الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقرير اخباري : اعلان استقلال كوسوفو ينشر اجواء حرب باردة في العالم

تم نشره في الاثنين 25 شباط / فبراير 2008. 02:00 مـساءً
تقرير اخباري : اعلان استقلال كوسوفو ينشر اجواء حرب باردة في العالم

 

 
رغم مرور اسبوع على اعلانه ما زال استقلال كوسوفو يثير غضب الصرب ويثير على مستوى المجتمع الدولي اجواء حرب باردة بين بلغراد وموسكو من جهة والغربيين من جهة اخرى. وحتى يوم امس اعترفت باستقلال كوسوفو 18 دولة ، بينها عشر من الدول الـ27 الاعضاء في الاتحاد الاوروبي ، فيما عارضته عشر دول من بينها ثلاث من دول الاتحاد الاوروبي هي اسبانيا ورومانيا وقبرص. وتتصدر موسكو الحليف السلافي الاكبر لبلغراد الجبهة المعارضة لاستقلال هذا الاقليم الصربي الذي رأى فيه الرئيس فلاديمير بوتين "سابقة رهيبة سترتد" على الدول الغربية وتترتب عليها "عواقب لا يمكن توقعها".

واعتبر موفده الخاص للتعاون الدولي ضد الارهاب والجريمة المنظمة اناتولي سافونوف ان "جهاديي الارهاب" الاسلامي الموجودين برأيه في كوسوفو ، قد يتحركون الان في وضح النهار.

واكد ممثله في حلف شمال الاطلسي ديميتري روغوزين ان موسكو تحتفظ بحق "استخدام القوة" اذا "تحدى" الحلف الاطلسي او الاتحاد الاوروبي الامم المتحدة بشأن كوسوفو.

ويجد الصرب صعوبة في تقبل خسارة مهد حضارتهم التاريخي وجرت تظاهرة ضخمة الخميس الماضي في بلغراد شارك فيها اكثر من 150 الف شخص تعبيرا عن رفضهم لاستقلال كوسوفو. كما هاجمت مجموعات سفارات غربية عدة بينها سفارة الولايات المتحدة حيث تسببوا في اندلاع حريق.

وقد دان المجتمع الدولي برمته بشدة هذه الهجمات وحذر الممثل الاعلى لسياسة الاتحاد الاوروبي الخارجية خافيير سولانا من ان اجواء العنف هذه تمنع استئناف المفاوضات مع بلغراد. ويبدو ان هذا التهديد ليس له تأثير كبير على بلغراد حيث بات الرئيس المؤيد لاوروبا بوريس تاديتش في وضع صعب مع معارضيه القوميين المقربين من موسكو.

ونددت الولايات المتحدة التي تبدو عاجزة حيال هذا الملف ، بـ"صلافة" موسكو حيال كوسوفو معتمدة في الوقت نفسه موقفا حذرا على امل الحصول على تأييد روسيا لفرض عقوبات جديدة على طهران بسبب ملفها النووي.

واعلنت واشنطن انها لا تعتقد ان الخلافات مع صربيا وروسيا قد تؤول الى الاسوأ. ولم يبق اقليم كوسوفو في منأى عن اعمال العنف ، وقد ابدى سكانه الصرب اشارات عدة الى احتمال انفصال المنطقة الشمالية المحاذية لصربيا حيث يعيش 40 الفا من سكان كوسوفو الصرب البالغ عددهم 120 الفا. وهاجم هؤلاء مركزين حدوديين بين صربيا وشمال كوسوفو ودمروهما وينوون انتخاب برلمانهم الخاص في كوسوفو اثناء الانتخابات البلدية التي ستجرى في صربيا في 11 ايار المقبل. وتمثل مدينة كوسوفسكا المقسمة بين الصرب في الشمال والالبان في الجنوب رمزا للتوترات القومية في كوسوفو.

ففي القسم الصربي وقعت اربعة انفجارات لم يعرف مصدرها بالقرب من مراكز منظمات دولية.

وبسبب اعمال العنف هذه قرر الممثل الخاص للاتحاد الاوروبي في كوسوفو بيتر فيث السبت سحب الطاقم المكلف التحضير لانتشار بعثة الاتحاد الاوروبي المؤلفة من الشرطة والخبراء الحقوقيين من شمال كوسوفو. وفي بريشتينا اقرت سلطات دولة كوسوفو الجديدة بعد احتفالها بالاستقلال قوانينها الاولى وانشات خصوصا وزارة للخارجية. وكوسوفو المستقل سيكون خلال مدة غير محددة تحت "اشراف دولي" مدنيا وماليا وعسكريا وكذلك لجهة الشرطة والقضاء.

وقد ساد التوتر ايضا منطقة البلقان مع اعلان صرب البوسنة حقهم في الانفصال ان اعترفت الامم المتحدة وغالبية دول الاتحاد الاوروبي باستقلال كوسوفو. وفي حين يؤكد الغربيون ان الامر لا يشكل سابقة اعطى "نموذج كوسوفو" الامل لحركات انفصالية في مناطق اخرى في اوروبا ، وكذلك في مناطق تطالب بالانفصال في عدد من الجمهوريات السوفياتية السابقة.

"ا ف ب"

Date : 25-02-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش