الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دراسة : تأثير البشر على المناخ امتد الى القطبين

تم نشره في السبت 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 02:00 مـساءً
دراسة : تأثير البشر على المناخ امتد الى القطبين

 

 
اوسلو - رويترز

حذر علماء من ذوبان الجليد في القطبين الشمالي والجنوبي جراء ارتفاع درجة حرارة الارض.

وقال العلماء في دراسة قدمت الادلة على امتداد اثار التغيرات المناخية التي يحدثها البشر الى جميع قارات العالم ان اكتشاف سبب بشري لارتفاع الحرارة عندي طرفي الكرة الارضية يؤكد أيضا الحاجة الى دراسة طبقات الجليد في القطب الشمالي وجرينلاند التي سترفع في حالة ذوبانها من منسوب مياه البحار بنحو 70 مترا.واضاف ناتان جيليت من جامعة ايست انجليا بانجلترا والذي قاد فريق الدراسة"اصبح بمقدورنا لاول مرة ان نرجع السبب المباشر في ارتفاع حرارة القطبين الشمالي والجنوبي الى تأثيرات البشر." وضم فريق الدراسة باحثين من الولايات المتحدة وبريطانيا واليابان.وارتفعت الحراراة بشدة في القطب الشمالي خلال السنوات الاخيرة وتقلصت البحار الجليدية في عام 2007 بصورة قياسية. لكن الامور في القطب الجنوبي كانت محيرة حيث تمددت بعض بحار الثلج الشتوية في العقود الاخيرة من الزمن مما اثار الشكوك لدى البعض فيما كان ارتفاع درجات الحرارة يحدث على مستوى المعمورة ككل.

وفي العام الماضي قالت لجنة الامم المتحدة للمناخ التي تضم 2500 خبير ان تأثيرات الانسان على المناخ"يمكن اكتشافها في كل قارة ما عدا القطب الجنوبي"والذي لا يحظي بمراقبة كافية لاصدار أحكام سليمة.

وقال العلماء في دورية علم الارض ان الدراسة الجديدة تسد هذه الثغرة.

وقارنت الدراسة سجلات درجات الحرارة واربعة نماذج مناخية على الكمبيوتر ووجدت ان ارتفاع درجات الحرارة في القطبين الشمالي والجنوبي يمكن ارجاعه الى تزايد انبعاث الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري - خاصة الناتجة عن حرق الوقود الحفري - أكثر منه الى التحولات الطبيعية.

Date : 01-11-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش