال اوروبا حيث خرج امام ثلاثة اندية اسبانية مختلفة.

وفي ثلاثة مواسم، حقق غوارديولا (45 عاما) حتى الان 81 فوزا في 101 مباراة مع بايرن في الدوري، وهي اعلى نسبة في التاريخ لمدرب عمل في الدوري الالماني.

وسيتوج مدرب برشلونة الاسباني السابق بلقبه العشرين في مسيرته التدريبية الشابة.

وسيرث الايطالي كارلو انشيلوتي فريقا طعمته هذا الاسبوع ادارة النادي البافاري بالمدافع الدولي ماتس هوملس واليافع البرتغالي ريناتو سانشيس (18 عاما) من بنفيكا في صفقتين كلفتا النادي 73 مليون يورو بحسب التقارير.

وعلق مهاجم فولفسبورغ الدولي اندري شورلي «من الواضح ان مع تعاقداته الجديدة، قطع بايرن خطى اضافية مقارنة مع باقي الاندية في البوندسليغا».

وبحال فوزه على هانوفر الهابط الى الدرجة الثانية والذي فاز على بايرن اخر مرة قبل اربع سنوات، سيحقق بايرن فوزه الثامن والعشرين في 34 مباراة.

وسيسافر نحو 7 الاف مشجع لهانوفر الى ميونيخ برغم هبوطه، من اجل توديعه في مباراته الاخيرة بين مصاف الكبار.

وقال مدربه دانيال شتندل «سنحاول اخذ شيء ما من ميونيخ»، ويغيب عن هانوفر اليابانيان الدوليان هيروشي كيوتاكي وهيروكي ساكاي، واعلن حارس هانوفر الدولي رون-روبرت تسيلر انه سيترك الفريق في نهاية الموسم.

وسيرفع التشيلي ارتورو فيدال لقبه الخامس على التوالي، بعد تتويج لاعب الوسط اربع مرات مع فريقه السابق يوفنتوس الايطالي.

في المقابل، قد تكون المباراة الاخيرة للاعب الوسط الهجومي ماريو غوتسه على ارضه، بعدما اشارت تقارير ان انشيلوتي طلب منه البحث عن فريق اخر.

وعلى الطرف الاخر، سيخوض المدافع الدولي ماتس هوملس مباراته الاخيرة، على ملعب «سيغنال ايدونا بارك» التابع لبوروسيا دورتموند الثاني، بعد الاعلان عن انتقاله الى بايرن الموسم المقبل.

وبدأ دورتموند وصيف الدوري بفارق 18 نقطة عن بايرن، انفاق جزء من مبلغ 38 مليون يورو تردد انه قيمة انتقال هوملس، بالتعاقد مع الفرنسي الشاب عثمان دمبيليه من رين.

وذكرت تقارير ان اللاعب البالغ 18 عاما، والمطارد من ليفربول الانجليزي، كلف الفريق الاصفر 15 مليون يورو.

وسيهبط احد ثلاثة اندية من العيار الثقيل الى الدرجة الثانية، اذ يسعى اينتراخت فرانكفورت الخامس عشر (36)، فيردر بريمن بطل 2004 والسادس عشر (35 نقطة)، وشتوتغارت بطل 2007 والسابع عشر (33) عدم تذوق هذه الكأس المرة.

وستكون مواجهة فرانكفورت ومضيفه فيردر بريمن طاحنة، ويملك فيها فرانكفورت افضلية التقدم بثلاث نقاط على خصمه، فيما يحل شتوتغارت على فولفسبورغ الثامن والذي فقد اماله بالتأهل الى الدوري الاوروبي، برغم تحقيقه موسم جيد على الساحة القارية ببلوغه ربع نهائي دوري ابطال اوروبا حيث خسر بصعوبة امام ريال مدريد الاسباني.

وافضل ما يمكن انجازه لشتوتغارت، الذي يتأخر بفارق الاهداف عن منافسيه، الحلول في المركز السادس عشر وخوض مباراتي تصفية مع نورمبرغ ثالث الدرجة الثانية.

وضمن بايرن ودورتموند وليفركوزن تأهله الى دوري الابطال، فيما بلغ بوروسيا مونشنغلادباخ منطقيا الدور التمهيدي لفارق الاهداف الكبير مع ماينز الخامس (+11)، وينحصر الصراع بين ماينز وهيرتا برلين السادس وشالكه السابع على حجز مواقع متقدمة في الدوري الاوروبي وتفادي الادوار التأهيلية.

وفي باقي المباريات، يلعب اليوم باير ليفركوزن مع انغلوشتات، اوغسبورغ مع هامبورغ، هوفنهايم مع شالكه، دارمشتات مع بوروسيا مونشنغلادباخ وماينز الخامس مع هيرتا برلين.

الدوري الفرنسي

يستلم باريس سان جيرمان لقبه الرابع على التوالي في الدوري الفرنسي لكرة القدم بعد استقباله نانت اليوم السبت في المرحلة الثامنة والثلاثين الاخيرة، وذلك على وقع اعلان نجمه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش رحيله عن الفريق الباريسي.

وفي ظل تقدمه بفارق 28 نقطة عن ليون الثاني، ستكون المواجهة الاخيرة استعراضية يحوم فيها الشك حول مشاركة لاعب وسط سان جيرمان بليز ماتويدي، بالاضافة الى الارجنتيني خافيير باستوري والاوروغوياني ادينسون كافاني والهولندي غريغوري فان در فيل، فيما يتأكد غياب لاعب الوسط الايطالي ماركو فيراتي.

وكان ليون سحق موناكو 6-1 في الجولة الاخيرة بينها ثلاثية لمهاجمه الكسندر لاكازيت (24 هدفا)، الذي رفع رصيده هذا الموسم الى 21 هدفا، ليتخطى حاجز الـ20 هدفا للموسم الثاني على التوالي (27 في 2015).

وضمن ليون، الذي يحل على رينس وصيف القاع، منطقيا حلوله ثانيا والتأهل الى دور المجموعات لدوري ابطال اوروبا، اذ يتقدم بفارق 3 نقاط عن موناكو الذي يستقبل مونبلييه الحادي عشر.

وكان ليون تاسعا قبل انطلاق الاياب، بفارق 6 نقاط عن موناكو الثاني، وارتفع الفارق الى 10 نقاط في المرحلة السابعة والعشرين.

لكن رئيس النادي جان ميشال اولاس اقال المدرب اوبير فورنييه وجلب مساعده برونو جينيزيو للاشراف على الفريق الاول.

من جهته، يبدو موناكو بحاجة ماسة الى الفوز في مباراته الاخيرة لضمان المركز الثالث والمشاركة في تصفيات دوري ابطال اوروبا، اذ بات الفارق مع نيس الرابع نقطتين فقط، علما بان الفريق الجنوبي يحل على غانغان الخامس عشر.

وفي القاع، يتنافس تولوز السابع عشر (37 نقطة) الذي يحل على انجيه، وغازيليك اجاكسيو الثامن عشر (37) الذي يحل على لوريان، ورين التاسع عشر (36) لتفادي الهبوط ومرافقة تروا الاخير الذي يستقبل مرسيليا الثالث عشر، ويلعب اليوم ايضا سانت ايتيان مع ليل ورين مع باستيا وكاين مع بوردو. (أ ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش