الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رؤية للسلام بعيون الأمير تركي الفيصل

تم نشره في الاثنين 21 كانون الثاني / يناير 2008. 02:00 مـساءً
رؤية للسلام بعيون الأمير تركي الفيصل

 

كرونبرغ (المانيا) - رويترز: عرض امير سعودي على اسرائيل رؤية تتمثل في تعاون موسع مع العالم العربي واقامة اتصالات بين الشعوب اذا وقعت معاهدة سلام وانسحبت من جميع الاراضي العربية المحتلة.

وفي مقابلة مع رويترز قال الامير تركي الفيصل وهو سفير سابق الى الولايات المتحدة وبريطانيا ومستشار سابق للعاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز ان اسرائيل والعرب يمكن أن يتعاونوا في كثير من المجالات بينها المياه والزراعة والعلوم والتعليم. وعندما سئل عن طبيعة الرسالة التي يريد ان يبعثها الى الشعب الاسرائيلي قال "من خلال مبادرة السلام العربية تجاوز العالم العربي حد العداء تجاه اسرائيل الى السلام مع اسرائيل ومد يد السلام لاسرائيل ونحن بانتظار أن يمسك الاسرائيليون يدنا وينضمون الينا فيما سيعود حتما بالنفع على اسرائيل والعالم العربي."

وقال الامير تركي الذي شغل سابقا منصب مدير المخابرات السعودية انه اذا قبلت اسرائيل خطة الجامعة العربية ووقعت اتفاق سلام شامل "فيمكن أن يتصور المرء اندماج اسرائيل في الكيان الجغرافي العربي."

وأضاف "يمكن أن يتصور المرء وجود علاقات بين العرب والاسرائيليين ليس فقط على الصعيد الاقتصادي والسياسي والدبلوماسي بل أيضا في مجالات مثل التعليم والبحث العلمي ومكافحة التهديدات المشتركة لسكان هذه المنطقة الجغرافية المترامية الاطراف."

وجاءت تصريحاته على هامش مؤتمر عن الشرق الاوسط وأوروبا نظمته مؤسسة برتلزمان للابحاث.

وكانت من بين أكثر التصريحات شمولا واتساعا من مسؤول سعودي الى الاسرائيليين. وقال الامير تركي "ستكون هناك زيارات متبادلة بين شعبي اسرائيل وباقي الدول العربية."

وتابع "سنبدأ بالنظر الى الاسرائيليين باعتبارهم يهودا عرب وليس باعتبارهم اسرائيليين" مشيرا الى أن الكثير من العرب ينظرون الى اسرائيل تاريخيا باعتبارها كيانا أوروبيا فرض على العالم العربي بعد الحرب العالمية الثانية.

ولا يشغل الامير تركي وهو شقيق وزير الخارجية الامير سعود الفيصل أي منصب رسمي في الوقت الراهن لكنه يرأس مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الاسلامية في الرياض.

ورحب يوسي ألفير وهو مشارك اسرائيلي في المؤتمر وأحد رؤساء تحرير موقع بيتر ليمونز الاسرائيلي الفلسطيني على الانترنت ومسؤول كبير سابق في المخابرات بتصريحات الامير تركي. وقال ألفير "سعدت لسماع وصف الامير تركي للطبيعة الشاملة للتطبيع كما يتصورها ضمن اطار مبادرة السلام العربية."

وأضاف "ينبغي أن تشجع تصريحاته الاسرائيليين والعرب على تعميق وتوسيع نطاق المناقشات بشأن سبل التوصل لاتفاق سلام شامل وتطبيق مبادرة السلام العربية وتحقيق هذا النوع من التعاون الذي وصفه سموه."

وعبر عن أمله في أن تتقبل الدول العربية الاسرائيليين بصفتهم "يهودا يعيشون حياة سيادية في وطننا التاريخي" وليس مجرد "يهود عرب" أو "يهود أوروبيين" بمجرد توقيع اتفاق سلام شامل.

التاريخ : 21-01-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش