الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بوش لم يستبعد اي خيار لارغام ايران على تعليق برنامجها النووي وبريطانيا تتحرك اوروبيا لفرض عقوبات جديدة على طهران

تم نشره في الثلاثاء 17 حزيران / يونيو 2008. 03:00 مـساءً
بوش لم يستبعد اي خيار لارغام ايران على تعليق برنامجها النووي وبريطانيا تتحرك اوروبيا لفرض عقوبات جديدة على طهران

 

لندن - وكالات الأنباء

حذر الرئيس الاميركي جورج بوش أمس من انه لم يستبعد اي خيار لارغام ايران على تعليق برنامجها النووي المثير للجدل ، معربا في الوقت عينه عن امله في تسوية هذه الازمة بالوسائل الدبلوماسية.

وقال الرئيس الاميركي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون في لندن ان "على العالم الحر واجب العمل باتفاق لمنع الايرانيين من حيازة القدرة على تطوير السلاح النووي".

واضاف "حان الوقت للعمل معا للتوصل الى هذا الامر" ، شاكرا بريطانيا وفرنسا والمانيا والصين وروسيا على اتحادها في ممارسة الضغوط على ايران "لكي نتمكن من حل المشكلة بالطرق الدبلوماسية".

واوضح بوش ان الدبلوماسية هي "خياري الاول. لكن في الوقت عينه ، على الايرانيين ان يفهموا ان كل الخيارات مطروحة" ، مشيرا الى انه "مع القليل من الحظ ، سيتبنى القادة الايرانيون موقفا مختلفا عن الموقف الذي اتخذوه في السابق والذي يقوم على القول (من يبالي بما يقوله العالم الحر ، نحن نفعل ما يحلو لنا) واصبحوا يواجهون عزلا خطرا جدا" ، مرحبا من جهة اخرى بالتصريح "الواضح والقوي" لبراون.

وقال براون في المؤتمر الصحفي عينه ان الاتحاد الاوروبي سيفرض عقوبات جديدة على ايران ولا سيما في مجال تجميد اصول اكبر بنك ايراني ، بنك ملي ، في الخارج.

وقال براون ان "بريطانيا ستدعو اوروبا لفرض عقوبات جديدة على ايران ، وستتفق اوروبا على ذلك. سنتحرك اليوم بحيث تجمد اصول اكبر مصارف هذا البلد ، بنك ملي ، في الخارج".

وقال براون "سنبذل كل ما في وسعنا للحفاظ على الحوار لكننا أوضحنا أيضا بأنه اذا واصلت ايران تجاهل المطالب الموحدة وواصلت تجاهل عروضنا من أجل الشراكة فلا خيار أمامنا سوى تشديد العقوبات".

كما وعد براون بارسال المزيد من الجنود لانهاء العنف المتصاعد في أفغانستان لكنهم لم يحدد عددهم. وقال للصحفيين "اليوم ستعلن بريطانيا ارسال قوات اضافية لافغانستان ليصل عدد جنودنا في أفغانستان الى أعلى مستوياته".

في سياق آخر ، دعا الرئيس بوش افغانستان وباكستان الى تعزيز الحوار بشأن مكافحة حركة طالبان التي تنشط على طول الحدود المشتركة بين البلدين.

وقال بوش "يجب حصول تعاون افضل وحوار اوسع بين الحكومتين الباكستانية والافغانية".

كما اتفق الرئيس الامريكي ورئيس الوزراء البريطاني على ضرورة ألا يكون هناك أى جدول زمني مصطنع لانسحاب القوات من العراق.

وأشار بوش إلى ضرورة أن لا يكون أي خفض في عدد القوات "مبنيا على املاءات سياسية" ، موضحا أن براون يشاركه نفس وجهة النظر. وأكد بوش "ليس لدي مشكلة من طريقة تعامل جوردن براون مع العراق".

من جانبه شدد براون على أن للقوات البريطانية "دور يتعين عليها القيام به" في العراق ، مشيرا إلى عدم وجود "جدول زمني متكلف" للانسحاب وأن مناط الامر متوقف على التقدم الذي يتم إحرازه في تدريب القوات العراقية.

وفي الشأن الأوروبي ، أعلن براون أن بلاده ستمضي في عملية التصديق على معاهدة لشبونة ، على الرغم من رفض الناخبين الايرلندين لها في الاستفتاء الذي أجري نهاية الاسبوع الماضي.

وقال "الموقف القانوني واضح. لابد أن تصدق الدول السبعة والعشرين الاعضاء في الاتحاد الاوروبي عليها. وسنمضي قدما في عملية التصديق". كما أوضح براون أن ايرلندا تحتاج الان إلى "وقت للتفكير" بشان كيفية مواصلة العمل بعد نتائج استفتاء الجمعة الماضية.

ومن المقرر أن تنهي معاهدة لشبونة لاصلاح مؤسسات الاتحاد الاوروبي مرحلتها الاخيرة في مجلس اللوردات البريطاني غدا الاربعاء.



التاريخ : 17-06-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش