الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في ضوء دعمه المتواصل لاسرائيل والاكتفاء بدعوتها لـ«ضبط النفس» * البيت الابيض يدافع عن نفسه في مواجهة اتهامات بـ«الاخفاق الدبلوماسي»

تم نشره في السبت 5 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
في ضوء دعمه المتواصل لاسرائيل والاكتفاء بدعوتها لـ«ضبط النفس» * البيت الابيض يدافع عن نفسه في مواجهة اتهامات بـ«الاخفاق الدبلوماسي»

 

 
واشنطن - ا ف ب
يبدو البيت الابيض واثقا بالتوصل سريعا الى قرار في الامم المتحدة حول لبنان ، لكن هذا القرار قد لا يكون كافيا لمواجهة منتقدي الدبلوماسية الأميركية الذين ساهم النزاع في لبنان في تعزيز وجهة نظرهم.
وقال المتحدث باسم البيت الابيض توني سنو ان الرئيس جورج بوش ووزيرة الخارجية كوندوليزا رايس والسفير الأميركي في الامم المتحدة جون بولتون "يظهرون تفاؤلا ملحوظا" بالتوصل الى اتفاق مع الشركاء في مجلس الامن في موعد اقصاه الاسبوع المقبل.
وفي رأي الاميركيين ان قرارا مماثلا من شأنه ان ينزع صفة "الاخفاق الدبلوماسي" عن ادارة بوش التي تحاول مجددا الدفاع عن نفسها منذ اندلاع النزاع في الشرق الاوسط قبل ثلاثة اسابيع.
واضاف سنو "اعلم انه يتم التحدث كثيرا عن فشل السياسة الخارجية لكن ماذا حصل خلال الاسابيع الأخيرة؟" ، متوقفا عند قرار لمجلس الامن حول كوريا الشمالية وآخر تم اقراره حول ايران وثالث سيرى النور قريبا حول لبنان. واكد ان الولايات المتحدة كانت في كل مرة "على رأس" المجتمع الدولي ، مشددا على التعاون مع حلفاء اميركا بعد ثلاثة اعوام من الانقسامات التي تسببت بها حرب العراق.
ورغم التباعد مع الاتحاد الاوروبي وفرنسا ، تشدد الادارة الاميركية على انها تعمل مع الدبلوماسية الفرنسية على مشروع قرار واحد حول لبنان.
لكن مزيدا من الانتقادات طاولت دبلوماسية بوش في ضوء دعمها المتواصل لاسرائيل من دون تحفظ والاكتفاء بدعوتها الى "ضبط النفس" ، فضلا عن الرفض الاميركي الانضمام الى بقية المجتمع الدولي للمطالبة بوقف فوري لاطلاق النار رغم مقتل اربعة مراقبين للامم المتحدة واستشهاد مئات المدنيين اللبنانيين جراء القصف الاسرائيلي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش