الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انتعاش السياحة رهن بهدوء الإقليم

خالد الزبيدي

الأحد 15 أيار / مايو 2016.
عدد المقالات: 1857



تتأثر السياحة في الاردن بالسياحة الاقليمية، وان كل الجهود التي بذلتها الحكومة من زيادة مخصصات هيئة تنشيط السياحة الى 35 مليون دينار، والاعفاءات الضريبية وتأخير تسديدها لعدد من مواقع جذب السياحي، وتخفيض اثمان الكهرباء، وحملات التسويق في الخارج بما لها وعليها لم تسعف القطاع الذي يشهد تراجعا بشكل عام، والسبب الرئيسي لهذا التراجع ما يدور من حولنا من حروب ( داحس والغبراء) المستعرة في عدد من دول الاقليم، وضعف الاستقرار الامني بتفاوت من تركيا الى سوريا ولبنان والقاهرة، وانعكاساتها على الاقتصاد الاردني كلها مجتمعة دفعت السياحة العربية والعالمية للعزوف عن المنطقة بالرغم من المخزونات السياحية الهائلة في دول المنطقة.

ان تخفيض الاسعار لا تستطيع اقناع السياحة العالمية على ارتياد الاردن والمنطقة كما كانت في السنوات والعقود الماضية، لاسيما وان معظم برامج التسويق الخارجية تشمل دولتين او اكثر، لذلك اتجهت السياحة الى اوروبا التي تقدم سياحة متنوعة، وزاد من قدرة اوروبا على استقطاب المزيد من السياحة انخفاض سعر صرف اليورو خلال السنوات الثلاث الماضية، واعتدال اسعار البرامج السياحية امام السياحة القادمة من امريكا وجنوب شرقي اسيا.

بعض برامج الترويج التي نفذتها هيئة تنشبط السياحة غير منتجة اذ اعتمدت جوانب غير مهمة من الحملة الاخيرة تمثلت في وضع جمل باعتبار الجمل منتج سياحي هائل قادر على اقناع السياحة الاوروبية لزيارة الاردن، ولم تعرض حملة التسويق المنتجات السياحية الغنية التاريخية والاثار والموقع الدينية والسياحة الصحراوية والمائية، والسياحة الفندقية، والمؤتمرات، وورش وبرامج التدريب والعلاجية، فالاردن بالرغم من محدودية المساحة وعدد السكان الا انه يمتاز بأربعة فصول كاملة ونكاد نكون بمخزوننا السياحي كدولة عظمى من حيث المساحة والمناخات المتباينة، وكل ذلك لم تورده حملة التسويق الاخيرة التي كلفتنا ملايين من الدنانير.

بعد كل التسهيلات والاعفاءات وبرامج الترويج، سؤال طبيعي يطرح ...هل قامت وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة بإجراء دراسات ميدانية لمعرفة نتائج تلك الاجراءات على حركة السياحة بشكل عام؟، وبالتالي البحث في حلول جديدة، للخروج من هذا الانحدار في افواج السياحة، وبالتالي تراجع مقبوضاتنا السياحية بشكل عام، وربما قد يكون ..ليس بالامكان افضل مما كان، وان ما ننفقه حتى الآن قد ذهب ادراج الرياح.

خيارات السياح الى المنطقة محدودة في ظل الاوضاع الاقليمية الصعبة التي نشهدها، ويزيد الامر تعقيدا حالة الغلاء المتراكم التي وضعت عمان في مقدمة عواصم المنطقة من حيث ارتفاع الاسعار، واضعفت القدرة على اقناع السياح في ارتياد البلاد مع وجود بدائل عالمية اقل كلفة...السياحة صناعة ترتبط باداء الاقتصاد على المستوى الكلي، وحياتنا اصعب مما يعتقده الكثيرون.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش