الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال يغتال قائدا ميدانيا في الضفة ويغلق معابر غزة

تم نشره في الأربعاء 17 كانون الأول / ديسمبر 2008. 02:00 مـساءً
الاحتلال يغتال قائدا ميدانيا في الضفة ويغلق معابر غزة

 

القدس المحتلة ، غزة - الدستور ، ووكالات الانباء

اغتالت القوات الاسرائيلية امس مسؤولا محليا في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي خلال عملية قبيل الفجر في شمال الضفة الغربية المحتلة.وقالت مصادر فلسطينية ان جهاد نواهضة 23( عاما) العضو في سرايا القدس اصيب بالرصاص عندما كان خارجا من مقهى للانترنت في بلدة اليامون شمال مدينة جنين.واضافت ان قوة إسرائيلية خاصة تسللت إلى البلدة فجرا متنكرة بالزي المدني واطلقت النار بشكل مكثف باتجاه نواهضة لدى خروجه من مقهى للإنترنت وسط البلدة ما أدى إلى إستشهاده على الفور.

وذكرت المصادر ان القوة المهاجمة اختطفت جثمان الشهيد إلى جهة مجهولة. واشارت الى انه تم خلال العملية احتجاز عشرات الفلسطينيين ممن تواجدوا بالمقهى .

وقالت ناطقة باسم الجيش الاسرائيلي ان نواهضة وهو مسؤول محلي في سرايا القدس توفي متأثرا بجراحه خلال نقله الى المستشفى في سيارة اسعاف عسكرية. واضاف الجيش انه اعتقل في الضفة الغربية 22 فلسطينيا ليل الاثنين الثلاثاء.

وأصدرت سرايا القدس بيانا في غزة توعدت فيه بالثأر باستخدام كل الوسائل الممكنة ، مضيفة أنها أطلقت خمسة صواريخ على اسرائيل كرد أولي على اغتيال نواهضة". وقالت في البيان "عهدنا ان نرد الصاع بصاعين".وأفاد الجيش الاسرائيلي بأن ثلاثة صواريخ سقطت قرب سديروت دون أن تسبب أية أضرار أو توقع قتلى أو جرحى ، مضيفا أن اسرائيل ردت باغلاق كل المعابر الحدودية مع غزة والغاء خطط مزمعة لنقل امدادات اغاثة لغزة المحاصرة.

وقال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك ان الجيش الاسرائيلي "لا يردعه شيء عن اتخاذ اجراء تجاه غزة ولكنه ليس في عجلة من أمره" للقيام بذلك.

وتابع للصحفيين أثناء متابعة تدريب عسكري في هضبة الجولان المحتلة "الهدوء يقابل بالهدوء ولكن اذا تطلب الوضع فسنتحرك في الوقت والمكان وبالطريقة التي نراها مناسبة." وأبلغ مصدر أمني اسرائيلي بارز الصحفيين بشكل منفصل أن اسرائيل "لديها كل أنواع الخطط العسكرية من عمليات صغيرة الى السيطرة على غزة ، وأنه اذا استمرت الهجمات الصاروخية من غزة سيحدث شيء." ودعت حركة الجهاد الاسلامي الفصائل الفلسطينية الى رفض تمديد العمل بالتهدئة مع اسرائيل التي تنتهي مساء الجمعة.وقالت في بيان "نؤكد على ان التهدئة مع العدو لم تحقق اهدافها وانها باتت تشكل تهديدا وخطرا حقيقيا على مصالح شعبنا العليا وعليه فاننا ندعو الفصائل الفلسطينية الى رفضها".

واضافت الحركة "نؤكد على حقنا الكامل في الرد على جرائم العدو التي كان اخرها جريمة اغتيال المجاهد نواهضة وندعو اجنحة المقاومة لاتخاذ كل وسائل الرد الممكن في المكان والزمان المناسبين". وتابعت "لن نسمح للعدو بفصل غزة والاستفراد بالضفة".

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس ان "جريمة اغتيال نواهضة تاتي ضمن المخطط الاجرامي الصهيوني المستمر في تصفية المقاومة الفلسطينية".

وقال شهود عيان فلسطينيون إن المدفعية الإسرائيلية قصفت بعدة قذائف أهدافا غير محددة شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة. ولم يبلغ على الفور عن وقوع إصابات جراء القصف.

من جهتها ، قالت كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح ، إن أي تهدئة في قطاع غزة وحده مرفوضة رفضاً قاطعاً ما لم تشمل الضفة الغربية .

وشددت الكتائب في بيان لها على ان أي تهديد أو توغل أو اجتياح لأي منطقة من مناطق قطاع غزة يعتبر برميل البارود الذي سينفجر في وجه العدو وسكان المستوطنات المحيطة بالقطاع .

بدوره أكد جميل المجدلاوي ، عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على أن الجبهة لا تقبل التهدئة ولكنها في نفس الوقت لن تحولها لعنوان للتناقض الداخلي ، واعتبرتها خدمة للقضايا الوطنية الفلسطينية ، مؤكداً أن تجديد واستمرار التهدئة أصبحت أمرا غير مبرر.

التاريخ : 17-12-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش