الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نفذتها طالبان خلال عرض عسكري في كابول نجاة الرئيس الأفغاني من محاولة اغتيال

تم نشره في الاثنين 28 نيسان / أبريل 2008. 03:00 مـساءً
نفذتها طالبان خلال عرض عسكري في كابول نجاة الرئيس الأفغاني من محاولة اغتيال

 

 
كابول - وكالات الانباء

نجا الرئيس الافغاني حامد كرزاي امس من ثالث محاولة اغتيال ، ونفذ المحاولة الاخيرة مقاتلو حركة طالبان الذين اطلقوا النار والقذائف الصاروخية خلال عرض عسكري في كابول واسفر عن مقتل ثلاثة اشخاص من بينهم نائب في البرلمان واصابة نحو عشرة بجروح.

وانحنى كرزاي ووزراؤه وقادة الميليشيات السابقون والدبلوماسيون وكبار القادة العسسكريين بحثا عن ساتر لتفادي الهجوم الذي جاء في الذكرى السادسة عشرة لسقوط حكومة أفغانستان الشيوعية على يد المجاهدين.

وظهر كرزاي لاحقا على شاشات التلفزيون المحلي. وقال "اليوم حاول اعداء افغانستان واعداء امن وتقدم افغانستان تعطيل الاحتفال واحداث فوضى ورعب." واضاف "ولحسن الحظ فقد حاصرتهم قوات الجيش الافغاني بسرعة والقت القبض على بعض المشتبه بهم." وكان السفيرالبريطاني السير شيرارد كوبر - كولز في الصف الاول على المنصة الى جانب المبعوث الامريكي في كابول.

وقال متحدثون ان جميع اعضاء الحكومة والدبلوماسيين الاجانب الذين حضروا الاحتفال الى جانب الجنرال الامريكي دان مكنيل قائد القوات الدولية في أفغانستان بخير.

وقال مسؤولون ان ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب عشرة اخرون منهم عضو في البرلمان. وكان من بين القتلى عضو اخر في البرلمان وطفل في العاشرة.

واخترقت العيارات النارية خلفية المنصة التي كان يجلس عليها الرئيس الافغاني .كما وقعت العديد من الانفجارات القوية ، وسقطت قذيفة صاروخية امام المنصة. وسارع الحراس الشخصيون الى حماية الرئيس واقتياده بعيدا ، فيما استلقى عدد من الشخصيات البارزة التي كانت تشاهد العرض على الارض او فروا من المكان. وتفرق نحو 3000 من رجال الشرطة والجنود كانوا يستعدون للمشاركة في العرض ، وفروا من المكان بينما كان حراس الامن المتمركزون في اماكن العرض يردون على النار. واعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم ، الا انها نفت ان يكون محاولة لاغتيال كرزاي. وذكرت حركة طالبان انها ارادت ان تظهر انها تستطيع ان توجه الضربات اينما ارادت. وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد من مكان غير معروف "نحن مسؤولون عن الهجوم. اطلقنا صواريخ على الموقع الذي اقيم فيه العرض. كان ستة من عناصرنا في الموقع قتل منهم ثلاثة".

وردا على سؤال حول ما اذا كان هدف الحركة قتل كرزاي ، قال مجاهد "لم نستهدف احدا بشكل خاص. اردنا ان نظهر للعالم اننا نستطيع الضرب حيثما نريد". واضاف مجاهد "قتل ثلاثة من مهاجمينا وتمكن ثلاثة من الفرار.



Date : 28-04-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش