الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فلسطينيو 48 يناشدون عباس و هنية انهاء حالة الانقسام المؤلمة

تم نشره في الجمعة 5 أيلول / سبتمبر 2008. 03:00 مـساءً
فلسطينيو 48 يناشدون عباس و هنية انهاء حالة الانقسام المؤلمة

 

 
أم الفحم ، باقة الغربية - الدستور - حسن مواسي

ناشد رئيس الحركة الإسلامية في أراضي 48 الشيخ رائد صلاح ، والنائب العربي في الكنيست واصل طه(التجمع الوطني) في رسالة مشتركة للرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الحكومة المقالةإسماعيل هنية صون الأمانة وحفظها ، والعمل بخطوات فورية نحو استعادة لُحمة البيت الفلسطيني.

ودعيا عباس وهنية الى البدء الفوري بحوار جدي والى وقف الملاحقات والتراشق الإعلامي ، وقد استهلا الرسالة بالتأكيد على أنها صادرة عن "ذاكرة الوطن وامتداد القضية أطرافها وقلبها" في إشارة لفلسطينيي ,48

ودعت الرسالة عباس وهنية المباشرة الفورية بلقاءات وحوارات ومفاوضات لإنهاء "حالة الانقسام المؤلمة" والتوصل إلى اتفاق جدي حول كل القضايا الخلافية وصوْن وحدة الشعب الفلسطيني المقدسة ، وخطباهما بالقول:"فأنتم القيادة ، عليكم أن تعودوا بكل أطياف شعبنا لطريق التحرر ، وبناء الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف ، وعليكما اتخاذ خطوات سريعة من شأنها وقف المعاناة اليومية لقسم من أبناء شعبنا ووقف حالة الإحباط عند شعبنا كله".

ولفت صلاح وطه الى ضرورة تهيئة الأجواء والمناخ لحوار مثمر ونقاش هادئ ، وتغيير الخطاب الإعلامي نحو التصالح والتسامح ، وشددا على ضرورة "وقف ملاحقة واعتقال المناضلين والقيادات السياسية في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالضفة الغربية ، وعدم التضييق على مؤسسات الحركة وإلى إطلاق سراح معتقليها السياسيين".ودعيا إلى ضرورة إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين من مناضلي وقيادات حركة التحرير الوطني الفلسطينية (فتح) في القطاع ، وعدم التعرض لمؤسساتها المختلفة إضافة الى اعادة "النازحين" من قطاع غزة لمنازلهم وحمايتهم ، كمقدمة ضرورية وأساسية لإنجاح أية مفاوضات أو وساطة تلوح في الأفق.

وبرر صلاح وطه نداءهما بالإشارة "لعدم استطاعة أي فلسطيني أياً كان موقعه أو موقفه وأينما وُجد أن يسكت ويصمت على الأوضاع التي آلت إليها قضية الشعب الفلسطيني من انقسامات داخلية ومؤامرات لا تواجه إلا بالوحدة الوطنية".

وفي سياق متصل عقد في قرية الجديدة(شرقي عكا) ، لقاء لشخصيات وطنية فاعلة في أراضي الـ48 ، وتقرر اختيار وفد تمثيلي من فلسطيني الـ48 استمرارا للجهود المبذولة وللوصول الى وفاق بين الفصائل الفلسطينية المحتربة في الضفة والقطاع ، وتم التأكيد على ضرورة التوجه إلى الفرقاء في الضفة الغربية وقطاع غزة ودعوتهم إلى لغة الحوار بدلا من الاحتكام إلى السلاح ولغة العنف.

وتم اختيار بعض الشخصيات ممن تواجدوا في الاجتماع على أن تنضم إليهم شخصيات أخرى ، ليكونوا وفدا تمثيليا خاصا يقوم بالسفر إلى رام الله ومقابلة الرئيس محمود عباس وممثلي "حماس" في القطاع ومقابلة بعض الشخصيات الفلسطينية هناك لإقناعهم بأهمية اللجوء إلى لغة الحوار.



Date : 05-09-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش