الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

آل خليفة الأرضية مهيأة حالياً لقيام اتحاد عربي شامل

تم نشره في الاثنين 23 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

عمان - الدستور

استضاف منتدى الفكر العربي، مساء امس الأحد، نائب رئيس مجلس الأمناء والمدير التنفيذي لمركز عيسى الثقافي في مملكة البحرين وعضو مجلس أمناء منتدى الفكر العربي الشيخ د. خالد بن خليفة آل خليفة، في محاضرة بعنوان «الأمن القومي العربي: الآفاق المستقبلية»، حضرها مفكرون وأكاديميون ودبلوماسيون وإعلاميون من الأردن وعدد من الدول العربية، وتناول فيها التحولات الأخيرة على الصعيد العربي والإقليمي والدولي، ومحدّدات بناء أمن قومي عربي جديد، يستند إلى وحدة المصير المشترك بين الدول العربية كافة.

وأدار اللقاء الأمين العام للمنتدى د. محمد أبو حمور ، كما تم التوقيع على مذكرة تفاهم للتعاون والتنسيق بين مركز عيسى الثقافي والمنتدى.

وأكد آل خليفة أن الأرضية مهيأة حالياً لقيام اتحاد عربي شامل، وذلك بالاعتبار بالماضي، ومن منطلق العودة إلى مبدأ وحدة المصير المشترك بين الدول العربية كافة، مع أهمية أن يشمل ذلك الاتحاد طوقاً أمنياً عسكرياً قوياً، يقوم على التحالفات والتكتلات العربية والعالمية التي تردع كل المشروعات التوسعية،  مشيراً إلى أن عاصفة الحزم والتحالف الإسلامي ضد الإرهاب يمكن أن تكون أولى تلك الخطوات.



وأضاف أن التحديات والأخطار التي يفرضها علينا الواقع المتغيّر تدفع للحاجة وبشكل حاسم إلى بناء أمن قومي عربي جديد، الأمر الذي يتطلَّب تأمين الجبهة الداخلية،وضمان أن تكون متماسكة في كل دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والتعامل بحزم مع القوى غير النظامية التي تهدد استقرار الكيان الوطني.

كما دعا إلى إسناد الجهود العسكرية المشتركة فكرياً وتعزيزها ثقافياً وإعلامياً واجتماعياً، لتشكيل الوعي الشعبي وبناء قاعدة مجتمعية من القبول والتأييد؛ مؤكداً ضرورة إيجاد سوق عربية مشتركة لتنمية العلاقات الاقتصادية وإشراك القطاعات الصناعية المدنية في نشاطات الصناعات العسكرية الكبرى، واستثمار مخرجاتها في مشاريع تنموية تساند الازدهار الاقتصادي للدول العربية، إلى جانب تعزيز مقومات البحث العلمي.

من جهته قال  د. محمد أبو حمور ، أن من واجبات العمل الفكر العربي وأولوياته النظر بكثير من التمعّن في المشهد العربي الحاضر، وتداعيات الاضطرابات في المنطقة، بما فيها تلك الناجمة عن التدخلات الخارجية وموجات العنف والتطرف والإرهاب، وإفرازات ما سمّي «الربيع العربي» من احترابات ونزاعات واصطفافات إثنية وطائفية وفئوية، وتقاطعات مع التحولات الجذرية في النظام الدولي وخريطة التغيرات في موازين القوى، وتشابك مصالح القوى الإقليمية والعالمية ومشاريعها وأجنداتها.

وأشار د. أبو حمور إلى أن ارتفاع معدلات الفقر والبطالة، واتساع الفجوة التكنولوجية والمعرفية مع العالم، والنمو الاقتصادي المكبوح في الدول العربية ذات الدخل المتوسط، كل ذلك يدفع بتنامي المشاريع والأجندات الإقليمية والخارجية، كما يهيء الفرصة لجماعات التطرف والإرهاب أن تزيد وتنتشر.

وأوضح أن التغيير مطلوب من العرب أنفسهم لإعادة ترتيب البيت العربي الداخلي وإعادة مأسسة التكامل بينهم، وكذلك إعادة هيكلة علاقاتهم الدولية على صعيد السياسة والاقتصاد والثقافة، والتوافق على مشروع عربي نهضوي يحفظ لهم كيانهم.

وكان د. محمد أبو حمور والشيخ د. خالد بن خليفة آل خليفة قد وقّعا في بداية اللقاء مذكرة تفاهم بين المنتدى ومركز عيسى الثقافي، في إطار رغبة الجانبين في تقوية وتعزيز أواصر التعاون بينهما، والتشاور فيما يتعلق بشؤون الفكر العربي، وتطوير عرى الترابط العلمي والبحثي لمواجهة التحديات في الواقع المعاصر.

وكان سمو الأمير الحسن بن طلال رئيس مجلس أمناء منتدى الفكر العربي، قد التقى في مكتبه، امس، الشيخ الدكتور خالد بن خليفة آل خليفة، نائب رئيس مجلس الأمناء والمدير التنفيذي لمركز عيسى الثقافي في مملكة البحرين وعضو مجلس أمناء منتدى الفكر العربي، الذي يزور عمّان بدعوة من المنتدى، وبحث معه اطر التعاون بين المنتدى ومركز عيسى الثقافي في مملكة البحرين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش