الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شكرا لمن اعطى الكرك حقها

تم نشره في الأحد 15 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

 العميد المتقاعد هاشم عواد المجالي

عندما نعود بالتاريخ إلى الماضي السعيد، نجد ان هرقل كان قد أمر بالإهتمام  بمدينة الكرك وتحصينها بالقلعة العظيمة..  وقدر أهميتها من خلال موقعها وسكانها «عشائر الكركية والغساسنه» ..فقام بتحصين قلعة الكرك على مساحة كبيرة ، وجعلها إمارة، وكانت خط الدفاع الأول للروم، وعز أهلها باعطائهم حكم أنفسهم بانفسهم من خلال مملكة الغساسنة ،والإهتمام برعاية الدولة. .ولهذا كانت غابات من الأشجار وينابيع  وصناعات يدوية  وزراعات موسمية وفصلية .

وكانت هناك حاميات للقوافل التجارية  تشرف على حمايتها من اليمن والجزيرة العربية  إلى دمشق أو إلى فلسطين ...وكانت حضارة تشد اليها الرحال. ..وفي العهد الإسلامي ونظرا لأهمية الكرك فقد رأى رسولنا ونبينا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم  أن الدعوة الإسلامية حتى تنتشر ، لا بد من السيطرة على الكرك وتامينها  ..ومن هنا جاء جيش  زيد بن حارثة  ومعركة مؤته التي كلنا نعلمها  ...»وعلى أرضها بنيت جامعة مؤته « ولولا  هذه المعركة لما قامت جامعة مؤتة ولبقيت الكرك بدون جامعة ، ونظرا لتقدير الخليفه أبو بكر الصديق رضي الله لرؤية الرسول عليه الصلاة والسلام أهمية الكرك وضرورة تأمينها  ..فقد جعلها بوابة الفتوحات الإسلامية  للخلافة فمعظم المعارك للفتوحات الإسلامية  كانت تمر وتتزود ويعاد بناؤها وتنظيمها بالكرك. ..

وحتى صلاح الدين الأيوبي  رضي الله عنه قدر، وعلم أن تحرير القدس وفلسطين لا بد أن يكون من الكرك ، وكلنا نعلم ذلك. .وفي العهد العثماني عندما تغول الأتراك في السلطه وبدأ الفساد والسرقات والخصخصة وتعيين ولاة الديجيتال الاتراك الذين لا يهتمون إلا بانفسهم وعائلاتهم  فقط. ..قامت ثورة الكرك من عشائر الكركية  وكلنا نعلم أن كل عشيرة بالكرك خسرت الكثير من أبنائها بما يسمى هية الكرك. ..ولهذا  ولما ذكرناه أعلاه    فإن عشائر الكرك عامة تشكر هرقل  وأبو بكر الصديق  وصلاح الدين الأيوبي  لتقديرهم  للكرك وعشائرها    .

وإذا تمحصنا وفكرنا  بالكرك في هذا اليوم لنجد أن البوتاس والملح والاسمنت  والفوسفات وخضروات الأغوار الجنوبية  وموضفي الدوله الكادحين هم يمثلون ما يزيد عن 50%من ثروات الأردن  الاقتصادية والبشرية. .ولكن أين هرقل وأبو بكر وصلاح الدين ليقدروا  الكرك وأهلها  ويعطونها حقها..

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش