الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السلطة تندد «بالجريمة الجديدة»: قوات الاحتلال تستخدم اسلحة محرمة دوليا * استشهاد 8 فلسطينيين في غارات وقصف مدفعي اسرائيلي على رفح * قوات الاحتلال تعتقل قياديا بارزا في حماس بالضفة

تم نشره في الجمعة 4 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
السلطة تندد «بالجريمة الجديدة»: قوات الاحتلال تستخدم اسلحة محرمة دوليا * استشهاد 8 فلسطينيين في غارات وقصف مدفعي اسرائيلي على رفح * قوات الاحتلال تعتقل قياديا بارزا في حماس بالضفة

 

 
غزة - وكالات الانباء
استشهد ثمانية فلسطينيين وجرح اكثر من 26 اخرين معظمهم من الاطفال والنساء بينهم سبعة في حال الخطر في الساعات الاولى من فجر امس في عملية توغل عسكرية اسرائيلية في رفح جنوب قطاع غزة . وقال الطبيب علي موسى مدير مستشفى ابو يوسف النجار في رفح الذي نقل اليه الضحايا انه بوفاة "سليمان ارميلات (55 عاما) يرتفع عدد الشهداء منذ ساعات الفجر الاولى وحتى الان الى ثمانية بينهم الطفل انيس ابو عواد (12 عاما) ، مضيفا ان معظمهم استشهد نتيجة غارات جوية وقصف مدفعي من الدبابات الاسرائيلية المتوغلة في رفح".
وقضى الطفل ابو عواد بسقوط صاروخ على منزل عائلته ادى كذلك الى اصابة جميع افراد العائلة وهم نيام .
واكدت مصادر امنية "ان طائرات الاستطلاع الاسرائيلية اطلقت عدة صواريخ على تجمع للمواطنين قرب مستشفى ابو يوسف النجار ما ادى الى سقوط عدد كبير من الضحايا ، اضافة الى القصف المدفعي المكثف من الدبابات الاسرائيلية التي توغلت اكثر من ثلاثة كيلومترات داخل رفح منذ ليل الاربعاء الخميس تحت غطاء من الطيران الحربي الاسرائيلي والقصف المدفعي. وادى ذلك الى تدمير محولات الكهرباء الرئيسية في رفح ووصلت القوات الاسرائيلية الى شارع صلاح الدين الرئيسي الذي يربط جنوب قطاع غزة بشماله. ووصف نبيل ابو ردينة الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية في تصريح صحفي "العملية الاسرائيلية في رفح والتي ادت الى استشهاد ثمانية فلسطينيين واصابة العشرات بنيران قوات الاحتلال الاسرائيلي بالجريمة النكراء" ، موضحا انها "مجزرة جديدة تضاف الى سلسلة المجازر التي ترتكبها قوات الاحتلال الاسرائيلي ضد ابناء الشعب الفلسطيني".
واوضح "ان هذه الجريمة البشعة تندرج في اطار العدوان المتواصل ضد ابناء شعبنا الفلسطيني وخاصة الاطفال والنساء وتشريد الالاف من بيوتهم بسبب قصفها وهدمها على رؤوس ساكنيها" ، مشيرا الى ان "قوات الاحتلال تستخدم خلال عدوانها على الاراضي الفلسطينية الاسلحة المحرمة دوليا وخاصة القنابل الانشطارية".
وطالب ابو ردينة "بتشكيل لجنة تحقيق دولية لتشخيص وتحديد نوع هذه الأسلحة التي تتسبب في حروق وتفحم الجثث وتهتك في جميع أعضاء الجسم" ، محذرا من "ان تصعيد عمليات القتل والاغتيالات وقصف البيوت والاجتياحات في قطاع غزة سيفضي الى تصعيد العنف الدموي لا في فلسطين وحدها بل في المنطقة بأسرها".
ودعا "المجتمع الدولي ومؤسساته واللجنة الرباعية الى التدخل فورا لوقف المذبحة المستمرة التي ترتكبها قوات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني بصمت مستغلة انشغال العالم بالعدوان الإسرائيلي على لبنان". واوضحت مصادر فلسطينية ان ثلاثة على الاقل من بين الشهداء هم من المسلحين منهم اثنان من كتائب عزالدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس الذي نعاهم واخر من سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الاسلامي.
وفتشت القوات الاسرائيلية المنازل في منطقة رفح القريبة من المكان الذي تسلل منه نشطاء الى اسرائيل يوم 25 حزيران وخطفوا جنديا ما دفع اسرائيل لشن هجوم على القطاع الذي انسحبت منه العام الماضي.
وواجه نشطاء يحملون اسلحة وصوريخ مضادة للدبابات ما لا يقل عن 50 مركبة مدرعة اثناء توغلها في رفح. من جهة اخرى ، أعلنت سرايا القدس مسؤوليتها عن قصف مستوطنة سديروت الاسرائيلية بصاروخين من طراز قدس 3 . كما تبنت كتائب القسام قصف مستوطنة ماجان الواقعة شرقي مدينة غزة بصاروخ في ساعة متأخرة من مساء الاربعاء. في الضفة الغربية ، اعتقل الجيش الاسرائيلي القيادي البارزفي حركة حماس في البيرة قضاء رام الله زياد أبو دية من منزله امس. وتطابقت اقوال مصادر فلسطينية مع أقوال زوجة القيادي المعتقل. ويعد أبودية أحد قيادات حركة حماس وممثلها في جلسات الحوار الاول لمؤتمر الحوار الوطني بين القوى الوطنية الفلسطينية والرئيس محمود عباس حول وثيقة الاسرى. وعلى الصعيد ذاته قالت مصادر محلية في مدينة رام الله أن الجيش اعتقل عماد نصار الموظف في مجلس قرية قبية غرب رام الله .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش