الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عدد الفلسطينيين تضاعف 9 مرات منذ النكبة

تم نشره في الاثنين 16 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

 فلسطين المحتلة - قالت رئيسة الإحصاء الفلسطيني علا عوض ان عدد الفلسطينيين قدر في العالم نهاية عام 2015 بحوالي 4ر12 مليون نسمة، وان هذا يعني أن عددهم في العالم تضاعف نحو 9ر8 مرة منذ أحداث نكبة 1948. واضافت عوض في بيان صدر أمس بمناسبة الذكرى الثامنة والستين لنكبة فلسطين والتي تصادف الخامس عشر من أيار وتلقاه مراسل (بترا) في غزة انه فيما يتعلق بعدد الفلسطينيين المقيمين حاليا في فلسطين التاريخية (ما بين النهر والبحر) فإن البيانات تشير إلى أن عددهم قد بلغ في نهاية عام 2015 حوالي 2ر6 مليون نسمة، ومن المتوقع ان يبلغ عددهم نحو 1ر7 مليون وذلك بحلول نهاية عام 2020 وذلك فيما لو بقيت معدلات النمو السائدة حالياً. واشارت الى ان المعطيات الإحصائية تظهر أن نسبة اللاجئين الفلسطينيين في فلسطين تشكل ما نسبته 8ر42 بالمئة من مجمل السكان الفلسطينيين المقيمين في فلسطين نهاية العام الماضي، كما بلغ عدد اللاجئين المسجلين لدى وكالة الغوث في الأول من كانون الثاني  للعام 2015، حوالي 53ر5 مليون لاجئ فلسطيني. ويعيش حوالي7ر28 بالمئة  من اللاجئين الفلسطينيين في 58 مخيماً تتوزع بواقع 10 مخيمات في الأردن، و9 في سوريا، و12 في لبنان، و19 في الضفة الغربية، و8 في قطاع غزة. واوضحت ان عدد الشهداء منذ بداية انتفاضة الأقصى عام 2000 وحتى العام 2015 بلغ 10243 شهيدا. واضافت ان بيانات هيئة شؤون الأسرى والمحررين تشير إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت منذ عام 1967 وحتى مطلع نيسان 2016 حوالي مليون فلسطيني، طالت جميع فئات وشرائح المجتمع الفلسطيني.



وشارك آلاف الفلسطينيين أمس في مسيرة حاشدة بمدينة غزة نظمتها القوى الوطنية والإسلامية إحياء للذكرى الـ68 للنكبة. وانطلقت المسيرة الجماهيرية التي حملت الأعلام الفلسطينية من ميدان الجندي المجهول إلى مقر الأمم المتحدة وردد المشاركون شعارات تؤكد حق الشعب الفلسطيني في الاستقلال والعودة وتمسك الاجيال بالحقوق الفلسطينية وتنادي بالوحدة الوطنية.

وتواصل قوات الاحتلال لليوم الخامس على التوالي، حصارها العسكري لبلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة، بعد إغلاق مداخلها الرئيسية والفرعية بمكعبات اسمنتية ضخمة، وسط حملات دهم لم تتوقف لمنازل السكان. وقال رئيس مجلس بلدي حزما عبد القادر الخطيب في بيان له «إن قوات الاحتلال تشن منذ عدة أيام حملات دهم لمنازل المواطنين وتفتشها بشكل دقيق واستفزازي، فضلا عن تسجيل أسماء عدد من سكانها»، مشيرين إلى أن الحياة العامة في البلدة أصيبت بالشلل التام، فيما تسود حالة من الغضب والاحتقان سكان البلدة، جراء هذه الإجراءات.

وشنت قوات الاحتلال، فجر أمس حملة مداهمات واسعة في عدة مناطق ومدن بالضفة الغربية، في اطار حملاتها المتواصلة منذ اشهر، واعتقلت احد عشر فلسطينيا. وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان له ان قوات الاحتلال اقتحمت مدن الخليل وبيت لحم ونابلس ورام الله وسط اطلاق كثيف للنيران واعتقلتهم. سياسيا، رفض وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت أمس شكوك رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو حيال «عدم حيادية» فرنسا ازاء مبادرة السلام مع الفلسطينيين. وقال ايرولت للصحافيين في مطار بن غوريون قرب تل ابيب قبل مغادرته بعد زيارة التقى خلالها نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس ان «فرنسا ليس لديها مصلحة (بالانحياز الى طرف)، لكنها مقتنعة تماما انه اذا كنا لا نريد لافكار داعش ان تزدهر في المنطقة، فيجب علينا القيام بشيء».

وكان نتنياهو شكك بعد لقائه ايرولت أمس في «حياد» فرنسا ازاء مبادرة السلام مع الفلسطينيين اثر تصويت باريس مؤخرا على قرار لمنظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو). وقال نتنياهو في مستهل الاجتماع الاسبوعي لحكومته «قلت لـ (وزير الخارجية الفرنسي) ان القرار الفاضح الذي تم اعتماده في اليونيسكو بدعم من فرنسا، والذي لا يعترف بعلاقة (الشعب اليهودي) بجبل (الهيكل) الممتدة لالاف السنين، يلقي بظلاله على حياد فرنسا في المؤتمر الذي تحاول عقده»، في اشارة الى تصويت فرنسا على قرار اليونيسكو في نيسان الماضي.

وكان ايرولت التقى صباح أمس نتنياهو لبحث المبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر دولي للسلام مع الفلسطينيين. وكررت الحكومة الاسرائيلية معارضتها للمؤتمر الدولي. واكد نتنياهو مرة اخرى لايرولت ان «الطريقة الوحيدة لدفع السلام الحقيقي بيننا وبين الفلسطينيين هي التفاوض المباشر بيننا وبينهم دون شروط مسبقة». واسرائيل غاضبة ازاء تبني اليونيسكو الشهر الماضي قرارا «يدين بشدة الاعتداءات الإسرائيلية والتدابير غير القانونية التي تتخذها إسرائيل والتي تحد من حرية العبادة التي يتمتع بها المسلمون ومن إمكانية وصولهم إلى الموقع الإسلامي المقدس المسجد الأقصى/الحرم الشريف». ولم يستخدم النص تسمية «جبل الهيكل» التي يطلقها اليهود على باحة المسجد الأقصى، ثالث الأماكن المقدسة. وتوجه ايرولت بعد لقائه نتنياهو في القدس الى رام الله للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بعد اشهر من العمل التحضيري المتكتم وقبل اسبوعين من اجتماع وزاري دولي حول المبادرة. واكد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي للصحافيين «نتمنى لفرنسا ولجهودها ان تتكلل بالنجاح لان الجهود الفرنسية هي الجهود الوحيدة الموجودة الان على الارض والتي يمكن ان تعطي للعملية السياسية بعدا مهما في هذه المرحلة». وخلال لقائه ايرولت، اكد عباس دعمه ودعم منظمة التحرير الفلسطينية للدعوة الفرنسية.

وقال عباس في كلمة بثها التلفزيون الرسمي في ذكرى النكبة «حذرنا مراراً وتكراراً ... من أننا إزاء التجاهل لقضيتنا الوطنية وما يتعرض له شعبنا على أرضه وفي مخيمات الشتات سنسعى إلى تدويل قضيتنا وإعادتها إلى الأمم المتحدة». وتابع قائلا «نتطلع الى عقد اجتماع مجموعة الدعم الدولية الذي لبت الدعوة إليه حتى الآن أكثر من عشرين دولة بما فيها الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن ودول عربية وأوروبية وغيرها».(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش