الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فتح تشترط انهاء الانقسام لإجراء محادثات مع حماس

تم نشره في الخميس 16 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 03:00 مـساءً
فتح تشترط انهاء الانقسام لإجراء محادثات مع حماس

 

 
فلسطين المحتلة - وكالات الأنباء

شددت الرئاسة الفلسطينية أمس على ضرورة البدء في حوار وطني شامل لانهاء الانقسام بين الفلسطينيين ، في رفض ضمني لعرض من حركة حماس عقد لقاء ثنائي يسبق الحوار الفلسطيني الذي تستضيفه القاهرة في بداية تشرين الثاني. وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينه "ان موقف حركة فتح وكل فصائل منظمة التحرير الفلسطينية هو مع حوار وطني شامل".

واوضح رئيس كتلة فتح البرلمانية عزام الاحمد ان "فتح لا تمانع في عقد لقاء ثنائي مع حماس ، ولكن بعد التوقيع على اتفاق لانهاء حالة الانقسام الفلسطيني الذي وافقت عليه كل الفصائل الفلسطينية .. وينص على تشكيل حكومة توافق وطني وتشكيل الاجهزة الامنية على اسس مهنية ووطنية والاعداد لانتخابات رئاسية وتشريعية متزامنة".

واوضح الاحمد ان اللقاء الثنائي "ليس اقتراحا مصريا وانما اقتراح من حماس قدم الى (رئيس جهاز المخابرات المصرية) الوزير عمر سليمان ونقل لحركة فتح". واضاف "لم نفاجأ باقتراح حركة حماس بل توقعناه لكي تبحث حماس عن صيغة للتهرب من المقترح المصري".

وذكر ان اقتراح حماس هو "اما لقاء ثنائي قبل كل شيء او لا شيء ، هو تكريس للانقسام والخلافات في الساحة الفلسطينية. واذا كانت حماس موافقة على الخطة المصرية فلماذا لا توقع على اتفاق انهاء الانقسام ومن ثم يبدأ الحوار وتشكيل اللجان بمشاركة جميع الفصائل لتنفيذ ما تم التوقيع عليه؟". واشار الى "اننا على اتصال دائم مع القيادة المصرية التي تبذل جهودا كبيرة نقدرها من اجل تذليل العقبات لانهاء حالة الانقسام واعادة وحدة الوطن".

وعلق المتحدث باسم حماس فوزي برهوم على موقف فتح بوصفه "تراجعا كبيرا". وقال في بيان "ان رفض الرئيس محمود عباس وحركة فتح الجلوس مع حركة حماس او تشكيل أي لجان معها هو بمثابة تراجع كبير في مواقف حركة فتح". واضاف "هذا يعتبر رفض من قبل الرئيس محمود عباس وحركة فتح للرؤية المصرية التي وافقت عليها حركة حماس وأيدتها واعتبرتها خطوة اساسية وضرورية للبدء في حوار وطني فلسطيني شامل".

واعتبر رفض حركة فتح "ضربة في وجه الوساطة المصرية وفي وجه الجهد المصري الكبير الذي بذل مع كافة الفصائل الفلسطينية للبدء في حوار فلسطيني - فلسطيني يفضي الى مصالحة وطنية".

من جهته ، قال عضو حركة فتح لحوار القاهرة عبد الله أبو سمهدانة إن حركته يمكن أن تعقد لقاءات ثنائية مع حماس إذا وقعت الأخيرة على "إنهاء الانقسام والمذكرة المصرية لإنشاء حكومة توافق وطني". وقال أبو سمهدانة "عندما توقع حماس يمكن أن نجلس لبحث التفاصيل". وأكد أن فتح أبلغت هذا الموقف للقيادة المصرية ، لافتا إلى أن فتح تريد من حماس أن توافق على ما توافقت عليه كل الفصائل ، نافيا أن تكون فتح قد وضعت اشتراطات أمام الحوار.

وعما تريده فتح من حركة حماس الآن ، قال أبو سمهدانة إن "فتح تريد من حماس أن تفهم أنها شريكة وليست بديلة".

Date : 16-10-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش