الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حركة النهضة الاسلامية التونسية تخرج من الاسلام السياسي

تم نشره في الجمعة 20 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

تونس -  أعلن راشد الغنوشي مؤسس ورئيس حركة النهضة الاسلامية التونسية في حوار نشرته جريدة لوموند الفرنسية ان الحركة سوف «تخرج من الاسلام السياسي».

 ويأتي تصريح الغنوشي (74 عاما) عشية افتتاح النهضة مؤتمرها العاشر الذي ينتظر ان تعلن خلاله «فصل الدعوي عن السياسي» والتحول الى «حزب مدني».

 وقال الغنوشي «نحن نؤكد ان النهضة حزب سياسي، ديموقراطي ومدني له مرجعية قيم حضارية مُسْلمة وحداثية نحن نتجه نحو حزب يختص فقط في الانشطة السياسية».

 وأضاف «نخرج من الاسلام السياسي لندخل في الديموقراطية المُسْلمة. نحن مسلمون ديمقراطيون ولا نعرّف انفسنا بأننا (جزء من) الاسلام السياسي».

 وافاد «نريد ان يكون النشاط الديني مستقلا تماما عن النشاط السياسي. هذا امر جيد للسياسيين لانهم لن يكونوا مستقبلا متهمين بتوظيف الدين لغايات سياسية. وهو جيد ايضا للدين حتى لا يكون رهين السياسة وموظفا من قبل السياسيين».

 ويؤيد 73 بالمئة من التونسيين «فصل الدين عن السياسة» بحسب نتائج استطلاع للراي أجراه مؤخرا معهد «سيغما» التونسي بالتعاون مع مؤسسة «كونراد أديناور» الألمانية و»المرصد العربي للأديان».

 ومن المنتظر إعادة انتخاب راشد الغنوشي، خلال المؤتمر الذي يتواصل ثلاثة ايام، رئيسا للحركة مثلما حدث في آخر مؤتمر سنة 2012.

 ولا تثق وسائل اعلام واحزاب معارضة علمانية في تونس في تصريحات الغنوشي وقياديي حركة النهضة المتعلقة بتحويلها الى «حزب مدني» بعد مؤتمرها العاشر. وتعتبر هذه الاوساط حركة النهضة جزءا من «جماعة الاخوان المسلمين» في حين تنفي النهضة ذلك باستمرار  وتقول انها حزب تونسي ذو مرجعية اسلامية. ( ا ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش