الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وسقوط اثنين آخرين في توغل واطلاق نار على مسيرة سلمية اقتحام معبر بيت حانون وتفجير شاحنة محملة بالمتفجرات

تم نشره في الجمعة 23 أيار / مايو 2008. 03:00 مـساءً
وسقوط اثنين آخرين في توغل واطلاق نار على مسيرة سلمية اقتحام معبر بيت حانون وتفجير شاحنة محملة بالمتفجرات

 

غزة - الدستور - سمير حمتو ، ووكالات الانباء

أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي واحدى مجموعات كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح ، مسؤوليتهما المشتركة عن العملية التفجيرية "بركان الغضب" التي استهدفت معبر بيت حانون (إيريز) شمال قطاع غزة بشاحنة مفخخة صباح امس وأدت الى استشهاد منفذها وإلحاق أضرار فادحة بالمعبر .

وقال أبو أحمد الناطق باسم السرايا لـ «‎»"إن منفذ العملية هو إبراهيم محمد نصر 23( عاما) من جباليا البلد شمال قطاع غزة ، وقد نفذ العملية بشاحنة محملة بما يزيد عن أربعة أطنان من المتفجرات".

وأوضح أن الاستشهادي قاد الشاحنة واقتحم معبر بيت حانون بشكل مباشر ووصل إلى ما يعرف بمنطقة "منامات جنود الاحتلال" ، حيث قام بتفجير الشاحنة ما أدى إلى وقوع دمار وإصابات محققة في المكان ، مؤكدا أن قوات الاحتلال كالعادة تتكتم على خسائرها.وقال سكان اسرائيليون ومواطنون في قطاع غزة يعيشون على مسافة 30 كيلومترا من المعبر انهم سمعوا صوت الانفجار.

وشدد أبو احمد على أن هذه العملية البطولية تأتي استمراراً لخيار المقاومة وتأكيداً على حق المقاومة في رد العدوان ، ورداً واضحاً على جرائم الاحتلال المتواصلة بحق أبناء الشعب الفلسطيني والتي كان آخرها عمليات استهداف الأطفال والمواطنين الآمنين في منازلهم وأراضيهم. واعترفت قوات الاحتلال بوقوع أضرار في المكان ، نافية وقوع إصابات في صفوف جنودها.

وأفاد شهود عيان في مكان العملية أن عددا من سيارات الإسعاف الإسرائيلية هرعت إلى المكان ، فيما حلقت طائرات الاستطلاع والأباتشي في أجواء المنطقة ، وذلك وسط تقدم عدد من الآليات العسكرية الإسرائيلية إلى الجانب الفلسطيني من معبر بيت حانون ، فيما قصف طائرات الأباتشي سيارة جيب من نوع "ماجنوم كانت في المكان.

وقالت إذاعة جيش الاحتلال ان ناشطين فلسطينيين بادرا بقصف معبر ايرز بعدد من قذائف الهاون وإطلاق النار لجذب الانتباه عن محاولة التفجير ، مبينة ان كافة الأجهزة في المعبر دمرت تماما فيما أصيبت كافة مباني المعبر بأضرار جسيمة .

من جهة أخرى ، استشهد المواطن سالم عطوة البحابصة 62" عاما" جراء إصابته بشظايا قذيفة مدفعية أطلقتها آلية إسرائيلية في منطقة جحر الديك شرق غزة.

وكانت وحدات خاصة إسرائيلية تقدمت في المنطقة المذكورة في ساعة مبكرة من فجر أمس وتمركزت في عدة مبان ، فيما تقدم عدد من الآليات مسافة تزيد عن كيلو متر وشرعت في أعمال تجريف واسعة في أراضي المواطنين المزروعة بالزيتون والخضروات.

وتصدت المقاومة الفلسطينية للتوغل الإسرائيلي في المنطقة المذكورة بتفجير العبوات الناسفة واطلاق قذائف الهاون والاشتباك مع القوات المتوغلة بالأسلحة الرشاشة . وفي حادث منفصل ، استشهد مقاوم من حركة حماس وأصيب 17 آخرون بجراح ، اثر تصدي قوات الاحتلال لمسيرة شارك فيها مئات المواطنين لكسر الحصار المفروض على القطاع.

وقال الدكتور معاوية أبو حسنين مدير عام الإسعاف والطوارئ بوزارة الصحة إن الشاب عبد الكريم رمضان أهل ( 22 عاما) استشهد وأصيب 17 آخرون بجراح اصابة عدد منهم خطيرة ، وذلك عندما أطلقت قوات الاحتلال النار على متظاهرين قرب معبر المنطار (كارني) شرق مدينة غزة.

وقال شهود عيان لـ «‎» إن عدداً من آليات الاحتلال تقدمت باتجاه الجانب الفلسطيني من المعبر وشرعت بإطلاق النار باتجاه المواطنين والأطفال الذين شاركوا في المسيرة التي دعت اليها حماس في إطار فعالياتها لكسر الحصار الخانق المفروض على القطاع. .

واعلنت حماس حالة الاستنفار القصوى في صفوف مقاتليها وجناحها العسكري "كتائب القسام" ، وذلك استعداداً لمواجهة التصعيد الإسرائيلي ، المحتمل على قطاع غزة ، متوعدة بمفاجآت "نوعية" في حال دخول القطاع. وأشارت مصادر في الحركة إلى تجهيز العشرات من"الفدائيين والسيارات المفخخة والعبوات الناسفة والاستعداد لإطلاق المئات من الصواريخ والقذائف باتجاه المستوطنات في حال اجتياح القطاع ".

وتوعدت المصادر بـ"مفاجآت نوعية لإسرائيل في حال دخول القطاع و تحويل غزة إلى مقبرة لجثث جنود العدو" وطالبت إياهم"بحمل الأكفان السوداء للعودة بها إلى مقابر" تل أبيب"".

التاريخ : 23-05-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش