الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاتحاد الافريقي يقر بوجود «خطر عمليات انتقامية» بين السودان وتشاد

تم نشره في الثلاثاء 20 أيار / مايو 2008. 03:00 مـساءً
الاتحاد الافريقي يقر بوجود «خطر عمليات انتقامية» بين السودان وتشاد

 

 
عواصم - وكالات الانباء

طالبت منظمة "هيومان رايتس ووتش" بأن يفرض مجلس الأمن الدولى عقوبات على المسؤولين السودانيين الذي ن جانجنون المدير الأفريقى فى المنظمة إن"تدمير بلدة بعد بلدة فى ولاية غرب دارفور يوضح أن الخرطوم لا تشعر بأى وخز ضمير لارتكاب نفس الأعمال الوحشية التى شاهدناها فى وقت سابق فى صراع دارفور" .

وفى تقرير يستند إلى مقابلات مع شهود عيان ، قالت المنظمة المعنية بحقوق الإنسان إن القوات المسلحة السودانية ومليشيا الجنجويد قتلت فى شهرشباط الماضى مئات من المدنيين ونهبت ودمرت منازل فى عدة بلدات وقرى فى غرب دارفورالذى يسيطر عليه المتمردون . وأضافت المنظمة أن طائرات قصفت أهدافا مدنية قبل أن يغيرعليها أفراد مليشيا الجنجويد ويستهدفون المدنيين دون تمييز . من ناحية ثانية ، لم يعلن رئيس المفوضية الافريقية جان بينغ عن تحقيق تقدم في جهود الوساطة التي يبذلها بين تشاد والسودان مقرا بوجود خطر "قيام عمليات انتقامية" بعد هجوم المتمردين على الخرطوم. وبعد عدة ايام من الجهود الدبلوماسية بين الخرطوم ونجامينا ، قال بينغ خلال مؤتمر صحافي في العاصمة السودانية انه متفائل.واضاف "نريد تحاشي نزاع بين البلدين. اعتقد ان هناك فرصة". واوضح "لكن التوتريتصاعد ولاحظنا وجود خطر لقيام عمليات انتقامية".

والتقى بينغ الرئيس السوداني عمر البشير بعد ثلاثة ايام على محادثات اجراها مع الرئيس التشادي ادريس ديبي في محاولة لحل الازمة بين البلدين. وقد دارت معارك عنيفة بين الجيش السوداني ومتمردي حركة العدل والمساواة في نهاية الاسبوع في مدينة ام درمان القريبة من الخرطوم. وحمل البشير تشاد "كامل المسؤولية" وهدد بالانتقام. وقطع السودان علاقاته الدبلوماسية مع تشاد.

Date : 20-05-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش