الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقتحامات بالضفة واعتقال وزير الأسرى الفلسطيني السابق

تم نشره في الخميس 19 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً





 فلسطين المحتلة-اعتقل الجيش الاسرائيلي أمس 19 فلسطينيا بينهم وزير الأسرى السابق من حركة حماس وصفي قبها في الضفة الغربية المحتلة، بحسب مصادر امنية فلسطينية.

 واعتقل قبها من منزله في مدينة جنين شمال الضفة الغربية.  واكد نادي الاسير الفلسطيني اعتقاله، في حين اوضحت مصادر امنية فلسطينية ان اسرائيل تشن حملة مركزة على نشطاء وقياديين من حركة حماس، ادت الى اعتقال اكثر من عشرين من انصار الحركة.

 واعتقل الجيش الاسرائيلي أمس الأول نائبا من الحركة اضافة الى 11 شخصا آخر لم تحدد انتماءاتهم.وذكر نادي الاسير الفلسطيني في بيان ان  الاعتقالات التي نفذها الجيش الاسرائيل، شملت مدن الخليل وبيت لحم وجنين ورام الله والبيرة وقلقيلية.

 إلى ذلك أخطرت سلطات الاحتلال أمس، بهدم وازالة أربعة خزانات لجمع المياه في بلدة بيت أمر، شمال الخليل.

وقال الناطق الاعلامي باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الاستيطان والجدار محمد عوض في بيان له :إن قوات الاحتلال اقتحمت مناطق بيت زعتا، والفريديس، وثغرة الشبك شمال وشرق البلدة، وسلمت اخطارات تقضي بهدم وازالة اربعة خزانات لجمع المياه وري المزروعات المروية، التي تقدر مساحتها بنحو 30 دونما، بحجة انشائها في المناطق المصنفة «ج».

يذكر أن هذه الخزانات انشئت بداية العام الحالي، ضمن برنامج تطوير مصادر المياه والاراضي المهمشة في الضفة الغربية، بتمويل من الاتحاد الاوروبي، وتنفيذ مجموعة الهيدرولوجيين الفلسطينيين، واتحاد لجان العمل الزراعي.

 وفي قطاع غزة اصيب مواطن فلسطيني بجراح برصاص الاحتلال شرق مدينة غزة.وقالت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال اطلقت النار تجاه مواطن في محيط معبر المنطار كارني شرقي حي الشجاعية شرق غزة ما اسفر عن اصابته بجراح متوسطة.

من جهة اخرى فتحت قوات الاحتلال الاسرائيلي نيران اسلحتها الرشاشة باتجاه اراضي المواطنين الزراعية في منطقة أبو ريدة شرقي بلدة خزاعة شرقي  خان يونس جنوبي قطاع غزة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

  من جهة أخرى وجه زعيم حزب العمل الاسرائيلي اسحق هرتزوغ تحذيرا لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، مطالبا ان يكون الطرف الوحيد في المداولات التي يجريها نتانياهو لتوسيع ائتلافه الحكومي.

 ورفض هرتزوغ قيام نتانياهو باجراء مداولات في ذات الوقت مع زعيم حزب اسرائيل بيتنا القومي المتطرف، وزير الخارجية السابق افيغدور ليبرمان.

 وقال هرتزوغ في تصريح صحافي في القدس المحتلة ان على نتانياهو اتخاذ «قرار تاريخي بين الحرب والجنازات» مع ليبرمان وحزب البيت اليهودي المتطرف، الموجود حاليا في الائتلاف الحكومي، او «الامل لكل مواطني اسرائيل».

 واضاف «لن نقوم باجراء مفاوضات موازية بينما لم يقم (نتانياهو) بالاختيار».ويجري نتانياهو منذ اسابيع مناورات لجلب شركاء جدد لائتلافه الحكومي الهش.

ولم يخف نتانياهو الذي يترأس احدى الحكومات الاكثر يمينية في تاريخ اسرائيل، رغبته في توسيع غالبيته منذ فوزه في الانتخابات التشريعية في اذار 2015. ولديه غالبية من صوت واحد فقط في الكنيست والاشهر الماضية اثبتت انه قد يكون اسير مصالح افراد من تنظيمات او نواب حلفاء.

 وستتابع المجموعة الدولية عن كثب انضمام هرتزوغ المحتمل الى الحكومة  بسبب اثره على جهود السلام المتوقفة حاليا مع الفلسطينيين. وعادة تمنح حقيبة الخارجية الى هرتزوغ في حال تشكيل حكومة وحدة وطنية.ويؤيد هرتزوغ «حل الدولتين» اي اقامة دولة فلسطينية مستقلة تعيش جنبا الى جنب مع اسرائيل بسلام.بينما يعد ليبرمان القومي والمعروف بمواقفه المتطرفة، احد المؤيدين لفكرة تبادل الاراضي مع الفلسطينيين بسكانها.

و تترقب الاوساط السياسية في دولة الاحتلال تطورات المداولات التي يجريها نتانياهو من اجل تشكيل حكومة وحدة وطنية مع حزب العمل بعدما سرت تكهنات كثيرة حول اقتراب مثل هذا الاتفاق.

 وكتبت صحيفة «هآرتس» اليسارية ان نتانياهو كان لا يزال على رفضه لمطالب هرتزوغ بان يدرج في اطار اتفاق حكومي تعهدا بالسعي الى «حل الدولتين» وكذلك نوعا من تجميد الاستيطان خارج مجمعات الاستيطان الكبرى القائمة اساسا.

 من جانب العماليين، وصفت ابرز منافسة لهرتزوغ في الحزب النائبة شيلي يحيموفيتش اي اتفاق محتمل مع الليكود بانه سيؤدي الى خلافات.

 ولم يخف نتانياهو الذي يترأس احدى الحكومات الاكثر يمينية في تاريخ اسرائيل، رغبته في توسيع غالبيته منذ فوزه في الانتخابات التشريعية في اذار 2015. ويملك غالبية صوت واحد فقط في الكنيست والاشهر الماضية اثبتت انه قد يكون اسير مصالح افراد من تنظيمات او نواب حلفاء.

 وفي هذا الاطار، فسر بعض المحللين تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي دعا الاسرائيليين والفلسطينيين الى اتخاذ اجراءات تاريخية من اجل التوصل الى السلام، على انها محاولة لاعطاء زخم لدخول حزب العمل الى الحكومة. (وكالات).



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش