الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تضامن 289 جريمة مخلة بالأخلاق والآداب إرتكبها عاطلون عن العمل العام الماضي

تم نشره في الاثنين 16 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

عمان-الدستور

قالت جمعية معهد تضامن النساء الأردني «تضامن» ان العاطلين عن العمل، أرتكبوا  289 جريمة خلال عام 2015 مخلة بالأخلاق والآداب العامة، مقابل 262 جريمة ارتكبت خلال عام 2014، وبارتفاع وصل الى 10.3% وفقا للتقرير الإحصائي السنوي لعام 2015 الصادر عن إدارة المعلومات الجنائية في مديرية الامن العام.واشارت الجمعية في بيان صدر أمس الى أن الجرائم المخلة بالأخلاق والآداب العامة والمرتكبة من قبل العاطلين من العمل عام 2015 تأرجحت ما بين الارتفاع لبعضها والانخفاض لبعضها الآخر وتوزعت على النحو التالي: 51 جريمة اغتصاب (36 جريمة عام 2014 وبارتفاع 41.6%) ، و 16 جريمة خطف (17 جريمة عام 2014 وبانخفاض 5.8%)، و 189 جريمة هتك عرض (175 جريمة عام 2014 وبارتفاع 8%)، و 20 بغاء (22 جريمة عام 2014 وبانخفاض 9%)، و 13 جريمة زنا (11 جريمة عام 2014 وبارتفاع 18.1%)، ولم ترتكب أية جريمة إجهاض ( جريمة إجهاض واحدة عام 2014 وبانخفاض 100%).

واضافت «تضامن» أن بيانات دائرة الإحصاءات العامة تشير الى إرتفاع معدل البطالة خلال الربع الأول من عام 2016 وصلت الى 14.6% حيث بلغ المعدل للذكور 12.7% مقابل 23.7% للإناث، في حين كان معدل البطالة مرتفعاً بشكل كبير بين حملة الشهادات الجامعية العليا حيث وصل الى 20.2% مقارنة بالمستويات التعليمية الأخرى.وتباينت نسبة العاطلين حسب المستوى التعليمي والجنس، حيث بلغت نسبة العاطلين الذكور من حملة البكالوريوس فأعلى نحو 22.2% مقابل 76.7% للإناث، في حين سُجل أعلى معدل للبطالة في الفئتين العمريتين 15-19 سنة و20-24 سنة حيث بلغ المعدل 42.6% و33% لكل منهما.

وتضيف «تضامن» أن انخفاض جرائم الاغتصاب بشكل عام وبنسبة 13% يعود لدور مؤسسات المجتمع المدني بمجال التوعية لمختلف فئات المجتمع وبشكل خاص للنساء والفتيات، وللمؤسسات الحكومية ذات العلاقة، وللدور الهام الذي تلعبة الأجهزة المنية ومؤسساتها في منع الجرائم والحد منها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش