الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحاخام المتطرف غليك يقود اقتحامات المستوطنين للاقصى

تم نشره في الثلاثاء 24 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

 



  فلسطين المحتلة - هدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال الاسرائيلي في القدس، فجر أمس، مُصلى «الأنبياء» في حي المُصرارة التجاري القريب من باب العامود أحد أشهر بوابات القدس القديمة بحجة البناء دون ترخيص. وكانت قوة معززة من جنود وشرطة الاحتلال حاصرت المنطقة وشرعت بإفراغ محيط المصلى من السيارات قبل بدء تدمير وهدم المصلى.

واستنكر وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني يوسف ادعيس في بيان له قيام قوات الاحتلال بهدم المصلى، معتبرا هذا العمل عدوانا على العقيدة والأمة الإسلامية. واعتبر «تصاعد اعتداءات الاحتلال الإرهابية ومستوطنيه في الأونة الأخيرة على بيوت شملت الهدم والحرق بالاضافة الى توسيع الإستيطان في الأراضي الفلسطينية وخاصة في القدس تنذر بعواقب وخيمة لكونها تاتي ضمن مسلسل عنصري متواصل يظهر فيه مدى إستهتار الإحتلال الصهيوني بالمقدسات وبحياة أبناء شعبنا، والتي تستدعي الحاجة الـماسة لتوفير الحماية للفلسطينيين».



 



من جانبه، طالب المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود مؤسسات المجتمع الدولي بالتحرك العاجل من اجل وضع حد للاعتداءات اليومية التي تشنها عصابات المستوطنين وحكومة نتنياهو ضد مدينة القدس المحتلة والمقدسات كان اخرها اقتراف جريمة هدم مصلى شارع الأنبياء في حي المصرارة. وحذر المتحدث في بيان له أمس من ان حكومة الاحتلال تسعى من وراء تصعيد اجراءاتها ومساسها بالمقدسات الى إشعال حرب دينية، «وذلك واضح من خلال توجهاتها وانحيازها للعنف والتطرف وإدارة ظهرها للسلام ورفضها وعرقلتها أية جهود سياسية». وعبر المحمود عن أسفه ازاء تباطؤ المجتمع الدولي في تحمل مسؤولياته تجاه الخطوات الاحتلالية الخطيرة في القدس العربية المحتلة.

إلى ذلك، جدّد مستوطنون صباح أمس، اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف، عبر باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة وقوات الاحتلال الاسرائيلي. وأوضح فراس الدبس من العلاقات العامة في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة في بيان له أن مجموعة من المستوطنين يقودهم الحاخام المتطرف اليميني يهودا غليك اقتحموا ساحات المسجد الأقصى المبارك، بحراسة قوات الاحتلال وقاموا بجولة في ساحاته وخرجوا من باب السلسلة. يُذكر أن عضو حزب الليكود اليميني الحاخام غليك عُيّن في الكنيست الإسرائيلي بدلا من عضو الكنيست ووزير الجيش موشي يعلون، الذي قدم استقالته الجمعة من الحكومة الإسرائيلية.

واستشهدت فلسطينية برصاص جنود الاحتلال من حرس الحدود بعد زعم الجيش محاولتها طعن احد مجنديهم على حاجز عسكري شمال غرب القدس في الضفة الغربية. وقالت شرطة الاحتلال ان فلسطينية حاولت طعن احد المجندين على حاجز قرية بدو شمال غرب القدس بسكين حيث «تقدمت نحو قوات حرس الحدود العاملين هناك متجاهلة تحذيراتهم باطلاق النار بالهواء».

وقامت جرافات تابعة لمستوطنة»بدوئيل» بتجريف أراضي تتبع لبلدة دير بلوط غرب محافظة سلفيت شمال الضفة الغربية. وقال مسؤول ملف الاستيطان بالمحافظة خالد معالي في بيان له ان جرافتين قامت بتجريف أراضي وتهيئتها للمزيد من بناء الوحدات الاستيطانية على حساب أراضي دير بلوط. ولفت معالي إلى أن المستوطنين كانوا قد وضعوا لافتة مكتوب عليها «شرفة الدولة» تشير إلى مستوطنة»بدوئيل». واشار الى أن «نتنياهو» كان صرح بان الشريط الاستيطاني الممتد من مستوطنة «اريئيل» وحتى مستوطنة «بدوئيل» هو عبارة عن شرفة «تل ابيب» في إشارة إلى ضمها مستقبلا لكيان الاحتلال. ولفت معالي إلى أن مستوطنة»بدوئيل» أقيمت عام 1984على حساب أراضي بلدة دير بلوط وكفر الديك  وتنبع خطورتها من احتمال ضمها لقلعة أثرية تقع غربي المستوطنة. واعتقلت قوات الاحتلال أمس تسعة عشر فلسطينيا من عدة محافظات في الضفة الغربية. وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان له ان «قوات الاحتلال اقتحمت مدن طولكرم وجنين ورام الله وبيت لحم والخليل وسط اطلاق كثيف للنيران، واعتقلت تسعة عشر بحجة انهم مطلوبون».

كما أخطرت قوات الاحتلال أمس، بوقف البناء في 13 منشأة وغرفة سكنية بقرية كردلة، في الأغوار الشمالية. وقال مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس والأغوار الشمالية معتز بشارات في بيان له إن قوات الاحتلال سلمت ما يقارب 13 اخطارا لوقف العمل والبناء في بركسات وغرفة سكينة في كردلة. وأضاف أن قوات الاحتلال تستهدف تلك المنطقة، مشيرا إلى أنها كانت قد سلمت اخطارات لوقف البناء في منزلين في القرية قبل ايام. وزعت قوات الاحتلال بيانا هددت فيه المواطنين ببلدة الخضر جنوب بيت لحم. وقال منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في الخضر أحمد صلاح في بيان له إن قوات الاحتلال وزعت بيانا في منطقة البلدة القديمة تهدد فيه المواطنين بمواجهة عقوبات جماعية في حال رشق سيارات المستوطنين بالحجارة. وأشار إلى أن التهديد يتضمن أن قوات الاحتلال ستصعد من اجراءاتها التعسفية من اقتحامات ومداهمات لمنازل المواطنين واعتقالات مع تعكير الأجواء الحياتية لسكان البلدة .

سياسيا، رفض رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس المشروع الفرنسي لعقد مؤتمر دولي لاعادة اطلاق جهود السلام المتعثرة مع الفلسطينيين، واقترح بدلا من ذلك لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس في باريس. وقال نتنياهو اثناء لقائه نظيره الفرنسي مانويل فالس ان المفاوضات الثنائية هي «الطريق الوحيد للمضي قدما في مفاوضات السلام»، وليست «المؤتمرات الدولية على طريقة الامم المتحدة» او «الاملاءات الدولية» هي التي تقرر مصير الاسرائيليين والفلسطينيين. وقال نتنياهو «سأقبل بسرور مبادرة فرنسية مختلفة مع اختلاف مهم: هذه المبادرة يمكن ان تجري في باريس، فهي ستكون مكانا رائعا لتوقيع اتفاق سلام». واضاف «من الممكن ان تبقى تسميتها المبادرة الفرنسية لانكم ستقومون باستضافة هذا الجهد الحقيقي للسلام. ولكن هنا الفرق: سأجلس لوحدي مباشرة مع الرئيس عباس في قصر الاليزيه او اي مكان اخر من اختياركم».(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش