الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اولى موجات الحر. مطلوب الاخذ بالتحذيرات من تداعياتها

تم نشره في الأحد 15 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

كتب: ايمن عبدالحفيظ

مع بداية نهار امس لمس المواطن ارتفاعا  في درجات الحرارة ، فبعد ان استمرت الاجواء لطيفة عموما منذ مطلع العام الحالي تبدأ الان اول موجات الحر فعلياً وتستمر بشكل تصاعدي حتى تبلغ ذروتها يومي  الإثنين والثلاثاء فيما تبدأ بالإنخفاض التدريجي إعتباراً من الاربعاء المقبل، وبعدها تصبح الأجواء لطيفة إعتباراً من الخميس أو الجمعة ، وفق دائرة الارصاد الجوية.

هي إذا حرارة إعتدنا عليها علي مر الاعوام وتحذيرات الجهات المعنية بالشأن هي ذاتها  بأن يتم تعويض الجسم عما  فقده من السوائل وعدم التعرض لأشعة الشمس مباشرة تلافيا للإصابة بضربات الشمس، فهل ستكون التحذيرات ملاذا ام قد تسبب إرباكات نحن في عني عنها.

واولى التحذيرات والتي شملت منطقة بلاد الشام الاردن، فلسطين، سورية، ولبنان  إنطلقت من المملكة من خلال  تحذيرات دائرة الارصاد الجوية حيث افادت ان المملكة تأثرت منذ الامس  بكتلة هوائية حارة نسبيا بحيث ترفع درجات الحرارة لتصبح اعلى من معدلها لمثل هذا الوقت من السنة بحوالي 6-7 درجات مئوية وتكون الاجواء حارة نسبيا في اغلب مناطق المملكة وحارة في الاغوار والبحر الميت ، فيما توالي درجات الحرارة ارتفاعها، اليوم وتصبح الأجواء حارة في معظم مناطق المملكة وحارة جدا في الاغوار والبحر الميت والعقبة .

وهنا بات المواطنون يتخوفون من أن يؤدي ارتفاع درجات الحرارة إلى اصابتهم بضربة شمس، وايضا  أن يؤدي ارتفاع درجات الحرارة الى انقطاع المياه عن منازلهم لفترات طويلة.

فقد نبه اطباء الى انه عندما تزيد درجة حرارة  الجو عن درجة حرارة جسم الانسان ،تزداد احتمالية حدوث تعطل في مراكز ضبط الحرارة في الدماغ، ويظهر احمرار شديد في الجلد وجفاف مصحوب بصداع شديد واضطرابات في الجهاز الهضمي كالتقيؤ والاسهال والغثيان والام البطن، وفقا لما يقوله استشاري الباطنية وامراض القلب الدكتور فخري العكور.

وتستدعي  ضربة الشمس التدخل الطبي السريع ، ومن أهم أعراضها ارتفاع درجات حرارة الجسم إلى مستوى عال ، كما يمكن ان تحدث تشنجات عضلية ناتجة عن الجفاف وفقدان الأملاح بسبب التعرق الشديد مما يؤدي إلى نقص الصوديوم في الدم، كما يرافق هذه الحالة نقص في ادرار البول عن طريق الكلى، بسبب تحفيز هرمون «الفازوبريسين» الذي يحد من فقدان الماء في البول.

ومن الأعراض الأخرى لضربة الشمس،  حدوث اضطراب بصري في العيون وانخفاض الضغط الشرياني وتسارع نبض القلب يصاحبه تسارع شديد في التنفس، وقد تحدث حالات من الاغماء وفي حالات أخرى قد تحدث الوفاة، إذا لم يتم اسعاف المصاب، لافتا الى أن غالبية ضحايا ضربة الشمس هم من كبار السن ذوي الامراض المزمنة والقدرة المحدودة على الحركة.

ومن الاجراءات الفورية اللازمة لاسعاف حالات ضربة الشمس قبل نقل المصاب الى أقرب مركز طبي أو مستشفى هي؛ الاسراع في تبريد المصاب عن طريق نزع الملابس الخارجية ،وتعريضه لتيار هواء كالمروحة أو رش رذاذ الماء أو وضع كمادات ماء باردة على جسده ، ويمنع استخدام الماء المثلج وذلك لتجنب التشنجات العضلية ومن ثم نقله فورا في سيارة الاسعاف الى أقرب مستشفى حيث يعطى الادوية والمحاليل اللازمة عن طريق الوريد .

وتفاديا لأضرار ارتفاع درجات الحرارة، دعا الاطباء الي تغطية الرأس بقبعة بيضاء أو فاتحة اللون أو بالكوفية البيضاء، كما ينصح النساء أيضا ارتداء ملابس بيضاء اللون، وأن يستخدم الأطفال طواقي بيضاء على رؤوسهم ،مع التشديد على ضرورة الإكثار من شرب الماء والعصائر بكميات أكبر من المعتاد، شريطة أن لا تكون مثلجة، ولتفادي أشعة الشمس الفوق بنفسجية ينصح أيضا استخدام النظارات الطبية ذات المواصفات الجيدة.

إذا هي اجواء إعتدنا عليها تجمع بين  «الحر والبرد» فهل نحسن التصرف معها إستنادا لتحذيرات الاطباء والجهات المسؤولة عن احوال الطقس  ونتلافى التعرض لأمراض نحن في غنى عنها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش