الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ايفانوف: موسكو لا تسعى الى مواجهة مباشرة مع واشنطن

تم نشره في الاثنين 11 شباط / فبراير 2008. 02:00 مـساءً
ايفانوف: موسكو لا تسعى الى مواجهة مباشرة مع واشنطن

 

 
ميونيخ - وكالات الانباء

اعلن النائب الاول لرئيس الوزراء الروسي سيرغي ايفانوف في ميونيخ على خلفية التوتر القائم بين موسكو وواشنطن ان روسيا "لا تسعى الى "مواجهة مفتوحة" مع الولايات المتحدة.مؤكدا إن سعي بلاده لرفع مكانتها الدولية لا يمثل أي تهديد أمني بالنسبة للدول الأخرى. ويأتي هذا الاعلان بعد يومين من الخطاب الذي القاه الرئيس فلاديمير بوتين واعلن فيه ان "موجة جديدة من السباق على التسلح انطلقت في العالم ... خلال الاعوام المقبلة ، على روسيا ان تطور اسلحة جديدة تتمتع بالمزايا نفسها او (بمزايا) اكثر تطورا من تلك التي تملكها دول عدة". وقال ايفانوف الرجل القوي في نظام بوتين إن "روسيا ينبغي عليها أن تتبوأ مكانة لائقة في السياسة العالمية...لكننا لا ننوي تحقيق هذا التحدي من خلال خلق أحلاف عسكرية أو الانخراط في مواجهات مفتوحة مع خصومنا. ويشوب توتر العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة بسبب ملفات عدة على الساحة الدولية ما يؤدي الى تصعيد اللجهة بينهما بين الحين والاخر.وحاول ايفانوف الطمأنة بشأن طموحات روسيا الاقتصادية ، التي تشيع احيانا "اجواء من الخوف" في الخارج كما اقر بوتين في ,2006 واضاف ايفانوف ان "ازدياد ثراء روسيا لن يطرح تهديدا على امن الدول الاخرى. كما ان تأثيرنا سيزداد باستمرار على الملفات الرئيسية في العالم".

وغالبا ما يتهم الغربيون روسيا بانها تستخدم مواردها في مجال الطاقة وسيلة للضغط تماما كما الاتحاد السوفياتي بصواريخه النووية.

وقال ايفانوف ان روسيا ، اول دولة منتجة للغاز في العالم وثاني دولة منتجة للنفط "لا تسعى الى اي توسع في مجال الطاقة". واضاف "لا نهدف الى استخدام البترودولار لشراء اوروبا القديمة" ، معربا عن الاسف من ان دولا اوروبية "تتحدث عن التحرير ، تغلق اسواقها" امام الاستثمارات الروسية. ونفى ايفانوف تسمية الاقتصاد الروسي "راسمالية الدولة". لكنه اكد ان لا "بديل عن زيادة تدخل الدولة في الحياة الاقتصادية في روسيا" للانتقال من مجرد استثمار المواد الاولية الى استراتيجية تنموية مستحدثة. كما رد ايفانوف الانتقادات حول ديموقراطية روسيا مشددا على ان اربعة مرشحين سيتواجهون في الانتخابات الرئاسية الروسية . وقال ايفانوف ردا على سؤال وجهته اميركية ابان المؤتمر الرابع والاربعين حول الامن المنعقد في ميونيخ ، والابتسامة تعلو وجهه "لدينا اربعة مرشحين ، لا اثنان كما في بلادكم". وادى الرد الى ابتسام وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس والسناتور الاميركي جوزف ليبرمان الجالسين في الصف الاول. وسعى ايفانوف الى الطمأنة بشأن طموحات روسيا الاقتصادية ، التي تشيع احيانا "اجواء من الخوف" في الخارج كما اقر بوتين في ,2006 من ناحية ثانية ، قال ايفانوف ان أوروبا تخاطر بفتح "صندوق الشرور" في حالة الاعتراف باستقلال اقليم كوسوفو . وقال "اذا وصل الامر الى حد الاعتراف بكوسوفو من جانب واحد فسيكون ذلك سابقة تتجاوز القانون الدولي بشكل واضح وشيئا يشبه فتح صندوق الشرور." كما اكد النائب الاول لرئيس الوزراء الروسي ان موسكو لن ترد على اعتراف الغرب المتوقع باستقلال كوسوفو من خلال اعلان تأييدها على الفور لمساعي اقليمين انفصاليين في جورجيا للاستقلال.

وقال ايفانوف في مؤتمر صحفي "لن تعترف روسيا بأبخازيا وأوسيتيا الجنوبية في اليوم التالي لاعلان استقلال كوسوفو."

Date : 11-02-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش