الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عملية واسعة ضد القاعدة بعد مقتل 35 شخصا في «كمين ديالى»

تم نشره في الجمعة 26 أيلول / سبتمبر 2008. 03:00 مـساءً
عملية واسعة ضد القاعدة بعد مقتل 35 شخصا في «كمين ديالى»

 

بغداد - وكالات الأنباء

أعلن اللواء محمد العسكري الناطق باسم وزارة الدفاع العراقية مقتل ثلاثة قياديين ، بينهم سعودي الجنسية ، واعتقال ثلاثة اخرين من عناصر تنظيم القاعدة في مداهمة نفذت أمس في الموصل ، شمال بغداد. وقال العسكري ان "قوات من الجيش العراقي داهمت وكرا لتنظيم القاعدة وقتلت ثلاثة من قياديي التنظيم بينهم سعودي الجنسية ، واعتقلت ثلاثة اخرين". واوضح ان "الخلية التي تم استهدافها وفقا لمعلومات استخباراتية ، تنشط في الموصل ووسط العراق وكانت تتخذ من منزل في منطقة كيرسور (غرب الموصل) وكرا لها". واشار العسكري الى انه يشتبه ان تكون جنسية احد المعتقلين الثلاثة عربية ، لكن التحقيق جار لتحديد ذلك. واكد العسكري "مواصلة قوات الامن العراقية عملياتها في الموصل لملاحقة تنظيم القاعدة والخارجين عن القانون".

إلى ذلك ، شنت القوات العراقية منذ ليل الاربعاء عملية عسكرية واسعة ضد معاقل تنظيم القاعدة في ديالى اثر مقتل 35 عنصرا من الشرطة والصحوة في كمين مسلح استهدفهم جنوب المحافظة. وتعرضت الشرطة العراقية التي كانت ترافقها قوات الصحوة لاعنف هجوم خلال الاشهر القليلة الماضية ، على الرغم من العمليات العسكرية المتواصلة في المحافظة.

وقال اللواء عبد الكريم خلف الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية "شنت قواتنا منذ يوم امس الأول عمليات ضخمة بمشاركة الجيش والشرطة وقوات الطوارىء في المنطقة التي ينشط فيها تنظيم القاعدة". وتابع ان "العمليات متواصلة حتى هذه اللحظة" ، مؤكدا "سنعمل على تطهير هذه المنطقة بالكامل".

وكانت مصادر امنية عراقية اعلنت أمس ان حصيلة ضحايا الكمين ضد دورية مشتركة للشرطة والصحوة التي تقاتل القاعدة الاربعاء في بلدة خان بني سعد في محافظة ديالى ارتفعت الى 35 قتيلا. واوضحت ان "حصيلة ضحايا الكمين الذي استهدف الشرطة الوطنية والصحوة بلغ 35 قتيلا". واشارت الى ان "القتلى هم 27 من رجال الشرطة بينهم ثلاثة ضباط وثمانية من عناصر الصحوة". وافاد قائمقام الناحية نايف عبد الله ان 15" من الشرطة نقلوا الى مستشفيات في بغداد".

وذكر مصدر في شرطة ديالى ان "الهجوم وقع في بستان في قرية الدليمات التابعة لبلدة خان بني سعد جنوب بعقوبة". واوضح ان "قوات الامن كانت تستقل ثلاث سيارات تقوم بمداهمة لاستهداف تنظيم القاعدة في القرية ، عندما تعرضوا لكمين نصبه مسلحون مجهولون وقاموا بقتل جميع عناصر الدورية". واكد ان "بين القتلى ثلاثة ضباط برتبة عقيد ومقدم ونقيب".

وقال اللواء خلف الذي يدير قيادة شرطة محافظة ديالى بالوكالة ان "القوات كانت بمهمة استطلاع في المنطقة". واضاف "نتيجة للطبيعة الجغرافية الوعرة للمنطقة ترجلوا من الآليات وساروا مسافة وتعرضوا بعدها لكمين مسلح". واكد مصدر امني ان "قوات الامن العراقية حاصرت المنطقة من جميع الجهات وتقوم بعمليات تطهير متواصلة".

ويعد هذا الهجوم الاعنف ضد قوات الامن العراقية منذ انطلاق عملية "بشائر الخير" في محافظة ديالى في 29 تموز الماضي.

وتعد ديالى احدى اخطر محافظات العراق الـ 18 ، على الرغم من تواصل العملية العسكرية العراقية الاميركية المشتركة ، والتي انطلقت قبل نحو شهرين هناك.

وفي ديالى أيضا ، أعلن الجيش الاميركي مقتل أحد جنوده بتفجير الاربعاء في محافظة ديالى ، حيث قتل ايضا 35 من عناصر الشرطة ومجالس الصحوة في كمين مسلح. واوضح الجيش الاميركي ان "جنديا اميركيا قتل بتفجير خلال عمليات عسكرية في ديالى الاربعاء". لكن البيان لم يحدد طبيعة الهجوم وفيما اذا كان تم بحزام ناسف او سيارة مفخخة ولا مكان التفجير بالتحديد. وبذلك ، يرتفع الى 4171 عدد الجنود الاميركيين الذين قضوا في العراق منذ الغزو وفقا لحصيلة اعدتها وكالة فرانس برس استنادا لارقام موقع الكتروني مستقل.

في سياق آخر ، ذكر بيان عسكري عراقي أن القوات العسكرية والأمنية العراقية اعتقلت خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية 26 شخصا معظمهم مطلوبون لدى القوات العراقية وإبطال مفعول 14 عبوة ناسفة في عدد من ضواحي بغداد في إطار عمليات فرض القانون.

وأوضح البيان أن القوات العراقية مازالت تواصل عمليات مطاردة "الزمر الإرهابية في بغداد" وتمكنت من اعتقال 26 شخصا غالبيتهم من المطلوبين كما تم إبطال مفعول 14 عبوة ناسفة في عمليات شملت مناطق الكاظمية والمنصور والأعظمية والصدر والراشدية والكرادة وبغداد الجديدة وأبو غريب والمحمودية والتاجي.

التاريخ : 26-09-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش