الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

داوود علينا مراجعة مسلكيات الأفراد التي تهدد تماسك المجتمع الاردني

تم نشره في الأحد 22 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

لواء الهاشمية-قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية هايل داوود ان علينا مراجعة المسلكيات والأخلاقيات التي تسود بيننا كأفراد وعائلات وعشائر والتي تقوي العداوة والبغضاء وتهدد امننا الاجتماعي.



وأضاف خلال لقاء حواري في نادي أم الصليح وغريسا في لواء الهاشمية محافظة الزرقاء نظمته جماعة عمان لحوارات المستقبل بعنوان "تماسكنا الاجتماعي في مواجهة التحديات الراهنة" ان المجتمع الاردني يقوم على قواعد بعيدة عن البغضاء والمذهبية والطائفية كانت سببا في تجنيب الاردن كثيرا من الكوارث التي تحدث في دول الجوار والإقليم.

وبين ان المجتمع الاردني يحتوي اعراقا مختلفة الا انه بقي  مجتمعا متماسكا وتم  دمجه كشعب واحد ولم تستطع اي جهة من اختراق نسيجه الاجتماعي.

وطالب داوود محاربة كل من يحاول التأثير على هذا المجتمع وزعزعة تماسكه من فقر وبطالة وعنوسة وهي من أكبر القنابل الموقوتة في المجتمع.

وقال الرئيس السابق لديوان المظالم المحامي علاء العرموطي ان الاردن كان حاضنة استقبلت كل من اختلف معه ولم يلفظ أيا منهم بل وحاول كثير منهم نشر الأفكار التكفيرية وأساءوا الى ديننا الحنيف.

وحذر من ان الجسد الاردني يجب ان يتنبه لكل أولئك الأشخاص وتلك الجماعات التي تحاول الوصول اليه وتدميره ليبقى متماسكا قويا.

وبين رئيس جماعة عمان بلال التل انه يجب تنمية الإحساس بالوطنية لدى أفراد المجتمع لان كثيرا من المعاناة في المجتمع هي بسبب ممارساتنا كأفراد والبحث عن حل كثير من مشاكلنا بدءا من ذاتنا.

وأكد ان الهوية الوطنية تتعرض لمحاولة طمس وتشوية بدعوى الحداثة ومصطلحات اخرى وهو تحد يجب ان نواجهه بكل الطرق.

وأشار الدكتور محمد صايل الزيود من الجامعة الاردنية ان هذه اللقاءات هي احدى الوسائل لفتح الحوار مع المجتمع والوصول الى رؤى مشتركة لزيادة التماسك الاجتماعي ومحاربة الفكر التكفيري الذي تبثه جماعات همها خراب ودمار البلد.

وبين ان نقطة الإصلاح تبدأ من كل فرد في المجتمع ومن ذاته، مشيرا الى تعظيم الإنجازات. بترا



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش