الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحركة القومية وحدة الشعب الفلسطيني الضمان لتحقيق أهداف المستقبل العربي الفلسطيني

تم نشره في الأحد 15 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

عمان- الدستور- حمدان الحاج

اصدر حزب الحركة القومية بيانا بذكرى اغتصاب فلسطين « ذكرى النكبة «  قال فيه : انه في الذكرى الثامنة والستين لإغتصاب فلسطين تستذكر الأمة العربية ما تعرض له الشعب العربي الفلسطيني من إرهاب دولة منظم مارسه الإحتلال الصهيوني ، وما ارتكبته عصاباته المسلحة من جرائم بشعة وما نفذته من عمليات تطهير عرقي بهدف إرهاب المواطنين الفلسطينين وإرغامهم على مغادرة اراضيهم، واغتصاب أرضهم وممتلكاتهم بأبشع أشكال الاحتلال العسكري والاستيطاني في التاريخ المعاصر، مما اسفر عن تشريد الغالبية الساحقة من أبناء الشعب العربي الفلسطيني في اصقاع الارض، عانوا فيها أشد انواع العذاب النفسي والجسدي.

وأضاف انه في هذه الذكرى الاليمة تبقى جماهير الامة العربية تعلن للعالم ان من يتحمل مسؤولية النكبة بصورة فعلية هي الانظمة العربية الحاكمة والضالعة والتي تواطأت وما زالت تتماهى مع السياسات الدولية التي لم تعد تخفي حرصها على أمن الكيان الصهيوني الذي صنعته ودعمته بكل الوسائل التي تضمن له التفوق على المنطقة وأنظمتها الرسمية.

وتابع بالقول «إننا في حزب الحركة القومية نؤكد على ضرورة حشد كل الجهود الوطنية والقومية، والاجماع على استراتيجية عربية موحدة ملزمة تضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته، والخروج من التذرع بالانقسامات والخلافات والتنازعات على حساب المصلحة القومية العربية الجامعة وعلى حساب استكمال برنامج التحرر الوطني والكرامة الوطنية والقومية، وندعو الى جعل ذكرى النكبة دافعاً الى العمل بكل جهد من أجل تعزيز الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام وافرازاته والخروج ببرنامج وطني يجمع عليه الشعب العربي الفلسطيني ويوفر أفضل الظروف أمام أمتنا العربية لتقديم كل الدعم والاسناد للنضال الفلسطيني بإعتبار ذلك هو المدخل الحقيقي للدفاع عن الامة وتوفير أفضل الظروف لاعادة نهوضها ووحدتها وتماسكها».

ونطالب بتوحيد كل الجهود لدعم صمود اللاجئين في المخيمات وتحسين ظروفهم الحياتية من خلال مطالبة وكالة الغوث الدولية بتحمل مسؤولياتها وزيادة خدماتها وتحسينها في كافة المجالات.

وقال إننا في حزب الحركة القومية نجدد تمسكنا بأرض فلسطين من البحر الى النهر حقاً كاملاً غير منقوص وبمشروع المقاومة كضمان للتحرير والاستقلال، ونشدد على أن تحرير فلسطين والعودة حق متجذر لاتنازل عنه مهما بلغ حجم المؤامرات والخطط الرامية للالتفاف عليه. وان الوحدة الوطنية للشعب العربي الفلسطيني هي صمام أمان يجمع عليها الشعب وقواه الوطنية فهي الضمان لتحقيق عوامل وأهداف المستقبل العربي الفلسطيني.

ونؤكد رفضنا التام لمشاريع التفريط والتنازل ومشاريع التسوية والتي تريد تكريس الاحتلال واستمرار تمدده على أرض فلسطين ، ورفض وادانه كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني لما يضفي ذلك من شرعية للاحتلال والتمدد في الوطن العربي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش