الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

واشنطن تسعى لتهدئة الاجواء مع دمشق بعد الغارة الاميركية

تم نشره في السبت 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 02:00 مـساءً
واشنطن تسعى لتهدئة الاجواء مع دمشق بعد الغارة الاميركية

 

واشنطن - ا ف ب

تسعى الولايات المتحدة الى تهدئة الاجواء مع سوريا بعد الغارة التي شنها الجيش الاميركي على قرية على الحدود السورية العراقية ودفعت الحكومة السورية الى اصدار امر باغلاق المدرسة والمركز الثقافي الاميركي في دمشق.

وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية شون ماكورماك امس ان القائمة بالاعمال الاميركية مورا كونيلي "ابلغت شفهيا بان الحكومة السورية تطلب اغلاق المركز الثقافي الاميركي في دمشق".

واضاف ان الحكومة السورية طلبت اغلاق المدرسة الاميركية في السادس من تشرين الثاني ، "نحن ندرس الرد الذي سنعطيه على هذا الاتصال الشفهي".

ولم يوضح المتحدث كيف تنوي واشنطن الرد ، لكن مسؤولا في الخارجية الاميركية المح الى ان واشنطن يمكن ان تسعى لاقناع السلطات السورية بالعدول عن هذا الاجراء مذكرا بان هذه المدرسة تستقبل طلابا من جنسيات مختلفة وبينهم سوريون.وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه "من المهم ان نشير الى ان السوريين تلقوا اتصالات من سفارات اخرى وجاليات اخرى ، وهذه حجة يمكن الاستناد اليها". من جهة اخرى قال علي الدباغ المتحدث باسم الحكومة العراقية امس ان العراق ينتظر أن تقدم الولايات المتحدة تفاصيل عن غارة أمريكية على قرية سورية حدودية اسفرت عن سقوط قتلى. وبدأت حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي تحقيقا في الحادث وقالت انه لا يجوز استخدام أراضي العراق في شن هجمات على دول أخرى.

وقال الدباغ ان الحكومة العراقية لم تتلق أي تفاصيل من الولايات المتحدة وانها طلبت اطلاعها على الحادث ، مضيفا ان العراق أوضح موقفه بأنه لا يقبل مثل هذا النوع من الاعتداء الذي يؤدي الى مشكلات مع جيرانه.

التاريخ : 01-11-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش