الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حركة تجارية ضعيفة رغم انخفاض الاسعار

تم نشره في الاثنين 16 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً





كتب : أنس الخصاونة  

أنهت الاسواق المحلية تجهيزاتها واستعدادتها بعرض كافة اصناف السلع الغذائية الاساسية والكمالية بما فيها السلع الاستراتيجية الرمضانية على رفوف المحال والمولات التجارية استعدادا لاستقبال شهر رمضان المبارك، حيث سجلت اسعار السلع خلال العام الحالي تراجعا كبيرا في الاسعار مقارنة بالسابق، وذلك بسبب توافرها بكميات كبيرة، بالاضافة الى المنافسة ما بين المولات والمحال الكبرى وتراجع القدرات الشرائية للمواطنين في ظل الظروف الراهنة.

وعلى الرغم من استقرار الاسعار لبعض الاصناف وتراجع الاسعار لاصناف اخرى الا ان الحركة التجارية مازالت ضعيفة، حيث يامل تجار ان يشهد السوق خلال الاسبوع المقبل حركة افضل وذلك مع تسلم عدد كبير من الموظفين العاملين في القطاعين العام والخاص رواتبهم وما لذلك من اثر مهم في تنشيط السوق، داعين في الوقت نفسه المواطنين الى عدم التهافت على شراء البضائع والسلع الرمضانية نظرا لتوافرها في كافة الاوقات.

وفي هذا الشان قال نقيب تجار المواد الغذائية السابق المهندس سامر جوابرة ان السوق المحلية بدات استعدادت مبكرة لاستقبال الشهر الفضيل، حيث بدات الاسواق التحضيرات منذ شهر اذار الماضي، الى ان انهت استعداداتها لاستقبال شهر رمضان المبارك بعرض كافة اصناف السلع مع بداية شهر ايار الحالي ، مشيرا الى توافر كافة البضائع الرمضانية الاساسية بكميات كبيرة، لافتا ان مختلف اصناف السلع الرمضانية سجلت العام الحالي تراجعا في الاسعار باستثناء مادة قمر الدين حيث حافظت على اسعارها السابق وذلك بسبب استيراد هذه المادة من سوريا.

وقال :  جرت العادة ان يرتفع معدل الاستهلاك في رمضان بنسبة لا تقل عن 50% مقارنة بالاشهر العادية، لافتا ان الكميات المعروضة حاليا تفوق معدلات الطلب، مشددا على اهمية عدم تهافت المواطنين في الطلب على شراء البضائع والسلع الرمضانية نظرا لتوافرها في كافة الاوقات.

واضاف ان الحركة التجارية للفترة الحالية ما زالت ضعيفة، متوقعا ان يشهد السوق خلال الاسبوع المقبل حركة افضل وذلك مع تسلم الموظفين رواتبهم بحيث تستمر نشاط الاسواق حتى الاسبوع الاول من الشهر الفضيل.

بدوره اشار تاجر مواد غذائية على الملاح الى توافر كافة اصناف السلع الرمضانية بالسوق المحلية باسعار مناسبة وانها في متناول جميع المواطنين، لافتا اننا كتجار قمنا خلال الاشهر الماضية بالتحضير لاستيراد جميع الاصناف الرمضانية بما فيها السلع الاساسية، لافتا الى ان التجهيزات على اكمل وجه بما في ذلك طرود الخير والتي يكثر الطلب عليها خلال الشهر الفضيل.

واشار ان الحركة التجارية لا زالت ضعيفة، مشيرا الى ان تاكل دخول المواطنين وتعدد الالتزامات المالية المترتبة عليهم دفعت بهم الى الاقتصار على تامين الحاجات الرئيسية المهمة فقط.

وقال نامل خلال الاسابيع المقبلة والتي تسبق الشهر الفضيل من تحسن حركة السوق، بحيث يتسنى للتجار تامين جزء من الالتزامات المالية المترتبة عليهم ودفع اجور محالهم وعمالهم.  

ونوه الى تراجع اسعار مختلف اصناف السلع الرمضانية، مشيرا على سبيل المثال ان سعر كيلو اللوز حاليا حول 7،5 دنانير للكيلو في حين كانت الاسعار في السابق حول 10،5 دنانير للكيلو، كما ان هنالك تراجعا في اسعار الزيوت والحليب والتمور، مشيرا ان تعدد الخيارات ووجود اكثر من بديل والمنافسة ما بين المحال من شانه ان يوفر للمواطنين بدائل اكثر وما لذلك من دور مهم في تخفيض الاسعار.  



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش