الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مصر: خطط توسيع الاستيطان «تنسف فرص السلام»

تم نشره في الثلاثاء 11 آذار / مارس 2008. 02:00 مـساءً
مصر: خطط توسيع الاستيطان «تنسف فرص السلام»

 

 
عواصم - ا ف ب ، د ب أ

انتقدت مصر امس الخطط الاسرائيلية لتوسيع الاستيطان في القدس المحتلة معتبرة انها "تنسف فرص السلام" بين اسرائيل والفلسطينيين.وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان ان خطط اسرائيل لبناء 750 وحدة سكنية في مستوطنة جفعات زئيف اليهودية في الضفة الغربية شمال غرب القدس "تتناقض بشكل صارخ مع الحوار السياسي الدائر بين الاسرائيليين والفلسطينيين لمحاولة التوصل الى اتفاق".واضاف البيان ان "التوسع الاستيطاني الاسرائيلي المخالف للقانون الدولي وقرارات الامم المتحدة ينسف فرص تحقيق السلام العادل المنشود".واكدت الخارجية المصرية ان "اصرار اسرائيل على المضى قدما فى تنفيذ مثل تلك المخططات الاستيطانية من شأنه ان يطيح تماما بالامل الذى كان معقودا على دعم التفاهمات التى نتجت عن مؤتمر أنابوليس".وطالب البيان اللجنة الرباعية الدولية حول الشرق الاوسط (الولايات المتحدة والامم المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا) "بتحمل مسؤولياتها والضغط على اسرائيل لتجميد تنفيذ تلك المخططات التى لن ينتج عنها سوى تآكل خيار تحقيق السلام القائم على دولتين تعيشان جنبا الى جنب".

من جانبها ، اكدت الحكومة الالمانية ان استئناف اسرائيل عملية بناء وحدات سكنية في مستوطنة في الضفة الغربية وفي القدس الشرقية "غير مقبول" ويشكل "خطرا محتملا" على عملية السلام.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية مارتن ياغر في مؤتمر صحفي ان الحكومة الالمانية "ترى ان استئناف الاستيطان في هذا الوقت في الضفة الغربية والقدس الشرقية غير مقبول. نرى فيه خطرا محتملا على عملية التفاوض" بين الاسرائيليين والفلسطينيين.واضاف ان اعطاء السلطات الاسرائيلية الضوء الاخضر لهذا المشروع "ليس بناء في الاطار الحالي لاننا نأمل بعودة سريعة للمفاوضات المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين".

وقال المتحدث ان "نشاطات الاستيطان تعرض للتشكيك قدرة دولة فلسطينية مقبلة على البقاء".

وتابع ياغر ان المانيا ، كما الولايات المتحدة واللجنة الرباعية حول الشرق الاوسط والاتحاد الاوروبي ، تطلب "وقف بناء المستوطنات ومشاريع الاستيطان الجديدة في الضفة الغربية والقدس ، بالاضافة الى اخلاء كل المستوطنات السابقة".

بدورها ، اعربت فرنسا عن ادانتها "لمواصلة الاستيطان" الاسرائيلي بعد استئناف بناء وحدات سكنية في مستوطنة في الضفة الغربية معتبرة ان هذا الاجراء "ينال من قدرة الدولة الفلسطينية المقبلة على البقاء".وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية باسكال اندرياني لصحفيين "ندعو السلطات الاسرائيلية الى الامتناع عن اي عمل احادي الجانب يمكن ان يمس بالوضع النهائي للاراضي الفلسطينية ويعيد النظر في عملية السلام".

Date : 11-03-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش