الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشادة عنيفة بين قاضي قضاة فلسطين والحاخام الأكبر في إسرائيل

تم نشره في الخميس 31 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
مشادة عنيفة بين قاضي قضاة فلسطين والحاخام الأكبر في إسرائيل

 

 
الدستور - خاص
شهدت الجلسة الختامية للمؤتمر العالمي للأديان من أجل السلام الذي عقد بمدينة كيوتو في اليابان على مدى أربعة أيام مشادة عنيفة بين الحاخام الأكبر في إسرائيل يون متيسغر وقاضي قضاة فلسطين الشيخ تيسير التميمي.
حيث تحدث الحاخام أمام المشاركين في المؤتمر عن العنف والإرهاب الفلسطيني ضد الشعب الإسرائيلي وتضمنت كلمته مخالفات وتحريفات لآيات من القرآن الكريم وعرض صورة للجنود الإسرائيليين الأسرى في لبنان وغزة وطالب بالإفراج عنهم مما أثار استياء واستفزاز مشاعر العرب والمسلمين المشاركين في المؤتمر.
وفي كلمته رد الشيخ التميمي على هذه المغالطات والادعاءات وأن القرآن الكريم ذكر فسادهم وإفسادهم في الأرض ونقضهم للعهود والمواثيق وأكد على عروبة وإسلامية مدينة القدس . واستعرض في كلمته انتهاكات إسرائيل للمقدسات وخاصةً مدينة القدس مدينة السلام التي تفتقر للسلام بسبب الإجراءات الإسرائيلية والحصار المفروض عليها ومنع المصلين من الوصول إليها للصلاة في مساجدها وكنائسها.
وأكد الشيخ التميمي أن المسجد الأقصى يتعرض لمخاطر هدمه من حكومة إسرائيل بسبب الحفريات المستمرة تحت أساساته وانتهاك قدسيته وتدنيس حرمته . وقال: إن القدس تتعرض لمذبحة حضارية لطمس معالمها العربية والإسلامية وحوصرت بجدار الفصل العنصري الذي عزلها عن محيطها الفلسطيني والذي حول التجمعات السكانية الفلسطينية إلى سجون ومعتقلات كبرى لا يمكن الدخول إليها أو الخروج منها دون التعرض إلى القتل والتنكيل بالإضافة إلى قتل المدنيين من الأطفال والنساء والشيوخ وتجريف الأراضي الزراعية ومصادرة الأراضي لإقامة المستوطنات عليها والاستيلاء على مصادر المياه وهدم البيوت على أهلها واستمرار اعتقال أكثر من عشرة آلاف فلسطيني من بينهم أربعمئة امرأة وطفل ووزراء من الحكومة الفلسطينية ونواب من المجلس التشريعي في انتهاك صارخ للديمقراطية وحقوق الإنسان والقوانين والمواثيق الدولية .
وقال الشيخ التميمي: لم أتمكن من إحضار صور آلاف الشهداء من الأطفال والنساء والشيوخ والأسرى من الفلسطينيين ، وقال: إن إسرائيل تمارس ضد الشعب الفلسطيني أبشع أنواع إرهاب الدولة المنظم وتحول حياته إلى جحيم لا يطاق.
وأكد الشيخ التميمي أن القدس لها علاقة وثيقة بديانة نصف سكان العالم من المسلمين والمسيحيين وهي جزء من عقيدة كل مسلم في العالم وإن ما يجري فيها سينعكس حتماً على كل العالم وفي ذات السياق اعتبر الشيخ التميمي أن ما ارتكب في لبنان من مجازر وتدمير وصمة عار في جبين المجتمع الدولي وجرائم حرب وأن ما يرتكب في العراق من كوارث إنسانية تقشعر منها الأبدان وطالب بإنهاء الاحتلال عن فلسطين ولبنان والعراق والجولان وتحقيق السلام القائم على العدل وإنهاء الصراع الدموي في المنطقة.
وقد قوطع الشيخ التميمي عدة مرات بالتصفيق الحاد من المشاركين في المؤتمر وعبر الكثيرون منهم عن سعادتهم وارتياحهم بما قاله التميمي رداً على الغطرسة والأكاذيب والمغالطات والادعاءات الإسرائيلية أمام آلاف المشاركين في المؤتمر من جميع أنحاء العالم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش