الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صباحي: الحملة الإعلامية ضد الفلسطينيين كاذبة وغير أخلاقية ولا تخدم إلا إسرائيل

تم نشره في الاثنين 11 شباط / فبراير 2008. 02:00 مـساءً
صباحي: الحملة الإعلامية ضد الفلسطينيين كاذبة وغير أخلاقية ولا تخدم إلا إسرائيل

 

 
القاهرة - الدستور

حمدين صباحي واحد من رموز القومية العربية ، وهو يرفض - بالرغم من الواقع المؤلم الذي يرزح تحته العالم العربي

- أن يتنازل عن مبادئه ومعتقداته السياسية ، التي ظل يعتنقها منذ دخوله عالم السياسة الممتلئ بالكثير من المؤامرات والدسائس ، بجانب عمله رئيساً لتحرير صحيفة الكرامة الناطقة بلسان الحزب ، الذي لم يحظ بالشرعية بعد حيث لم تمنحه لجنة الأحزاب الموافقة علي إشهاره ، يقوم حزب الكرامة بالعديد من الأنشطة في أوساط الجماهير بشكل يفوق الأنشطة ، التي تقوم بها أحزاب تحظى بالشرعية منذ حقب زمنية طويلة.

كما يعد صباحي في طليعة أعضاء مجلس الشعب الذين يسعون لتبني قضايا تدعو للتقارب العربي ، ونبذ الدعاوى التي يسوق لها البعض حول أهمية تبني الأجندة الأمريكية بشأن عملية السلام.

مؤخراً سافر حمدين صباحي إلي قطاع غزة مستغلاً افتتاح المعبر: وذلك من أجل لقاء الشعب المحاصر ، والذي يواجه العديد من المشاكل بسبب الحصار المفروض عليه في ظل صمت عربي ودولي مهين وباعث علي الأسى ، وكان من الطبيعي أن يدور الحديث أولاً عن الأوضاع الراهنة والزيارة التي قام بها إلي هناك ، وما عاد به من ذكريات أليمة حول ماجري ويجري للشعب الذي يتعرض لاعتداءات يومية.

الدستور:ما الذي دفعك للسفر إلي غزة خلال الأيام الماضية؟

- صباحي:أعتقد أن هذا السؤال لامحل له ، فمن الطبيعي أن أسافر إلي هناك لكي ألتقي الشعب المحاصر ، إخواننا الذين يدافعون بحق عن شرف الأمة ، ويواجهون أعتي الأسلحة الفتاكة بأجسادهم العارية ، بينما توقف الشارع السياسي في العالم العربي عند الصراخ والعويل ، أما حال الأنظمة فلا يخفي علي أحد حجم ضعفه وهوانه ، وهو ما أغرى إسرائيل والولايات المتحدة بالاستمرار في الاعتداء علي الشعب المغلوب علي أمره ، واغتصاب حقوقه وثرواته ، وينبغي علي الشارع العربي أن يضغط على الأنظمة التي تحكمه كي تغير من سياستها المستسلمة لواشنطن ، والتي أدت لإلحاق الهزيمة بالقضية الفلسطينية على مدار السنوات الماضية.

الدستور:ماذا وجدت في غزة من مشاهد عند وصولك إليها؟

- صباحي:بالطبع فإن آثار الحصار واضحة على البشر والبيوت ولا يمكن أن تتجاهلها العين ، حيث المتاجر خاوية على عروشها ، كما أن خسائر الاقتصاد الفلسطيني تتضاعف بشكل كبير ، والأوضاع في المستشفيات مأساوية ، وبالرغم من ذلك فقد وجدت في الأعين التي التقيتها إصراراً علي المقاومة وتحد للحصار غير مسبوق ، ولقد كان الفلسطينيون الذي يلقوننا يرحبون بنا بعفوية وتلقائية شديدة ، ورغم ضيق ذات اليد إلا أنهم كانوا حريصين على أن يغد قوا علينا من كرمهم الذي يشهد به جميع من زار غزة والتقى ببعض من أهلها.

حملة افتراءات

الدستور:كيف تنظر للحرب المستعرة في الصحف الحكومية المصرية والموجهة ضد الشعب الفلسطيني؟

- صباحي:من المؤسف للغاية أن تتحول تلك الصحف من مدافعة عن الحق الفلسطيني ، إلى مشاركة في المؤامرة التي تحاك له: بهدف تشويه الحركات الوطنية ، وسائر أبناء ذلك الشعب هناك ، وما ينشر في أجهزة الإعلام الرسمية في القاهرة ضد الفلسطينيين ، كلام عار تماماً عن الصحة ، ولا يوجد أي دليل علي صحته ومن المؤسف أن تنشر صحف كبيرة الأكاذيب والتي من بينها أن حركة حماس تريد أن تحتل سيناء،، وأن الاستشهاديين الفلسطينيين ، يسعون للقيام بأعمال فدائية على الأراضي المصرية،، فهذه التهم تسيء للمصريين قبل الفلسطينيين: وذلك لأن الجماهير العربية تدرك جيداً أنها محض أكاذيب وافتراءات ، كما أنها تمثل فرصا ذهبية للعدو الإسرائيلي ، الذي يستخدم تلك الأكاذيب في تشويه صورة القضية الفلسطينية على الصعيد الدولي ، وكل ذلك أدى في نهاية الأمر إلي ضياع الكثير من التعاطف العالمي مع القضية.

الدستور:لكن لا يستطيع أحد أن ينكر حدوث تجاوزات من جانب بعض الفلسطينيين الذين حاولوا اقتحام الحدود بعد إغلاقها ، فضلاً عن أولئك الذين حاولوا رفع العلم الفلسطيني علي أراض مصرية في الشيخ زويد؟

- صباحي:كل تلك التجاوزات ينبغي التعامل معها بعقل وحكمة: وذلك لأننا إزاء شعب يواجه العديد من المشاكل ، فضلاً عن شواهد الموت الكامل الذي تخيم عليه سواء في البيوت أو المستشفيات ، التي لا يوجد لديها دواء أو معدات طبية. ان أي شعب آخر لو وضع مكان الشعب الفلسطيني لقام بمحاولة كسر الحصار عنه بالقوة: وذلك لأن مشاعر الجوع لا يستطيع بشر أن يواجهها بالكثير من الصبر أو بالسماحة.

حكومات" رفع الحرج"،؟

الدستور:لكن الحكومات العربية قامت بما في وسعها القيام به من أجل فك الحصار؟

- صباحي:بالعكس الحكومات تعاملت مع الموقف المتأزم بكثير من الكسل ، وكل همها كان في رفع الحرج عنها أمام شعوبها ، وكان هناك الكثير من المواقف التي لو اتخذتها تلك الأنظمة لتغير الأمر كثيرا ، وعلى سبيل المثال فإن بعض الدول الخليجية قامت خلال الأسابيع الماضية بالتعاقد علي شراء كميات هائلة من الأسلحة الأمريكية والبريطانية والفرنسية ، ولو قامت تلك الحكومات بالتلويح بإلغاء تلك الصفقات ، واشترطت قبل إتمامها رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني لتغير الأمر كثيراً ، غير أن الهم الوحيد الذي كان يشغل تلك الأنظمة هو تجميل صورتها أمام شعوبها مهما كان المقابل: لذا ترك الشعب الفلسطيني في النهاية وحيداً يواجه مصيره بينما الأمة بمعزل عنه.

الدستور:لكن الشعوب لم تتركه يواجه المحنة منفرداً وعلي سبيل المثال استجابت الشعوب للنداءات التي انطلقت من سائر البلدان تطالب بالتبرع للمحاصرين؟

- صباحي: بالفعل خرجت المظاهرات من سائر الدول العربية وخاصة في الأردن الذي شهد خروج الآلاف من المواطنين للشوارع: بهدف التنديد بسياسة التجويع والقتل والتشريد التي تتبعها إسرائيل بدعم أمريكي: بهدف تركيع الشعب الفلسطيني: لكن كل تلك المواقف الشعبية ينبغي أن يتم دعمها من خلال الموقف الرسمي للحكومات.

الدستور:كيف تنظر للضغوط الأوربية الأخيرة التي وجهت ضد النظام المصري؟

- صباحي:في البداية أنا ضد التدخل الأجنبي في شئوننا الداخلية ، ولكن علينا أن نتساءل عن الأسباب التي دفعت بالإتحاد الأوربي لانتقاد الحكومة المصرية ، حيث سجلها في مجال حقوق الإنسان سيئ للغاية ، وما يفعله النظام في مجال تزوير الانتخابات واحتكار السلطة طيلة تلك الأعوام خير دليل على ذلك ، ومن ثم أيضاً ملاحقة المعارضين لسياسة الحزب الوطني الحاكم ، مثل المعارض أيمن نور الذي يواجه ظروفا قاسية داخل السجن بدون أن يحظى بمحاكمة عادلة ، وإذا أراد النظام أن يصحح من صورته أمام العالم فعليه أن يتخلى عن الأساليب الديكتاتورية التي يحكم بها البلاد منذ ما يزيد عن ربع قرن .

مستقبل المعارضة

الدستور:وكيف ترى مستقبل الحركات الاحتجاجية خلال المستقبل القريب؟

- صباحي:أعتقد أن عمل القوى المعارضة سوف ينشط ويزدهر خلال المستقبل القريب وذلك بسبب تفاقم الأزمة الاقتصادية على مدار الفترة الماضية ، واستمرار إرتفاع الأسعار بشكل كبير بدون أن تقوم الحكومة بالتصدي لهذه المشكلة التي ترهق السواد الأعظم من الشعب ، فضلاً عن عدم قيام الحكومة بوضع الخطط القومية التي من شأنها حل مشاكل البطالة وبناء الشقق السكنية لغير القادرين.

الدستور:لماذا فشلت قوى المعارضة المختلفة في التجمع تحت راية واحدة من أجل تقوية شوكتها في مواجهة النظام؟

- صباحي:لأسباب عديدة ...من بينها اختلاف أيدلوجيات تلك القوى عن بعضها البعض ، ورغبة فصيل منها بعدم الدخول في صدام مع النظام ، كما أن الأجهزة الأمنية تبذل العديد من المساعي للوقيعة بين قوى المعارضة لضمان عدم إتحادها في جبهة واحدة ، وأرجو أن تصل تلك القوى لمستوى من النضج لضمان نجاحها في الانصهار في بوتقة واحدة لكسر احتكار الحزب الوطني للسلطة.

Date : 11-02-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش