الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فتح وحماس توقعان «اعلان صنعاء» من اجل المصالحة

تم نشره في الاثنين 24 آذار / مارس 2008. 02:00 مـساءً
فتح وحماس توقعان «اعلان صنعاء» من اجل المصالحة

 

صنعاء ، رام الله - وكالات الانباء

أعلن وزير الخارجية اليمني ابو بكر القربي ان حركتي فتح وحماس الفلسطينيتين وقعتا امس اتفاقا للبدء في حوار على اساس مبادرة المصالحة اليمنية.

وذكرت التقارير ان عزام الاحمد رئيس كتلة فتح في المجلس التشريعي وقع مع نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى ابو مرزوق الاتفاق الذي اطلق عليه اسم "اعلان صنعاء" بحضور الرئيس اليمني علي عبد الله صالح. وجاء في الاعلان انه "تم الاتفاق بين كل من حركتي فتح وحماس على اعتبار المبادرة اليمنية اطارا لاستئناف الحوار بينهما للعودة بالاوضاع الفلسطينية الى ما كانت عليه قبل احداث غزة تاكيدا لوحدة الوطن الفلسطيني ارضا وشعبا وسلطة واحدة".

وتلا الوزير امام الصحفيين الاعلان وهو ثمرة محادثات صعبة اشرفت عليها السلطات اليمنية مع ممثلي حماس وفتح خلال الايام الاخيرة في صنعاء في اطار مبادرة تقترح العودة الى الاوضاع التي سبقت سيطرة حركة حماس على قطاع غزة في الخامس عشر من حزيران ,2007

وفي غزة اكد سامي ابو زهري المتحدث باسم حركة حماس قبول المبادرة اليمنية "كاطار لاستئناف الحوار بين الحركتين". وقال لوكالة فرانس برس "ان حركتي حماس وفتح وقعتا على قبول المبادرة اليمنية كاطار لاستئناف الحوار بين الحركتين للعودة بالاوضاع الفلسطينية الى ما كانت عليه قبل احداث غزة". وشدد ابو زهري على ان "هذا يعني ان المبادرة اليمنية هي اطار للحوار وليست شرطا مسبقا للتنفيذ" ، موضحا ان "الحوار سيتركز على مجمل الاوضاع الفلسطينية ولن يقتصر على قطاع غزة".

واضافة الى العودة الى تلك الاوضاع تنص المبادرة ايضا على انتخابات مبكرة في الاراضي الفلسطينية واستئناف الحوار على اساس الاتفاقات السابقة المبرمة في القاهرة (2005) ومكة (2007) ووضع قوات الامن تحت سيطرة السلطة الوطنية الفلسطينية وحكومة وحدة وطنية.

وقال مسؤول بارز في حماس بعد التوقيع على اعلان صنعاء ان الحركتين ستجددان المحادثات المباشرة تماشيا مع مبادرة المصالحة اليمنية في الخامس من نيسان.

وأضاف المسؤول أن الجولة الاولى من المفاوضات ستجرى في الاراضي الفلسطينية.

في رام الله ، اعلن نبيل ابو ردينة الناطق الرسمي باسم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ان المبادرة اليمنية "انما هي للتنفيذ وليست اطارا للحوار".

وتلا ابو ردينة امام الصحفيين بيانا باسم الرئاسة الفلسطينية قال فيه "درست القيادة الفلسطينية نتائج الجهود التي بذلتها القيادة اليمنية ، وخاصة الرئيس صالح ، وتعرب عن تقديرها لهذه الجهود وهذه المبادرة".

واضاف ابو ردينة "وتعلن القيادة الفلسطينية ان استئناف الحوار في المستقبل يجب ان يتم لتنفيذ المبادرة اليمنية بكافة بنودها ، وليس للتعامل معها كاطار للحوار لان ذلك لن يؤدي الى اي نتيجة".

وقال ان "بنود المبادرة واضحة ونريدها للتنفيذ وليس للحوار".



التاريخ : 24-03-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش