الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بنسلفانيا.. آخر فرصة لهيلاري للتفوق على أوباما لخوض الانتخابات الرئاسية

تم نشره في الأحد 20 نيسان / أبريل 2008. 03:00 مـساءً
بنسلفانيا.. آخر فرصة لهيلاري للتفوق على أوباما لخوض الانتخابات الرئاسية

 

واشنطن - د ب أ

لقد كانت حملة طويلة ومريرة ومضنية استمرت ستة اسابيع.

ولكن حان اخيرا وقت بنسلفانيا. وبالنسبة لهيلاري كلينتون ، فان بنسلفانيا تعد أكبر ولاية باقية فى سلسلة من المنافسات التى يتعين الفوز بها اذا كان يتعين عليها ان يكون امامها اى فرصة للحصول على موافقة الحزب الديمقراطي لخوض الانتخابات العامة التى تجرى فى شهر تشرين ثان القادم.

وبالنسبة لاوباما ، الذى يحتفظ بتقدم ضئيل ولكنه قوي ، فى عدد المندوبين ذي الثقل مع انه لم يبق سوى ثمان انتخابات اولية فقط ، فانه من المؤكد ان تحقيق الفوز فى بنسلفانيا سوف يمكنه من توجيه الضربة القاضية التي سعى منذ فترة طويلة الى توجيهها لهيلاري كلينتون. غير انه من غير المحتمل ان يتمكن من توجية هذه الضربة.

فقد اشارت استطلاعات الرأي على نحو متواصل الى تقدم هيلارى كلينتون منذ بدء الحملة فى ولاية بنسلفانيا بعد الانتخابات الاولية الاخيرة التى جرت فى الرابع من آذار الماضي فى تكساس واوهايو. ولكن تقدم هيلاري كلينتون قد تضاءل ، من 20 نقطة فى الشهر الماضى الى ما متوسطه 6 نقاط فى المئة فى الاسبوع الاخير ، وذلك حسبما افاد متوسط استطلاعات الرأي فى جميع انحاء الولاية الذى قام بجمعها موقع ريال كلير بولتيكس دوت كوم.

ويتفوق اوباما على هيلارى كلينتون فى عدد المندوبين بفارق 164 فى المنافسات التى اجريت بالفعل فى اكثر من 40 ولاية منذ مطلع شهر كانون الثاني الماضي. ويتفوق اوباما بفارق 140 عند حساب المندوبين السوبر ، وهم نشطاء وسياسيو ورجال الدولة في الحزب الذين يمكنهم ان يؤيدوا اي مرشح يختارونه. فى بنسلفانيا ، يتم التنافس للحصول على تأييد 188 مندوبا من هؤلاء المندوبين السوبر.

ولكن نظرا لانه يتم منح تأييد هؤلاء المندوبين على نحو نسبي ، فان فوز كلينتون بعشرين نقطة في المئة سوف يقلل الفارق مع اوباما الى اقل من ,40 وبالنسبة لاوباما ، فان بنسلفانيا تعد اول اختبار انتخابي منذ الجدل الذى اثير بشان التصريحات النارية من الناحية العنصرية التى ادلي بها المرشد الروحي والقس السابق لاوباما القس جيرميا رايت الذى اشار ، من بين اشياء اخرى في الخطب الوعظية فى الكنيسة ، الى ان الولايات المتحدة هي التى جلبت على نفسها هجمات الحادى عشر من ايلول عام ,2001

ووصف اوباما ، الذى ينافس لكي يصبح اول رئيس امريكي من اصل افريقي ، تصريحات رأيت بانها "عدوانية للغاية" وسعى الى تخفيف حدة القلق في خطاب موسع بشأن حالة العلاقات العنصرية القاه فى الشهر الماضي في ولاية فيلادلفيا.

وتعد بنسلفانيا ، التي يبلغ تعداد سكانها 14,2 مليون نسمة ، سادس اكبر ولاية امريكية وانها منقسمة على نحو متقارب بين الديمقراطيين والجمهوريين. وفى حالة عدم توجية الضربة القاضية فى بنسلفانيا ، فان المعركة بين اوباما وهيلاري كلينتون سوف تتواصل الى نورث كارولينا وانديانا يوم السادس من الشهر القادم.

التاريخ : 20-04-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش