الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ضيوف الرحمن يؤدون الركن الأعظم من الحج وينفرون إلى مزدلفة

تم نشره في الأحد 7 كانون الأول / ديسمبر 2008. 02:00 مـساءً
ضيوف الرحمن يؤدون الركن الأعظم من الحج وينفرون إلى مزدلفة

 

الرياض - الدستور – وكالات - توجه حجاج بيت الله الحرام بعد غروب شمس الأحد 7-12-2009 إلى مزدلفة بعد أن من الله عليهم بالوقوف على صعيد عرفات وقضاء ركن الحج الأعظم، وأدى ضيوف الرحمن عقب وصولهم إلى مزدلفة صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير اقتداء بسنة المصطفى صلى الله علية وسلم .

وتعد هذه النفرة من عرفات إلى مزدلفة المرحلة الثالثة من مراحل تنقلات حجاج بيت الله الحرام في المشاعر المقدسة لآداء مناسك حجهم .وشهدت الطرق التي سلكها حجاج بيت الله الحرام في طريقهم الى مزدلفة انتشار رجال المرور والأمن والحرس الوطني والكشافة لمساعدة الحجاج وتسهيل حركتهم، وذلك بحسبما ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية.



وشوهدت الطائرات العمودية تحلق فوق الطرق المؤدية إلى مزدلفة وتتابع الطائرات حركة سير مركبات الحجيج والمشاة في نفرتهم إلى مزدلفة لتزويد الأجهزة المختصة بحالة ضيوف الرحمن حتى يتسنى تقديم المساعدة والإرشاد لمن يحتاج إلى ذلك .

وأوضحت وكالة الأنباء السعودية أن الجهات المعنية بشئون الحج وفرت خدماتها لضيوف الرحمن من المياه والكهرباء والمواد التموينية كما انتشرت المستشفيات الحديثة ومراكز الرعاية الصحية لخدمتهم والعمل على رعايتهم صحيا.

وقالت الوكالة إن الحجاج لمسوا في هذا اليوم العظيم "جهود رجال مخلصين عملوا ليلا ونهارا لخدمتهم وتوفير جميع ما يحتاجون إليه أمنا ورفاهية واستقرارا متميزا عبر وسائل نقل حديثة مجهزة بما يريحهم وهم يؤدون مناسك حجهم".

وأضافت: " ارتبط الحاج في هذا اليوم بأهله وذويه أينما كانوا عبر وسائل الاتصالات الحديثة التي تسابقت على تقديمها لهم شركات الاتصالات وجد العناية على مختلف الطرق والجسور والأنفاق".

وكان حجاج بيت الله الحرام قضوا هذا اليوم على صعيد عرفات ملبين متوجهين إلى الله بقلوب خاشعة متضرعة إلى الباري عز وجل أن يغفر ذنوبهم ويتقبل منهم حجهم وصالح أعمالهم .

وأدوا صلاتي الظهر والعصر جمعا وقصرا واستمعوا إلى خطبة عرفة التي ألقاها في مسجد نمرة الشيخ عبدالعزيز بن عبد الله ال الشيخ مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والافتاء.



من جانب آخر، أكد أمير منطقة مكة الامير خالد الفيصل "ان خطة التصعيد تمت في زمن قياسي وبدون وقوع اي حوادث تذكر سواء امنية او مرورية وان رحلة الحجيج تسير بكل يسير وسهولة".

واصدرت المديرية العامة للدفاع المدني بيانا موجها الى الحجاج دعتهم فيه الى "عدم الاستعجال في رمي الجمرات وعدم حمل الامتعة اثناء الرمي". ودعا البيان الحجاج الى "عدم الاستعجال في رمي الجمرات في حالات الذروة لما يشكله الازدحام والتدافع في مثل هذه الحالات من مخاطر على حياة الحجاج وكذلك عدم حمل الامتعة اثناء الرمي الذي قد يسبب تعثر الحجاج اثناء الازدحام وبالتالي سقوطهم وتعرضهم للخطر".

التاريخ : 07-12-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش