الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشعل: لا اعتراف باسرائيل ولا مساومة على القدس وحق العودة ولا شرعية لأي رئيس سلطة مقبل بعد التاسع من كانون الثاني

تم نشره في الاثنين 15 أيلول / سبتمبر 2008. 03:00 مـساءً
مشعل: لا اعتراف باسرائيل ولا مساومة على القدس وحق العودة ولا شرعية لأي رئيس سلطة مقبل بعد التاسع من كانون الثاني

 

 
دمشق - وكالات الانباء

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل أن الحركة لن تقبل "بأي تسوية يصنعها المفاوض الفلسطيني مع العدو الصهيوني خاصة إذا انتقصت من حقوق الشعب الفلسطيني أو خرجت عن وثيقة الوفاق الفلسطيني".

وقال مشعل في أمسية رمضانية دعت لها حماس في وقت متأخر من ليل السبت بصوت مرتفع وصارخ أنه "لا يستطيع أي قائد عربي أو مسلم أن يغطي هذا الاتفاق".

واستبق رئيس المكتب السياسي لحماس الانتخابات الفلسطينية الرئاسية المقبلة وشنّ هجوماً لاذعاً على رئيس السلطة المقبل ، مؤكداً أنه سيكون لحماس دورً مفصليً في الدورة الانتخابية المقبلة. وقال أنه "بعد التاسع من شهر كانون الثاني المقبل لن يكون هناك شرعية لأي رئيس سلطة قادم ، ومهما اتخذ الرئيس المقبل من غطاء أو دعم فإن كل الغطاء السياسي من العالم لن يجديه نفعاً إن لم يكن عبر الانتخابات أو في ظل وفاق وطني".

وأضاف "لا. لا اعتراف بالكيان الغاصب على أرض فلسطين. ولا أحد يملك حق المساومة على القدس وحق عودة اللاجئين. نحن لا نعطي الشرعية للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية كونها لم تأت بانتخابات هي معينة تعيين منذ عقود" ، واصفاً إياها "بالمحنطة" والتي تمسك بتلابيب المنظمة.

ودعا مشعل العرب الى القيام بخطوة في كسر الحصار على غزة قائلاً "أدعو إخواني العرب وخاصة قادة بعض الدول وبقلب محب كل من الرئيس المصري حسني مبارك ، وملك المملكة العربية السعودية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ، والرئيس السوري بشار الأسد رئيس القمة العربية لكسر الحصار عن غزة. لقد آن الأوان لكسر الحصار".

وفيما يخص اتفاق تبادل الأسرى ، قال مشعل بحضور عدد من أعضاء المكتب السياسي للحركة وسفراء كل من إيران والسودان وسلطنة عمان "نحن حريصون على إتمام التبادل في صفقة الأسرى بأسرع ما يمكن. لا نقبل ابتزازا لا بالأسلوب ولا بالعدد. حقنا ليس في الألف فقط بل بالعودة لجميع الأسرى (في إشارة إلى عرض حماس مبادلة الجندي الإسرائيلي الأسير في قطاع غزة جلعاد شاليط بألف أسير فلسطيني بينما كانت إسرائيل عرضت مبادلة شاليط مقابل 450 أسيرا فلسطينيا)".

و حضر هذه الأمسية المئات بينهم مثقفون وحزبيون وقادة فصائل فلسطينيين ، فضلاً عن بعض الشخصيات من حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم في سوريا. ومن بين قادة الفصائل الفلسطينية التي حضرت الأمسية خالد عبد المجيد أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وكذلك أبو موسى أمين عام حركة فتح الانتفاضة ، إضافة لسامي قنديل رئيس منظمة الصاعقة الفلسطينية.

Date : 15-09-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش